أفضل دعاء في ليلة القدر

أفضل دعاء في ليلة القدر
admin hala الاقسام الاسلامية
ويكي حياتي :

أفضل دعاء في ليلة القدر

 

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله، خير الانام، وخير من رأت الأرض منذ أن خلقها الله إلى أن يوم الدين، شهر رمضان من أفضل الأشهر التي جعلها لنا الله سكنا وعبادة وبحث في الذات وتدبر لآيات الله والعودة الى الله والتوبة، فجعل فيه العتق من النار فلله عتقاء من النار على مدار الشهر وليس في العشر الاواخر فقط كما هو متداول، ومن قام شهر رمضان ايمان واحتسابا فغفر له ذنبه،فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ” مَنْ قَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ ” رواه البخاري، وكذلك بالنسبة للصيام فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ” مَنْ صَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ ” رواه البخاري،وقام الشهر هنا يقصد بها قيام الليل من صلاة تراويح وهى أيضا تعرف بالقيام، وصلاة التهجد في الثلث الأخير من الليل، حيث يتنزل الله تنزل يليق بجلاله ويجيب دعوة البشر ويغفر لمن طلب العفو والمغفرة، والمقصود هنا بإيمان واحتسابا، الايمان معروف انك تؤمن بالله وان تؤمن بفضل القيام ويصدق الله في وعده وفى الاجر العظيم للقيام،والاحتساب ان تكون نيتك خالصة لله عز وجل، فمثلا لا تنزل تصلى خوف من تعنيف ابيك، أو تقليدا أعمى للبشر، أو رغبة في أن يقولوا عنك أنك فتى متدين ولكن تحتسب عملك لوجه الله، وتدعو الله بان يتقبل منك ذلك، وتدعوه بأن يبلغك ليلة القدر ويعينك على قيامها وقراءة القرآن بها وإخراج الصدقات والذكر والشكر والدعاء

 بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ (1) وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ (2) لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ (3) تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ (4) سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ (5)، ليلة القدر خير من الف شهر هذا يعنى أن عمل واحد في ليلة القدر يكثر عن عبادة طوال 83 عام، فالف شهر عبارة عن 83 عام و4 اشهر، وجعل الله ذلك الخير مختص بأمة محمد عليه أفضل الصلاة والسلام، فنحن أمة أعمارها قصيرة جدا مقارنة بمن سبقونا كما في عهد نوح عليه السلام، فذكر واحد مثلا قول سبحان الله فقط مرة واحدة كأنك قولتها طوال ال 83 عام ويزيد، وأيضا الله يضاعف لمن يشاء، فلا تخسروا تلك الله فانه لأكبر خسارة أن تمر ولم تكتب من المغفور لهم، نعم فعبادة الشهر كله شيء وعبادة ليلة القدر شيء خاص فاذا قمت ليلة القدر فقط ايمانا واحتساب فلقد غفر لك ذنبك،قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : (مَنْ يَقُمْ لَيْلَةَ الْقَدْرِ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا، غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ)،فصارت صحيفتك بيضاء لا ذنب فيها تماما رحماك ربي ما أعظمك وما أقدرك، فلقد كثرت نعمك علينا وما لشكرا يساوى أو يكفى لنعمك جعلنا الله جميعا من العتقاء من النار بإذن الله تعالى ومن المغفور لهم.

ومن أجمل ما بليلة القدر تنزل الملائكة،الملائكة يؤمنون على دعائنا ( أمين )، الملائكة يرجون الله بتقبل دعائنا فلا يفوتك ليلة القدر إلا ودعوت بكل ما ترغب وسيتحقق بإذن الله، وكم من عاصي لربه أنعم عليه الله، فذكر العبد الله وقم بالدعاء لنفسه بالهداية، فتغيرت حياته تماما وصار من الصالحين الذاكرين الشاكرين الداعين لله ومن حفظة القرآن والمحفظين، نعم إن عطاء ربك ليس له حدود، ولتعلم أن رسولنا الكريم وصانا بالعشر الأواخر من رمضان وكثر الذكر والشكر والعبادة فإنه بهم ليلة تتغير بها الكثير تتغير الأحوال والقلوب والأقدار،إن كنت عقيم شفاك الله ورزقك بالولد الصالح، ان كتب لك موت ابنك زاد الله في عمره، ان كتب لك مرض لم يحدث ورده عنك، ان كنت فقير ورغبت في الزواج اغناك الله وزوجك من خير من طلبت، وان كنت مهموما وحزين فك كربك، وان كنت مديون سد الله دينك، فانه القادر على كل شيء ربك اسمه القدير وقرن الرحمن بالرحيم فكيف تظن انه سيبخل عليك ولا يستجيب لك وانت تتذلل له وتدعوه بانه القادر القوى وانك العبد الضعيف، بانه الرزاق وانت الفقير، انه الشافي وانت المريض، انه الغفور وانك العاصي، انه الكريم وانت طامع في كرمه عليك، ادعو بكل ما تتمناه وبكل ما يسره الله على لسانك لا تبخل اسجد وابكى وادعو اخرج كل حزنك اشكى لربك من كربك فوالله ان ربك لأكرم مما تظن.

