أكلات تزيد وزن الجنين بسرعة

أكلات تزيد وزن الجنين بسرعة
admin hala تغذية
ويكي حياتي :

أكلات تزيد وزن الجنين بسرعة

إذا ما تعرضت أي أم لخبر الحمل فإنه يصبح كل همها الأول و الأخير هو كيف أن تحافظ على هذا الجنين و على صحته العامة ، و كيف أن تقوم بتغذية نفسها تغذية صحية و سليمة و ذلك لأنها يكون في هذه الفترة همها الأول و الأخير هو كيفية الحفاظ على صحة الجنين العامة و كيفية أن تقوم بتغذيته بشكل يحافظ على صحته العامة و يحافظ على تكوينه العام سواء كان التكوين الجسماني أو التكوين العقلي ، و لذلك تلجأ الأم في هذه الحالة إلى التخلي عن الكثير من الأكلات و المشروبات كذلك التي كانت تتناولها قبل ذلك أي في الظروف العادية قبل فترة الحمل ، و ذلك لخوفها على جنينها و على تكوينه ، و كذلك لخوفها على صحته العامة و لأنها تسعى في هذه الفترة للحفاظ على الجنين من أي عادة سيئة قد تضره أو تلحق به الضرر ،

كما أن الكثير من الأمهات أيضا خلال فترة الحمل قد يلجأن لتناول بعض الأكلات أو المشروبات التي لم يكن قد قمن بتناولها من قبل و ذلك أيضا لأنه يصبح في تلك الفترة المهمة أهم شيء بالنسبة لهن هو الحفاظ على صحة جنينهن و الحفاظ على تكوينه الجسماني و العقلي ،

كل أم تسعى في تلك الفترة المهمة و الفاصلة في حياتها و التي هي من أهم الفترات في حياتها لأن تتبع نظام غذائي صحي يساعدها على الحفاظ على صحتها العامة ، و بالتالي الحفاظ على صحة جنينها و خروجه إلى الدنيا بصحة و بسلامة لتناولها العناصر الأساسية المهمة في تكوينه خلال فترة الحمل ،

قبل أن تبحث الأم عن زيادة وزن الجنين و كيفية القيام بذلك و عن الأكلات التي يمكن أن تتناولها في خلال تلك الفترة ، يجب على الأم المتابعة طوال فترة الحمل مع الطبيب المتخصص و من ثم يقوم الطبيب في كل مرة بالاطمئنان على صحة الأم العامة و كذلك صحة الجنين ، كما أنه يقوم بقياس ضغط الدم ، و كذلك يقوم الطبيب بوزن جسم الأم في كل مرة متابعة و ذلك ليتعرف ما إذا كان نموها أو زيادة وزنها تتم بشكل طبيعي خلال تلك الفترة أم أنه هناك بعض المشاكل ،

كما أن الطبيب المتخصص أيضا يقوم بمتابعة الأم و الجنين كل مرة من خلال جهاز السونار و الذي يوضع على البطن و من خلاله يمكنه التعرف و الاطمئنان على صحة الجنين و حركته و كذلك حالته العامة ، كما يمكنه من خلال السونار الاطمئنان على حركة الجنين بوجه عام و كذلك الاطمئنان على وجود السوائل حوله بكمية مناسبة ، و كذلك يمكن للطبيب المتخصص من خلال جهاز السونار بأن يطمئن كل مرة على وزن الجنين و كذلك على طوله ، و بذلك يمكنه كل مرة بأن يتابع ما إذا كان هذا النمو نموا طبيعيا أم لا ، أي أنه يمكنه متابعة زيادة وزنه بشكل دوري و بذلك يتعرف ما إذا كانت زيادة وزن الجنين داخل الرحم تتم بطريقة طبيعية و بطريقة مناسبة أم لا  .

