ما هي القوة الداخلية؟ وما شروطها؟ تعد القوة الداخلية من الطاقات التي لا يمكن لأي شخص أن يراها بالعين المجردة، وذلك لأنها عبارة عن مقدار من القوة الموجود في داخل الشخص، وبالتالي نجد أن القوة الداخلية هي القوة التي لا يمكن لنا أن نشاهدها أو نقوم بلمسها، ولكن نشعر بتأثيرها في تصرفاتنا وأفعالنا، وهذه الطاقة تتميز بأنها موجودة في البشر بالطبيعة، ولكن للشخص القدرة على استخدامها بالطريقة الصحيحة أو عدم استخدامها، وعدم الشعور بها، ونجد أن مصادر استخدام هذه القوة خارق للطبيعة، ويمكن للشخص الاستفادة منه في الاحتياجات كما يريد، وبذلك فإن هذه القوة الداخلية تعتمد على التفكير، ولكن لا يمكن استخدامها مثلًا في الضرب أو الانتصار على الآخر، ولكن نستخدمها في التفكير في شتى أمور الحياة المختلفة، وسوف نتعرف في هذه المقالة على الشروط التي يمكن من خلالها الحصول على القوة الداخلية.

التخلي عن عدة أمور

  • لكي تظهر القوة الداخلية لدى الشخص فإن عليه أن يتخلى عن عدة أمور.
  • وهذه الأمور هي أن يقوم بتقديم التضحيات لكي يصل للمعنى الحقيقي لما يريد.
  • ونجد أن كل شخص منا لديه قوة داخلية قد لا يعرف ما هي أو لا يعرف كيف ينميها ويستخدمها؟
  • ولذلك فإن عليه أن يتخلى عن الأمور الغير جيدة في سبيل الوصول لطاقته الداخلية الكامنة في نفسه.
  • كما أنه قد يحتاج للكثير من الوقت، والكثير من الصبر لكي يصل للطاقة الداخلية له.

الدفاع عن النفس

  • قيام الشخص بممارسة الأنظمة الداخلية يعطيه القوة في الدفاع عن نفسه.
  • وبالتالي يستطيع الشخص أن يدافع عن نفسه من خلال هذه القوة الداخلية، ولا يمكن ذلك في حالة الهجوم المادي فقط.
  • بل نجد أن ذلك يظهر أيضًا في حالة مهاجمة الأمراض والقضاء عليها.
  • كما نجد أن هذه الطاقة داخلية وباطنية غير ظاهرة لأي شخص، ولكن كثرة ممارسة الدفاع عن النفس من الشخص يجعله يستطيع الدفاع عن نفسه في شتى الأمور.
  • ونجد أن دماغ الإنسان قوية جدًا وتجعله يستطيع الشعور بما سيحدث بشكل جيد، كما أن هذا الدماغ له تأثيره في الشعور بالمشاعر المختلفة.
  • كما أنه يساعد الشخص في جمع الثروة، والحصول على الشهادات العالية.
  • وبالتالي فإن هذه الطاقة الداخلية تعد من أفضل وأقوى الطاقات التي يمكن أن يستخدمها الشخص.

ليس هناك تأثير للسلطة المادية

  • هناك طرق تساعدنا في الحصول على الطاقة الداخلية.
  • هذه الطرق لا تمت للسلطة المادية ولا تتأثر بها بأي شكل من الأشكال.
  • فنحن لا نستخدم عضلاتنا في الحصول على الطاقة الداخلية.
  • ولكننا نقوم بالحصول عليها من خلال التفكير الصحيح والتأمل.
  • وذلك على سبيل المثال يظهر في الآتي:
  • نحن لا نستطيع هزيمة الشخص الذي أمامنا باستخدام القوة الداخلية الغير ظاهرة.
  • بل نقوم بهزيمته ومحاربته من خلال النظام الصناعي القتالي الذي يتم استخدامه بشكل طبيعي.
  • ولكننا نرى أن الطاقة الداخلية هي الطاقة التي تساعد الشخص في اختراع هذه الأنظمة التي تساعدنا في القتال.
  • كما أن الطاقة الداخلية توضح أنظمة القتال التي يمكن أن نقوم بها أكثر من الأوقات الماضية.

وبالتالي قد وجدنا أن الطاقة الداخلية هي الطاقة الكامنة للشخص والتي يستطيع من خلالها أن يقوم بالتفكير في شتى الأمور، ويحقق الكثير من الأمور، وقد تعلمنا الشروط التي يمكن من خلالها الحصول على الطاقة الداخلية، وبذلك نجد أن الطاقة الداخلية لجسم الإنسان تتأثر بأفكاره بدرجة كبيرة، وهذه الأفكار في النهاية هي الطاقة الداخلية.