موضوع تعبير عن نهر النيل للصف السادس الابتدائي

موضوع تعبير عن نهر النيل للصف السادس الابتدائي
Moshera تعليم

موضوع تعبير عن نهر النيل للصف السادس الابتدائي

مما لاشك فيه ان موضوع نهر النيل من الموضوعات الهامة التي اثرت في الحضارة المصرية منذ اقدم العصور وحتى الان وسيظل باذن الله للأجيال القادمة ..لذا سوف اكتب في تلك السطور عن ذلك الموضوع الهام متمنية من الله ان ينال اعجابكم ..

فقد وهب الله مصر بمصادر طبيعة وكنوز تحمل لمصر الكثير من الخيرات ابرزها بالطبع نهر النيل العظيم .. فمازالنا حتى الان لا نستطيع ان نحيا بدونه …فنعتمد عليه في مأكلنا ومشربنا وكل احتياجات المنزل .. وليس ذلك فقط بس اهل المصريين بان تكون من اولي الدول الزراعية في العالم التي تعتمد علي الزراعة من الدرجة الاولي بل وتصدر للبلاد الأخرى احتياجتها الغذائية والزراعية .

بل لم يقف الامر عند ذلك الحد بل أيضا  بفضل نهر النيل تعلمنا توليد الكهرباء منه ..منه أيضا تم بناء السد العالي العظيم الذى يمدنا بالطاقة الكهربائية اللازمة لكل احتياجتنا ..خاصة ان ذلك العصر الذى نحيا فيه اصبح اعتمادنا الأول علي الطاقة الكهربائية .

فلن تسعنا الكلمات مهما تحدثنا عن استفادتنا القصوى من وجود نهر النيل ببلادنا فقد ادركها اجدادنا من قبل , وحرصوا علي نهر النيل اشد الحرص وقدسوه .

موضوع تعبير عن نهر النيل وواجبنا نحوه

يعد نهر النيل أطول الأنهار في الكرة الأرضية .. حيث يبلغ طوله ( 6650 )كم ويمر نهر النيل بعشر دول افريقية , سميت هذه الدول بدول حوض النيل .. وهذه الدول هي ..” مصر والسودان وارتيريا واوغندا واثيوبيا والكونغو وتنزانيا ورواندا وكينيا وبوروندي “

 

ويتميز نهر النيل بغزارة مياهه ” فيعد نهر النيل ونهر الفرات من اغرز الأنهار في العالم كله ”

ويقع نهر النيل في شمال قارة افريقيا ..اما منبع نهر النيل فهو “بحيرة فيكتوريا ” اما مصب النهر ” البحر الأبيض المتوسط ”

ولنهر النيل له رافدان اساسيان هما ” النهر الأبيض والنهر الأزرق “ويجتمع النهران في الخرطوم عاصمة السودان ليتكون نهر النيل العظيم ويصب في البحر الأبيض المتوسط .

ويتميز نهر النيل بتاريخ طويل وعظيم له منذ اقدم العصور , فقامت علي جانبيه الحضارة المصرية القديمة الفرعونية .. التي لم يشهد العالم مثلها حضارة لها تاريخ مشرف امام العالم مما جعلها هي ودول حوض النيل مطمع للكثير من العدوان طمعا في خيراتها وثراوتها ..

وكانت للحضارة المصرية القديمة تاريخ مشرف في الحياة الزراعية .. حيث انها كانت مصدره الغلال للعالم كله خاصة القمح …  الذى كان ينتظره العالم بشغف وخوف من ان تنقطع حصيلتهم من الغلال التي ترسلها مصر لهم وتقوم المجاعات في بلادهم ..

مما أدى ذلك لحرصهم الشديد للاستيلاء علي مصر كي يتمكنوا من السيطرة علي ثراوتها العظيمة ..

فيرجع الفضل في الحضارة العظيمة التي خلفها لنا اجدادنا العظماء لوجود ” نهر النيل ” فقد عرف المصريون القدماء قيمة وجود نهر النيل فعظموه وقدسوه جدا لدرجة انهم اعتبروه من الالهه وقد رمزوا له بهيئة تمثال علي شكل ادمى له صدر كبير .. وذلك يوضح مدى تاثرهم بخيرات النيل الواسعة فرمزوا له بالصدر الكبير الرحب الذى يزدخر الكثير من الخيرات لشعبه ..

كما اقاموا الأناشيد والاغاني والاحتفالات له ومازالنا نحن حتى الان نحتفل ” بعيد وفاء النيل ” الذى كان يحتفل به المصريون القدماء .

موضوع تعبير عن نهر النيل بالعناصر والمقدمة والخاتمة

كما اعتبر المصريون القدماء اى محاوله لتلويث نهر النيل او القاء القاذورات به من اكبر أسباب العذاب والغضب من الالهه وكان يعتبر اى شخص يلوث نهر النيل من الكافرين .

وكانت تشدد العقوبات علي الملوثيين لنهر النيل , وذلك ان عبر عن شيء .. فهو معرفة وحرص اجدادنا علي نظافة النيل التي تقوم عليه حضارة البلاد بأكملها فتلوثه يسبب الامراض والاوبئة للبلاد وسكانها .. ونظافته ونقائه من اهم أسباب تطور الحضارة ونظافة البيئة وعدم تلوثها ..

ويعود تسمية نهر النيل الي اجدادنا القدماء ..فكانوا يلقبونه ب ” اتروعا ” اى النهر العظيم .

