علاقة مرضي السكر بامراض الكبد

علاقة مرضي السكر بامراض الكبد
admin hala صحة
ويكي حياتي :

يزداد انتشار حالات الاصابة بمرض السكر وامراض الكبد المزمنة في الاونة الاخيرة وفي بعض الاحيان يعجز الاطباء تحديد ان كانت أسبب الاصابة بالسكر مرتبطة بوجود امراض مزمنة بالكبد ام العكس صحيح؟،ودائما نحلاحظ ان مرضي السكر يصاحبهم حدوث اصابة بالكبد ،وغالبا ما تحدث بدون اعراض مسبقه  وقد تكتشف عن بمحض الصدفة ،فعندما يحضر مريض السكر للمرة الاولي للطبيب ويطلب منة تحليلا لوظائف الكبد ،قد نكتشف وجود اضطرابات في وظائف الكبد والعكس صحيح،فنجد مريض الكبد عند زيارتة الاولي لطبيبة المعالج الذي يطلب منة قياس مستوي السكر  فنجد مستوى السكر في الدم مرتفعا ايضا ،وبذلك يجتمع مرض السكر ومرض الكبد، وبسبب انتشار هذا النوع من المرض في مصر كثرة الاصابة بامراض الكبد بصورة كبيرة وايضا وجود سبعه ملايين ونصف المليون مريض بالسكر علي الاقل في مصر.

السكر و الكبد

وتنقسم الامراض التي تجمع فيها امراض الكبد مع مرض السكر الي مجموعتين ،الاولي الاصابة بامراض الكبد المختلفة بعد الاصابة بالسكر ،ونجد ان النوع الثاني من مرض السكر يتسبب في 80% من الحالات ترسيب الي خلايا الكبد لمادة الجليكوجين ،اما التهابات الكبد الدهنية فتحدث في حوالي 40 الي 70% من مرضي السكر ،وقد تتسبب في تضخم الكبد واضطراب وظائف في العديد من الاحيان وقد يحدث في 1 الي 8% من مرضي السكر اصابة الكبد بالتليف مما يسبب تدهورا كبيرا في ادائة في بعض مرضي السكر.

ويتسبب مرض السكر في تكوين حصوات بالمرارة وتحدث تلك الاصابة في الكبد كنتيجة للآثار السلبية لعقاقير علاج السكر عن طريق الفم ،فمن المعروف ان بعض هذه الاقراص لها بعض التاثيرات علي الكبد خاصة وان كانت اصابة الكبد غير ظاهرية ولم يكتشفها الطبيب المعالج بعد.

ثانيا مرض السكر عندما يحدث كنتيجة لامراض الكبد ،من المعروف ان فيروس سي وهو احد اهم الامراض التي تصيب الكبد تؤدي الي زيادة احتمالات الاصابة بمرض السكر فاصبح الان معلوما ان حوالي 25% من مرضي فيروس الاتهاب الكبدي الوبائي المعروف بفايروس سي يصابون بالسكر كنتيجة للاصابة بالفيروس وكثيرا ما نقول هذا النوع من المرضي ونكتشف اصابتهم بمرض السكر متزامنا مع فيروس سي في زيارة  للطبيب ،وقد يؤدي العلاج بالانترفيرون الي الاصابة بالسكر لدي بعض مرضي فيروس سي كما قد تؤدي الاصابة بسرطان الكبد او تليف في الكبد الي ظهور مرض السكر عند المريض.

السكر

وعن علاج المصابين بامراض الكبد ونسبة السكر في الدم عالية،عندما يتزامن مرض السكر باحد امراض الكبد ،فان استخدام اقراص علاج السكر وهنا  قد يكون لة علي الكبد بعض الاثار السيئة ،ويسمح بالعلاج عن طريق الفم اذا لم تتسبب تلك الاقراص في ارتفاع مستوي انزيمات الكبد عن المريض، وفي هذه الحالة ارتفاعها يجب ان يحدد الطبيب متي يسمح للمريض بتناول هذه الاقراص ومتي يجب ان نتجة فورا للعلاج بالانسولين والذي لا تحدث علي الكبد اي اثار سلبية بل بعكس،ويوجد الان بعض الادوية الحديثة التي ليس لها اي اثار سلبية علي الكبد.

ونصيحة نقدمها لمرضي السكر المصابين بالكبد ،عندما يذكر الطبيب المعالج ضرورة التوقف عن تناول اقراص السكر ،والعلاج بحقن الانسولين بدل عنة، فعلي المريض اتباع اوامر الطبيب فورا،يوجد اعتقاد خاطيء ان اقراص الميتفورمين لها اثار جانبية خطيرة علي الكبد ،وبالتالي يمتنعون ان اخذ الدواء في بعض الاحيان، ولكن اكد الاطباء ان اقراص الميتفورمين آمنة علي الكبد السليم بل بالعكس ينصح الاطباء تناولها لمرضي السكر الذين يعانون من الكبد الدهني وزيادة مفرطة في الوزن.