لنتفق أولا بأنه ليس كمية الطعام هي التي تحدد وزن الأم خلال فترة الحمل و لا هي التي تؤثر أيضا على وزن الجنين في تلك الفترة ،

و لكن بعض الأنواع من الأطعمة أو العناصر التي يتم تناولها هي التي يمكنها بأن تزيد من وزن جسم الأم الحامل أو تزيم من وزن الجنين ،

و لنتفق أيضا بان وزن جسم الأم أو وزن جسم الجنين داخل الرحم هو بحسب طبيعة جسم الأم أولا إذا كان جسما قابلا للزيادة بوجه عام أم أنه من النوع الذي لا يزيد بسهولة أو غير قابل للزيادة بسهولة ، و كذلك الجنين أيضا يتأثر بطبيعة جسم الأم ، و هناك حالات على العكس بحيث تكون الأم ضعيفة جدا أو جسمها غير قابل للزيادة بسهولة ، و لكنها في النهاية تنجب طفلا وزنه زائدا أو مناسبا أو ليس ضعيفا مثل جسمها ،

نخرج من الكلام السابق بوجه عام بأن صحة الأم و الجنين العامة تعتمد بصفة أساسية على تناول الأكل الصحي و الذي يمد جسم الأم بكل العناصر الأساسية و المهمة و التي تحتاجها في تلك الفترة المهمة ، كما أن صحة الجنين أيضا و وزنه تعتمد على تناول الأم لذلك الطعام الصحي خلال فترة الحمل و الذي يمده و يمد الأم كذلك بجميع العناصر الغذائية و التي يحتاجها الجسم لنمو صحي متكامل ،

و لكن هناك بالطبع بعض الأنواع من الأطعمة و التي تساعد على نمو صحة الجنين و كذلك نمو جسمه ووزنه بطريقة صحية و منها :

بعض الأطعمة و التي تحتوي على نسب مناسبة من السكريات ، و ذلك مثل بعض العصائر الطبيعية أو بعض الفواكه الطازجة و التي تمد الجسم بنسب مناسبة من السكريات ولا تضر الجسم ، و كذلك تناول الخضروات بكل أنواعها و خاصة الخضروات الورقية هو من أهم العناصر التي تمد الجسم و تغذيه ، و كذلك تناول بعض أنواع الأطعمة و التي تحتوي على عنصر البروتين مثل الأسماك و اللحوم المفيدة ، و كذلك تناول البيض و تناول منتجات الألبان مثل الزبادي و الجبن و غير ذلك من منتجات الألبان المفيدة لجسم الأم و لتكوين الجنين أيضا ،

كما نود أن نؤكد بانه يجب على الأم الابتعاد عن الكثير من الوجبات و التي تحتوي على مواد قد تضر الجنين : و منها بعض أنواع اللحوم المصنعة ، و كذلك بعض المشروبات التي تحتوي على نسب عالية من الكافيين مثل : الشاي ، و القهوة ، و النسكافيه ، و كذلك الابتعاد عن كل أنواع المشروبات الغازية ،

كما أنه يجب على الأم الابتعاد عن تناول الكبدة و خاصة في أول شهور الحمل أو في الفترة الأولى من الحمل لأنها قد تسبب التلف في تلك الفترة المهمة و الأساسية في تكوين الجنين ،

كما أنه يجب على الأم الحامل الابتعاد عن مطاعم التيك أواي أو عن تناول الوجبات السريعة والجاهزة ،

كما أنه يجب على الأم الحامل الابتعاد عن تناول الشيبسي و غير ذلك من الأكلات التي تحتوي على الكثير من المواد الحافظة ،

كما يجيب على الأم الحامل الابتعاد عن تناول الأكلات الدسمة جدا أو المقلية أو الأكلات التي تحتوي على نسب عالية من الكوليسترول ،

و بذلك إذا ابتعدت الأم عن تناول كل الأكلات التي من الممكن أن تضر بصحتها و صحة جنينها العامة ، و في نفس الوقت إذا التزمت بتناول الأكلات التي تمد الجنين بكل العناصر الغذائية التي يحتاجها فإنها في هذه الحالة سوف تحافظ على جنينها و على صحته و بالتالي على تكوينه الجسماني و على وزنه .