هندسة ميكانيكية

هندسة ميكانيكية
admin hala علم الهندسة

هندسة ميكانيكية

 

يهتم فرع هندسة الميكانيكية، بتشغيل وتطوير وتصنيع الآلات، ويمكن أيضا أن يطور الأجهزة التي تستخدم بمختلف القطاعات الخاصة بالنشاطات الاقتصادية، ويعرف بالموسوعة البريطانية بأنه يختص بتصنيع وتركيب وتطوير وتصميم وتشغيل المحركات والآلات، ويهتم هذا التخصص بالقوي والحركة بشكل خاص، حيث أن هذا العلم  يهتم بدراسة الطاقة بكل صورها، ويدرس أيضا تأثير هذه الطاقة علي الأجسام، وهذا التخصص من أوسع التخصصات بالهندسة، لأنه يعتبر له علاقة بجميع المجالات الموجودة بالحياة، وفي هذا المقال سوف نتعرف علي هندسة الميكانيكية بشيء من التفصيل.

 

هندسة ميكانيكية سيارات

  • تعتبر هندسة السيارات من أهم فروع الهندسة الميكانيكية، ويضاف لهذه الأهمية هندسة الفضاء الجوي والهندسة المعمارية البحرية وهندسة الطيران، وتعد من أحدي الفروع من هندسة المحركات.
  • يوجد العديد من العناصر من هندسة السيارات، كالكهرباء، الميكانيكا، والبرمجيات، والالكترونيات، والهندسة الوقائية، والتصميم، وبالسيارات الموجودة بالعصر الحديث يلزم استخدام وتوظيف الكثير من الأنظمة الإلكترونية.
  • تنقسم هندسة ميكانيكية السيارات إلي عدة تخصصات، كتخصص هندسة الوقاية، هذا التخصص لدراسة الحوادث، وتقليل أثرها علي المستخدم، ويزيد بالسيارة أشياء تأمنه، كحزام الأمان مثلا أو سادة الهواء، حتى تحمي السائق.
  • يوجد أيضا تخصص هندسة التصميم، وهذا التخصص يهتم بكيفية تصنيع وتصميم هيكل المركبة، حيث يقوم بتصميم هيكل المركبة من الخارج بعناية، حتى يحصل السائق علي أقل قدر من الاحتكاك مع الهواء والطريق، ليقلل الوقود المستهلك.
  • هناك تخصص أخر أيضا يسمي بهندسة الضجيج والاهتزازات، وهو عبارة عن الاتزان للسائق حين دخوله بطرق صعبة، حيث يوازن الطريق وبسرعة فائقة، ويكون هذا التخصص علي حسب السيارة المستخدمة.
  • فهناك بعض السيارات تكون رياضية فتحتاج في هذا الوقت لمحرك قوي، وفائق السرعة وبجودة عالية، وبعض السيارات تكون عائلية، فتحتاج في ذلك الوقت لموفر وقود، وتحتاج لقوة تحمل أوزان لتتناسب مع السرعة.
  • كما يوجد أيضا تخصص مسمي بتوفير استهلاك الوقود، فيقوم المهندس بعمل بحوث ودراسات عديدة، بين قدرات المركبة والوقود المستهلك، وبين التلوث حتى يصل لأقل استهلاك، والوقود يكون أعلي وأقل تلوث.
  • ظهر هذا التخصص بعام 1990، حيث يعتبر أول تخصص بدائرة الهندسة الميكانيكية، وتركز أولا برؤية الجامعة لتوفير الكوادر الهندسية، حيث تكون قادرة علي التعامل مع الأنظمة التكنولوجية والأنظمة الميكانيكية المتطورة.
  • أصبح حاليا الاستعانة بالمهندسين المتخصصين بشكل كبير، حيث أنه جميع الأماكن تحتاج المتخصصين بجميع الفروع، حتى يدعمون الصناعة بالبلاد العربية، كفلسطين، وهذا الموضوع أمتد فترة 5 سنوات تقريبا.

