قصيدة حب وغرام جديدة

قصيدة حب وغرام جديدة
admin قصص و حكايات
ويكي حياتي :

إكتبيلي ..حاجه حلوة .. أكتب ايه ؟! اكتبي جوايا غنوة .. أو وتر نعزف عليه … إكتبيلي .. أكتب ايه ؟! إكتبي روحك لروحي ع النجوم ال مش بعيده … القصيده .. يعني هيّ .. يعني إحنا ..يعني همّا .. بعشقك قد اما بكرة ف القصايد لفظ (ثمّ).. بعشقك لو كان معايا أو مفلّس ع الحديده .. القصيده .. حسّي بيا …نامي فيّا … خبّي ايدك بين ايديا .. مدّي ايدك جوا منّي جمّعي طرح الصبايا .. شبّكي الشعر اللي نازل ع العيون السود ..حكايه … وانحتيني قلب ابيض فوق فروع الغُربه ليل ..واندهيني لمّا أفارق .. ودعيني ف المفارق ..وياخلق كتير بيمشوا ..دمع قاسي وعمر عدّي .. والبسيني طوق جميل ..لمّ شعر الليل وزانوا ..والبسيني دبله فضّه .. واسمعيني صوت بيسكر لمّا يعزفني البيانوا .. قلبي بيت مقفول يا سمسم ..خبطي يفتح بيبانوا .. وارسميني ورده حمرة جوا قمصاني الجديده .. القصيده .. ليكي إنتي .. كنت فيّا كل حاجه كنت فيكي كيف ما كنتي .. كنتي اُمّي لمّا بحزن ..وأمّا بفرح.. كنتي بنتي .. كنتي تلجي وكنتي ناري .. كنتي غُربه جوّه داري .. كنتي ساحراني بشبابك.. كنتي قاتلاني بغيابك .. بس مأخدتش بتاري .. كنت شمسك ..كنتي ضلّي .. كنت أشرف شيء فاضللي .. عدّي فيا ..سنّي سنّك .. رغم إنك ..كنتي عاري .. عدّي فيا البحر هايج ..(مهما هبعد برضوا راجع ) خطّي فوق الموج كإنّك .. مركبه ف بحر المواجع ..تايهه يمكن أو شريده .. القصيده .. صوت نهايه … أو كمانجا وعود وناي .. نبتدي أوّل حكايه ..يبتدي عمري اللي جاي .. وادفني جوايا خوفك .. خلي خوفي لو يشوفك ..يتكسف أو يستخبي. دوبي فيا حبّه حبّه …قلّبي فيّا المحبه …مُرّ سكّر ..حلو شاي … لو هكون مش هبقي كاين ..دون ما يسكن قلبي كونك .. لو هكون طبعا هكونك .. شايفه نجمه فوق عيونك .؟! شايفه نسمه فوق شفايفك … مستحيل أعشق جنونك ..بس اعيش العُمر شايفك .. زي أوّل مرّة شوفتك .. بونبونايه بطعم قهوة ..صفحه أولي ف الجريده .. القصيده .. طعم مطرة .. نازله ع الشباك ترّن .. طعم قلبي لمّا تيجي ..تبعدي ..يفضّل يئنّ.. طعم خوفك لمّا يعشق ..يكرهك ..ويخاف يحنّ .. طعم نظرة من عيونك ..جوّة ننّك قلبي ننّ .. جوّه منّك ألف ننّ.. طعم رمشك أو رموشك ..او سواد ف العين يجنّ.. لو جابولي ألف جنّ ..مستحيل يقدر يحوشك … طعمي لمّا تسحريني .. وابقي سارح فيكي مرّه .. مهما كانت الغُربه مُرّه ..فالليالي مش مفيده … القصيده … صوت صلاتي .. كُفري بيكي حاجه أصعب.. من إيماني بكل آتي .. ذنب واحد فيكي يكفي ..إنّي اعيش العمر تايب .. يام ادفي وأحلي ضمّه ..قلبّي عجّز شعر شايب … إغفريلي الذنب يامّا قبل ما يجيلك مماتي .. جودّيني صوت كناريا ..أو قرائه (نون )بغنّه .. كنت هعشق قبل منّك ..عشق بدعه ..او نقول مسموح جوازا .. كُل عشق الكون مجازا ..جمب عشقك كله سنّه .. بس عشقك دا الفريضه .. القصيده .. القصيده ديا ليكي ..وانتي ليها ..والكلام ملهوش نهايه.. كنت كاتبك ف البدايه ..شعر خايف منّه شعري .. مش هتفرق برضوا شعرك ..سعري أصبح غالي جدا .. بسّ كل الناس هتزهد .لو هيتقارن بسعرك .. إكتبيني سطر واحد ..بس من جواكي صادق .. مش هتفرق لو هفارق ..زي ماكتبتك بدايه