ومعنى نهر النيل في اللغة اليونانية القديمة ” وادى النهر ” ..

ويعتبر نهر النيل من الأنهار الفريدة التي تنبع من الجنوب لتصب في الشمال .. وهو امر نادر الحدوث علي عكس باقي الأنهار وذلك لميل الأرض التي يسير عليها

فقد كانت الحياة في مصر ولا تزال تعتمد علي الزراعة فهي كانت ولا تزل ثروة البلاد واهم مواردها … و احبوا تلك الأرض السوداء التي تخرج لهم شتى أنواع والوان الرزق .. ولا شك ان اقبال وحب المصريين للزراعة يرجع الفضل فيه الي نهر النيل الذى اخصب لهم بين يديه ارض الوطن ..وجعلها مستعدة لانبات الخير فهو يفيض في كل عام حاملاً معه الخير والبركة ..

ومن اجل ذلك كان انشغال المصريين منذ البداية بمراقبة نهر النيل ..وإقامة المقاييس له ليسجلوا فيضانه حتى تترتب عليه أمور حياتهم ..فاذا جاء الفيضان منخفضا فان الزراعة تتعذر ويسود الجدب والمجاعات , واذا جاء الفيضان عنيفا أزال التربة الخصبة واهلك الحرث والنسل , ومن ثم كان النيل دائما في حاجة الي الضبط والتنظيم , وجهاد من جانب المصريين لتنظيم الإفادة منه , ويعتبر هذا الجهاد و الكفاح بمثابة حجر الأساس الذى قامت عليه الحضارة المصرية

ومن اشهر  السدود .الذى بناها المصريون لنهر النيل …السد الذى أقامه ملوك الدولة الوسطى عند اللاهون في الفجوة التي تصل النيل بمنخفض الفيوم .ولم يقف دور نهر النيل عند ذلك الحد, بل انه علم المصريون بناء السفن , يحملها تياره نحو الشمال وتدفعها الرياح الشمالية السائدة نحو الجنوب وساعد ذلك علي ترابط المصريين واختلاطهم وتناقلهم للاراء والأفكار مما أدى لتبادل المحصولات ونشاط التجارة

موضوع تعبير عن نهر النيل واهميته وواجبنا نحوه للصف السادس

ويحصل النيل علي مياهه من المصادر الاتية :” النيل الأزرق \ نهر السوباط \ نهر عطبره \ بحر الجبل “

وكان النيل عند القدماء المصريين محدد الوطن والجنسية ..فتشتهر مقولة الاله امون ” ان البلد التي يفيض فيه النيل هو مصر فكل من يشرب من النيل في مجراه التحتاني بعد جزيرة الفنتين فهو مصري ”

فقد ارتبط جزء مهم من الابداع الادبي للمصريين القدماء بنهر النيل في صورة ادب وقصص واشعار واحتفالات سجلت علي جدران المعابد .

ومن الأناشيد التي سجلت لنهر النيل :

المجد لك أيها النيل الذى ينبع من الأرض ويحمل الخير لمصر

وعندما يفيض يعم الفرح للبلاد

انت تسقي الحقول وتمد الناس بالقوة

اذا تاخرت بنعمك توقف دولاب الحياة

واذا غضبت حل الذعر في البلاد

يا سيد الأسماك ومنبت القمح و الشعير والذره

انت الذى يخلق كل جميل الأطفال والشباب يفرحون ويحبونك أيها الملك .

وكل هذا الحضور لنهر النيل في ادب المصريين القدماء تعبيرا واضحا للمكانة البارزة في حياة المصريين القدماء .

كما وصل الينا من بعض مظاهر تقديس المصريين للنيل ما عرف ” بعروسة النيل ” وهو القاء فتاة في النيل كي يأتي الفيضان و يظل يمد البلاد بالماء والطمي اللازمين لحياة الشعوب ..

فكل ذلك المظاهر ان عبرت عن شيء فهي عن مدي حرص اجدادنا القدماء علي وجود نهر النيل بل وان يبقي لاجيالهم القادمة ويمدهم بالخير والبركة .

ويجب علينا نحن الأجيال الحالية ان نفعل كما فعل اجدادنا من قبل وان نكون حرصيين علي نظافة وسلامة نهر النيل وعدم القاء المهملات والقاذورات به كما كان قيما عند المصريين القدماء الذين اعتبروا ذلك من اكثر الأسباب التي تؤدى للعقاب والعذاب من الالهه .

فسلامة ونظافة نهر النيل من سلامتنا وتلوثه يسبب الامراض الكثيرة لنا ولاطفالنا , فكل ما نزرعه سنحصده به , فيجب ان نعرف قيمة وجود نهر النيل كما عرفه ,

أصحاب الحضارات الأخرى مما جعل مصر ودول حوض النيل مطمع للعديد من البلاد التي تدرك جيدا قيمة وفائدة وجود نهر النيل .

وفي النهاية أتمنى ان أكون قد وفقت في كتابة ذلك الموضوع الهام ” نهر النيل ” وسردت كل عناصره سرداً لا ملل فيه  وانى كنت مستمتعة جدا بكتابته ولن تكفينا الكلمات مهما تحدثنا عن فضل نهر النيل لمصر الذى يعد شريان الحياة لاهلها ومنبع الحياة لكل الدول التي يمر من خلالها فيحيي فيها الحياة مرة أخرى .