 

مميزات الهندسة الميكانيكية

  • تتعدد مزايا هذا التخصص، حيث أنه يقوم بتخريج مهندسين مؤهلين أخلاقيا وثقافيا وعلميا، حتى يقوموا بدور رئيسي لرفع مستوي مهن الهندسة، وفي مجال اختصاصاتهم بشكل خاص، لرفع المستوي الاجتماعي لهم.
  • يقوم أيضا هذا التخصص بتأهيل الطلاب لعدة أشياء، أهمها تحليل الأنظمة الميكانيكية والحرارية وتصميمهم، ويقوم الطلاب بعمل ذلك عن طريق استخدام المبادئ الهندسية المناسبة لهذا العمل، حتى يكون مؤهل له.
  • حيث يقوم أيضا بتزويد الطلبة بكافة العلوم الأساسية تقريبا، والعلوم الأساسية تشتمل الهندسة التخصصية والهندسة الميكانيكية، فيما يخص هندسة السيارات، حيث يكون الطالب متخصص بهذا المجال ومحترف به.
  • يؤهل الطلبة أيضا للمهارات الضرورية، حتى ينفذ المشاريع مع فريق متميز ومتخصص، ويكون أيضا هذا الفريق متجانس ومتخصص بهذا المجال، حتى يقوموا بالعمل معا بكل دقة واحتراف، فهذا العمل يتطلب ذلك.
  • يزود أيضا الطلبة بالعديد من المهارات، من هذا المهارات: مهارة التطور الذاتي ومهارة البحث العلمي، وتزيده بالمهارات اللازمة للاتصال، ويقوم بعد ذلك بتوفير فرص عمل رائعة ومجزية جدا لدي الطلبة.
  • فيمكن للخريجين العمل بمراكز الصيانة، أو بالمدارس الصناعية، أو بوكالات السيارات، أو بمعاهد تأهيل السائقين، أو بشركات النقل، أو بوزارة النقل والمواصلات، أو بتصميم الآلات، أو الأشراف وتصميم تنفيذ الأنظمة الميكانيكية.
  • حيث أن العلوم الأساسية التي يجب علي الطالب أن يكون محترف بها، علم الحركة، وعلم السكون، وميكانيكا المواد، وانتقال الحرارة، وميكانيكا الموائع، والديناميكي الحرارية، وتكنولوجيا الغازات المنضغطة.
  • يوجد أيضا عدة تخصصات أخري، كتدفئة وتكييف وتهوية الهواء بالتكييف، وتخصص ميكاترونيات، ونظرية التحكم، وتكنولوجيا التصنيع، والتصميم بمساعدة الحاسوب، والميكانيكا، والتصميم الميكانيكي، والتصنيع بمساعدة الحاسوب.
  • يوجد وظائف أخري تخص مهندس الميكانيكية، كفهم وإدراك المبادئ الأساسية التي تخص العلوم الميكانيكية، حيث أنها تشتمل الديناميكا الخاصة بالعلاقة بين لقوي والحركة، والطاقة والقدرة والديناميكا الحرارية.
  • يمكن أيضا العمل بالبحث والتطوير والتصميم، ليحاول إحداث التغييرات اللازمة وتلبية الاحتياجات للمستقبل، وهذا العمل يتطلب خبرة كبيرة بالهندسة الميكانيكية.

 

الهندسة الميكانيكية ومستقبلها

  • يقوم هذا التخصص بتأهيل الطلاب لعدة أشياء، أهمها تحليل الأنظمة الميكانيكية والحرارية وتصميمهم، ويقوم الطلاب بعمل ذلك عن طريق استخدام المبادئ الهندسية المناسبة لهذا العمل، حتى يكون مؤهل له.
  • حيث يقوم أيضا بتزويد الطلبة بكافة العلوم الأساسية تقريبا، والعلوم الأساسية تشتمل الهندسة التخصصية والهندسة الميكانيكية، فيما يخص هندسة السيارات، حيث يكون الطالب متخصص بهذا المجال.
  • يؤهل الطلبة أيضا للمهارات الضرورية، حتى ينفذ المشاريع مع فريق متميز ومتخصص، ويكون أيضا هذا الفريق متجانس ومتخصص بهذا المجال، حتى يقوموا بالعمل معا بكل دقة واحتراف، فهذا العمل يتطلب ذلك.
  • يزود أيضا الطلبة بالعديد من المهارات، من هذا المهارات: مهارة التطور الذاتي ومهارة البحث العلمي، وتزيده بالمهارات اللازمة للاتصال، ويقوم بعد ذلك بتوفير فرص عمل رائعة ومجزية جدا لدي الطلبة.
  • فيمكن للخريجين العمل بمراكز الصيانة، أو بالمدارس الصناعية، أو بوكالات السيارات، أو بمعاهد تأهيل السائقين، أو بشركات النقل، أو بوزارة النقل والمواصلات، أو بتصميم الآلات، أو الأشراف وتصميم تنفيذ الأنظمة الميكانيكية.
  • حيث أن العلوم الأساسية التي يجب علي الطالب أن يكون محترف بها، علم الحركة، وعلم السكون، وميكانيكا المواد، وانتقال الحرارة، وميكانيكا الموائع، والديناميكي الحرارية، وتكنولوجيا الغازات المنضغطة.
  • يوجد أيضا عدة تخصصات أخري، كتدفئة وتكييف وتهوية الهواء بالتكييف، وتخصص ميكاترونيات، ونظرية التحكم، وتكنولوجيا التصنيع، والتصميم بمساعدة الحاسوب، والميكانيكا، والتصميم الميكانيكي، والتصنيع بمساعدة الحاسوب.
  • يوجد وظائف أخري تخص مهندس الميكانيكية، كفهم وإدراك المبادئ الأساسية التي تخص العلوم الميكانيكية، حيث أنها تشتمل الديناميكا الخاصة بالعلاقة بين لقوي والحركة.
  • يمكن أيضا العمل بالبحث والتطوير والتصميم، ليحاول إحداث التغييرات اللازمة وتلبية الاحتياجات للمستقبل، وهذا العمل يتطلب خبرة كبيرة.
  • يمكن للخريج أيضا عمل إنتاج للمنتجات وتشغيل وصيانة وتخطيط للعمل الذي سوف يقوم به، حتى ينتج أكبر قيمة للعمل وبأقل تكلفة، ويعزز قيمة الشركة بنفس الوقت، ويضمن وجودة الدائم بها.

