يوجد أهمية كبيرة للرياضة، وجميعنا نعملها، ولكن على الرغم من ذلك نجد أن ممارسة الرياضة قد تسبب لنا ضررًا في بعض الأوقات، وعلى الرغم من أهميتها الكبيرة إلا أن لها أضرار أيضًا، وقد تتحول من ممارسات تقوي الشخص، وتساعد في بناء جسمه إلى مضاعفات أخرى تصبح مضرة على الإنسان، ولكن السؤال هو كيف تكون هذه الممارسات الرياضية مضرة؟ أو ما الذي نقوم به يجعل هذه الرياضة مضرة؟ هذا ما سنقوم بعرضه في هذه المقالة، وذلك لكي يأخذ الجميع الحذر عند ممارسة التمارين الرياضية حتى تعود عليه بالنفع فقط.

ضعف أداء الشخص الرياضي

  • من أضرار التي تصيب الشخص عند ممارسته للرياضة ضعف الأداء، وذلك لأن جسده قد يكون محتاجًا للراحة، وهو لا يقوم ب ذلك.
  • مما يؤدي إلى عدم قدرته على القيام بالتمارين بنفس القدرة في كل مرة.
  • كما أنه يبدأ يتسلل له شعور الإحباط والتعب.
  • بالإضافة إلى الإصابة بحدة الطباع، وتقلبات في المزاج.
  • كما أنه يشعر بألم شديد في العضلات، ويشعر أيضًا بثقل في الأطراف.
  • ويحتاج للراحة.
  • كما أنه يشعر بالقلق، ويصاب بخسارة في وزنه.
  • وكل ذلك بسبب أنه مارس التمارين الرياضية في وقت تعبه.

القيام بتمارين رياضية سهلة

  • عندما يقوم الشخص المتدرب بأداء تمارين رياضية سهلة فإن ذلك يؤثر على جسمه.
  • وذلك لأن عضلاته تكون قد أصبحت لا تقوم ببناء عضلات بل كل ما عليها فعله هو ممارسة نفس التمارين.
  • وبذلك لا يحتاج الجسم لبناء العضلات بل قد تضعف العضلات الموجودة بالفعل.
  • ومن أمثلة الرياضيات السهلة التي يقوم بها الشخص نجد الآتي:
  • تمارين القوة، وتمارين العضلات الأساسية، والتمارين الهوائية، وتمارين التوازن.
  • ولكي نتخلص من هذه المشكلة فلا بد من القيام بأداء كل التمارين، وذلك لكي تساعد في بناء الجسم.

عدم وجود أشخاص مؤهلين تدريبيًا لمساعدة المتدرب

  • عدم وجود أشخاص مدربين مؤهلين بشكل كاف لتدريب الشخص يضر به بشكل كبير.
  • وذلك يؤدي إلى إصابة الشخص المتدرب، وذلك لأن الذي يدربه لا يعرف طريقة التدريب الصحيحة مما يؤدي لإصابته بالعديد من الأضرار.

المعدات لا تعمل بشكل صحيح

  • إذا كان هناك عطل في المعدات يجعلها تعمل بشكل غير صحيح أو لا يتم صيانتها.
  • فإن ذلك يعد من المخاطر والأضرار التي تعود على الشخص بعد ممارسته للتمارين الرياضية.
  • والسبب في ذلك هو أن هذا العطل الموجود في الجهاز يؤثر على الشخص، ويؤثر بشكل سلبي في بناء عضلاته.
  • وبالتالي يجب أن يتم صيانة المعدات بشكل دوري، وإذا لاحظ الشخص الرياضي أن هذه المعدات لا يتم صيانتها فعليه أن يقوم بالتواصل مع إدارة النادي لكي تقوم بإصلاح هذه الأجهزة.

اختيار تمارين خاطئة

  • قد يقوم الشخص المتدرب باختيار تمارين لا تتناسب معه.
  • أو تمارين يجب أن يقوم بها بعد تخطيه لعدة مراحل.
  • وذلك يؤدي لإصابته بالعديد من الأضرار مثل: آلام في الظهر، وارتفاع في ضغط الدم.
  • كما أنه لا يستطيع القيام بهذه التمارين.
  • ولذلك فمن الضروري أن يقوم الشخص بالتمارين بشكل متسلسل حتى يعتاد جسمه عليها.

يتم انتقال العدوى بشكل سهل

  • نظرًا لأن الاشخاص الذين يقومون بأداء التمارين الرياضية يتعرضون للتعرق بشكل كبير.
  • وأن هذه البيئة التي يقومون بممارسة التمارين الرياضية بها تمتلئ بالبكتيريا والفيروسات، وذلك بالتحديد في أماكن التي يقومون بالاستحمام فيها.
  • فيجب أن نتأكد من أن هذه الأماكن يتم تنظيفها بشكل صحيح.

وبالتالي نجد أن الأضرار التي تعود على الشخص الذي يمارس الرياضة كثيرة ومتعددة، وتتوقف جميعها على الشخص ذاته فمن الممكن أن يتفادى هذه الأضرار بكل سهولة.