عندما يصاب مريض السكر بالكوليسترول يفضل اتباع ببعض الارشادات الطبية التي تساعدة علي تحسيين حالة الكبد وانضباط وظائفة، اول هذه الارشادات انقاص الوزن عشرة بالمئه من الوزن المبدئي ،ولكن يتم الانقاص ببطء علي شكل كيلو جرام فقط كل اسبوع لان خفض الوزن بشكل سريع يحدث ضرراً في وظائف الكبد ،اما النشاط الرياضة فيساهم في ضبط الوزن،ونوجة انظار مرضي الكبد الدهني ان من اهم طرق علاجة ضبط مستوى السكر في الدم ،كما يجب الامتناع عن شرب الكحوليات او الادوية التي لها تاثير سلبي علي الكبد وقد ننصح في بعض الاحيان بتناول الادوية التي تؤدي الي خفض معدلات الكوليسترول في الكبد عند زيادتها، كما نستخدم بعض منشطات الكبد التي تؤدي الي ضبط انزيمات الكبد في حالة استخدام الادوية المنشطة للكبد وتعمل علي ارتفاعها و ضبط مستوى الانزيمات ،واثبتت الابحاث مؤخرا ان ادوية السكر الحديثة تؤدي الي تحسن ملحوظ في وظائف الكبد الدهني.

الكبد

وناتي الي نقطة في غاية الاهمية ،وهي الحالة النفسية لمريض السكر ،لان الحالة النفسية قد تنعكس سابا علي الاعضاء الحيواية للجسم خاصا لمريض السكر، فالاكتئاب مرض قد يؤتي في بعض الاحيان الي الانتحار ،ويصيب حوالي عشرين بالمئة من السيدات وعشرة بالمئة من الرجال في الاشخاص العاديين مرة واحدة علي الاقل خلال العمر،اما في الاشخاص المصابين بمرض السكر فنجد ان هذه النسبة تتضاعف وتتزايد بنسبة حدوث الاكتئاب بتزايد درجة الاصابة بمضاعفات السكر مثل الاعصاب والاوعية الدموية و العينين و الكليتين.

اذا مرض السكر يؤدي الي زيادة فرص الاصابة بمرض الاكتئاب ،ولكن العكس هو الصحيح ،فالاصابة بالاكتئاب تؤدي الي زيادة فرص الاصابة بمرض السكر بمقدار الضعف ايضا،كما نجد ان مرضي السكر المصابين بالاكتئاب هم اكثر عرضة للاصابة بامراض الشرايين التاجية فتجدث بينهم نسبة 40% حالات قصور الشرايين التاجية وجلطات القلب،وعندما يتحدث الاطباء المتخصصون في علاج مرض السكر عن الاكتئاب عند هؤلاء المرضي فانهم يوجهون الانظار الي تشخيص هذه الحالات وعلاجها ،لان العلاج في هذه الحالة يحسن مستويات السكر في الدم  لدي مريض السكر ،وهذا ما اثبتتة الدراسات الحديثة فقد لوحظ ان هناك نقصا في نسبة الهيموجلوبين السكري وتحسن في حالة السكر في هؤلاء المرضي بدرجة تماثل استخدام احد ادوية علاج السكرنعندما يصاب بعض مرضي السكر بالاكتئاب فانهم يلجأون الي اهمال علاجهم لبعض الايام او التوقف نهائيا وتجاهل زجزد مرض السكر كليا ،كما يتوقفون عن اجراء تحاليل السكر زيصيبهم التشاؤم واللامبالاة تجاة مرض السكر نفسة ،او مضاعفاتة التي قد تبدا في الظهور،ونجد ايضا ان نسبة الاصابة بالاكتئاب تزداد في مرضي السكر الذين يتناولون علاجهم عن طريق الحقن بالانسولين عدة مرات متكررة في خلال اليوم الواحد،فننصح الاهتمام بالرياضة وسط مجموعه من الاصدقاء او افراد الاسرة مع مصاحبة مرض السكر ،ويكون لدي مريض السكر قناعه كاملة بانة مرض سيلازمة طوال العمر فيجب الحفاظ علي نسبة السكر في الدم لنحقق جميع الاهداف المرجوة في الحياة مع مرض السكر.

الكلمات المفتاحية : #داء السكري #دهون الكبد