 

مواد الهندسة الميكانيكية

  • نتحدث أولا عن هندسة السيارات وهي من أهم فروع الهندسة الميكانيكية، ويضاف لهذه الأهمية هندسة الفضاء الجوي والهندسة المعمارية البحرية وهندسة الطيران، وتعد من أحدي الفروع من هندسة المحركات.
  • يوجد العديد من العناصر من هندسة السيارات، كالكهرباء، الميكانيكا، والبرمجيات، والالكترونيات، والهندسة الوقائية، والتصميم، وبالسيارات الموجودة بالعصر الحديث يلزم استخدام وتوظيف الكثير من الأنظمة الإلكترونية.
  • تنقسم هندسة ميكانيكية السيارات إلي عدة تخصصات، كتخصص هندسة الوقاية، هذا التخصص لدراسة الحوادث، وتقليل أثرها علي المستخدم، ويزيد بالسيارة أشياء تأمنه، كحزام الأمان مثلا أو سادة الهواء، حتى تحمي السائق.
  • يوجد أيضا تخصص هندسة التصميم، وهذا التخصص يهتم بكيفية تصنيع وتصميم هيكل المركبة، حيث يقوم بتصميم هيكل المركبة من الخارج بعناية، حتى يحصل السائق علي أقل قدر من الاحتكاك مع الهواء والطريق، ليقلل الوقود المستهلك.
  • هناك تخصص أخر أيضا يسمي بهندسة الضجيج والاهتزازات، وهو عبارة عن الاتزان للسائق حين دخوله بطرق صعبة، حيث يوازن الطريق وبسرعة فائقة، ويكون هذا التخصص علي حسب السيارة المستخدمة.
  • فيجب علي الطالب أن يكون محترف بكل هذه المجالات حتي يتعلم كيفية العمل بميكانيكا السيارات، ويوجد أيضا المواد الخاصة بعلم الديناميكا الحرارية، وهي من أشهر المواد المعروفة بهذا المجال، وتحتوي علي معلومات قيمة.
  • يوجد أيضا مادة علم ميكانيكا الموائع، وهذه المادة تقوم بشرح حركة أي مائع والتغيرات الحادثة له بشيء من التفصيل، والتطبيقات الخاصة بهذا المجال تكون بتصميم الآلات ومعرفة ما بداخلها من موائع، ودراستها جيدا بالتفاصيل.
  • يوجد أيضا مادة علم انتقال الحرارة، حيث يدرس طرق انتقال الحرارة من الأجسام إلي الوسط المحيط وبين الأجسام بعضها البعض، ويوجد أيضا مواد ميكانيكية وديناميكية.
  • يوجد أيضا مواد أساسية يجب أن تدرس، كمبادئ تكنولوجيا الاحتراق، وتبريد وتكيف، ومحركات الاحتراق الداخل، وغيرها من التخصصات الأخرى التي تفيد الإنسان بشكل عام وكبير.
الكلمات المفتاحية : #الميكانيكا #ميكانيكة سيارات