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

قصيدة اخري  بعنوان الحلم

الحلم …وقف خطوته قدام عيونها واختفي .. قام شد طرف الليل من النني الحزين … انا كنت بحلم ألقي ف عيونهم دفا .. أول ما وقعت عيني فعنيكي …شقيتي قلبي من العروق …للنبض .. لشطوط الحنين .. وعرفت معني المستحيل.. لما يكون واقف هناك بين السما والارض .. متعلقه بحبال فتلها الليل …متعلقه بيكي النجوم وكأنها عيل بيعشق ضحكتك ..وكأن حزن عنيكي مش غربه وشجن .. أنا لما وطني هدني ونبذني ويا المعدومين رميا بطول البعد .. انا شوفت فعنيكي الوطن .. ثورية جدا رغم ان الخوف ..فارد ظلاله فوق مسام جسمك .. ملهوفه يمكن والوجع ملهوف ..يكسر سنين الضلمه يبتسمك .. جنيه تايهه في البراح والشوف …ضاعوا الملايكه بين حروف اسمك … (السين ) …سنين.. مرت علي القلب العجوز وقت اما كان واقف بيسمع ضحكتك وبيرتجف ..بردان في عز الصيف ..بيمد ايده من العدم والزيف .. ويقول أمانه عليكي متسيبينيش .. ويزيد في شوقه لما خوفه يزيد .. ال (أ) ..أحبك كل يوم ميت دهر .. ال(راء) ..رميتي الغربه بالمواعيد ..لجأت اليكي من الوجع والقهر .. ال(هاء) ..هموت وانا لسه فيكي بعيش .. أول ما قولت هبص لعنيكي …رجفت ضلوعي المستحيه هناك .. انا كل ليله ببص للشباك …فالمح ضفايرك بين فروق الشيش .. والمح شفايفك بتناديني بشوق .. والمح خدودك عالقمر من فوق ..والمح سراب عمرة ما كان موجود .. والمح مابيني وبين عنيكي حدود .. عسكر و(دمعه ) ودبابات الجيش .. لما انتي عارفه ان انا هنا من زمان …مستني في نفس المكان .. طاوعك قليبك والهوا ..والشوق وليل الغربه غرك بالبعاد ؟! من كام سنه وانا فاكر انك يوم ما كنا بنرتجل علي هامش الدنيا الكئيبه المرعبه ..ميلتي علي كتفي بوهن ..وسألتي وكأنك بشر ..ليه القصايد متعبه؟! …ومسكتي ايدي وقولتي بيننا معاد .. طب ليه حبيبتي توعدي ومتجيش ؟! أرجوكي اوعي الدمع يقدر يغلبك ..أو يغلبك كتر الهموم ..انا جاي ليكي لجل ما اروي بور عيوني بضحكتك وأبل ريقي بصوتك المليان غيوم .. شدي الضلوع من جوة مني واكسري الحضن اللي داب لما انفطر .. حضن الحنين بيكون ساعات للمشتاقين ..برد وسلام ..وساعات خطر .. حضني الغريب عمرة ما يقدر ينصفك ..أو ينصفك ..ولا حتي فالاحلام .. انا كنت بحلم بيكي قبل ما انام ..وبنام.. فروحي تحنلك وتقوم … انا مش بعاتبك حتي من بعد المطر ..ان كان هينفع غيمي ..واستسلمي …واتعلمي ..ان الجروح ..لو مهما طول نزفها ..هيجيلها وقت تروح .. سحر الدموع منك روايح فايحه مالجنه ومن ريحه المكان ..مين اللي قاللك بالزمان تتعطري ..انا كان هينفع افردي غميك عليا ومطري … بلي الثياب والروح … امبارح ..لما كات عيونك سارحه مني ..فالغروب والليل وشكل القاهره .. انا شوفت فيهم لمعه مقدرتش احدد ايه سببها ..بس فعلا مبهرة .. كات روحك السارحه في ملكوت السما .. ومسلمه للخضرة والورد البنفسج وريحه الشيشه اللي والعه فالحسين .. انا كنت عارف وقتها قلبك منين … لكن مكونتش قد طول الخطوة وتحدي الطريق .. كان الجيتار ماسك ايديكي بيعزفك .. وحيطان مساجد شارع القدس العتيقه بينزفك ..وكأنك الاقصي الجريح .. طب تعرفي ..انا كنت خايف من عيونك عالطريق لتهد صخرة وتقتله .. وتحوله بعد اما كان صامد فوش المستحيل يصبح ضريح .. وسط الزحام .. فشوارع الذكري القديمه فحي كان موجود بقالها كام مليون سنه .. كانت عنيكي بتعزف اللحن اللي كان مكتوب أساسا للخلود .. وبتأمر الخلق الشريده عالبيوت يترتبوا … وتمري بينهم زي موكب من ورق …الاوكسجين يومها اتخنق .. والمسجد المحظوظ بترتيلك ما بين جدرانه سورة صغيرة وقت الصلاه.. منك لابواب السما .. انا كنت زيك انما ..طفلك جميل ..مقدرتش العب وقتها خوفا عليه… من طهر روحه لتتجرح تنزف براءه وتستحي منها الملايكه .. تفرد جناحها عليكي لجل تهدهك ..وتمس روحك لجل روحك تستكين … انا كل ثانيه بيبقي نفسي أسألك ..هو انتي مين ؟! متناقضه يمكن بس أسطورة …بتخافي يمكن بس أنا أكتر .. بتخبي ليه الضحك فالصورة ..وتكسريه يحلف ما يتكسر .. مجنونه لكن عاقله بزياده …..واشمعنا جيتي ف قلبي وسكنتي .. انا لو هقول أمنيه متعاده…….فانا نفسي كل الدنيا تبقي انتي … #ساراي

الكلمات المفتاحية : #حب #شعر #غرام #قصيدة #كاتب