ولان الله سبحانه وتعالى جعل لنا تلك الليلة الجميلة، ويشعر قلب العبد المؤمن بها ومنهم من يرى الرؤية في منامه بها، ولان الدعاء مستجاب فإهتمتأم المسلمين عائشة رضى الله عنها وأرضاها سألت حبيبها وزوجها رسول الله عن خير الدعاء، فاخبرها بأن تكثر من دعاء اللهم انك عفو تحب العفو فاعفو عنى، فقالت: (قلت: يا رسول الله! أرأيت إن علمت أي ليلة ليلة القدر ما أقول فيها؟ فقال – صلوات الله وسلامه عليه – قولي: اللهم إنك عفوٌ كريم تحبُ العفوَ فاعف عنِّي).

أتعلمون ما هو العفو؟

 ليس العفو عفو ذنب فقط ولكن العفو هنا ثلاث أشياء:

  • أول عفو هو عفو الأبدان: حيث يشفيك الله سبحانه وتعالى من كل مرض أيا كان إن ربك لقدير

وهنا سأروى لكم قصة ملحد لتعلموا أن أي مرض يشفيه الله، رجل ولد في أسرة مسيحية ولكنه لم يعترف ابدا بالمسيح كاله ورفض الدين ووجود الاله، وعندما ولدت طفلته كانت مريضه بمرض نادرا فالأكسجين لا يصل لباقي جسدها فهو ازرق لا حياة فيه، وعلاجها صعب تحتاج الى عملية كل عام او عامين وفى النهاية ستموت، ذهب الرجل وقام بالدعاء، وصلاة الملحد الشاكك في كل شيء، حيث قال: ان كنت موجود أيها الاله فإشفىابنتي، ان كان بي روح ارحم روحيوأرشدني الى دينك الحق فذهب الى غرفة العمليات ورأى الاندهاش على وجه الأطباء من زجاج الغرفة، فظن ان ابنته ماتت، خرج الطبيب وقال انه حدثت معجزة لم تحدث من قبل في عالم الطب ولا نعرف لها سبب، الفتاة شفيت بالكامل، ( ها قد استجاب الله الدعاء وشفى الطفلة مما عجز عنه علم البشر ) وان اردتم ان تعرفوا ما حل بالرحل لقد بحث في الأديان كثيرا، وهدته اليهودية للمسيحية ثم درس القرآن، وأسلم بفضل الله، اذا صدق العبد في الدعاء صدقه الله في الجواب هو شاكك في وجود الله ولكن دعائه صادق.

  • ثاني عفو هو عفو الأديان: حيث يوفقك الله سبحانه وتعالى لكل العبادات الذكر والشكر، والدوام على القرآن وحب الرحمن، والقرب منه والدوام على العبادة والصلاة، وعمل كل ما يرضى الله من أعمال ترزقك بالجنة.

  • ثالث عفو هو الديان: حيث يعفو الله عن كل ذنب ويمحوه ويتجاوز عن كل ما فعلت فهو العفو والصفح والغفران.

فلتكثر من هذا الدعاء طوال الليلة، واجعل دعائك طوال رمضان ان يبلغك تلك الليلة وادعو الله ان يستجيب لك دعائك واعمالك، ولا تغفل عن الشكر بعد العمل، فلتعلم ان أي عبادة تحتاج الى أمرين أولهما أن تدعو بان يكرمك الله ويعينك على العمل والعبادة والطاعة، وثانيهما شكر الله على ما أكرم به عليك فلولا الله ما صليت وما تعبدت وما ذكرت وما شكرت، فلا تكن من الجاحدين وكن من الشاكرين على ما اكرمك به الله.

أعاد الله عليكم رمضان بالخير ورزقكم فيه ما طلبته وجعلكم من أهل الفردوس