يحدث مرض السكر عندما يرتفع مستوى سكر الجلوكوز في الدم عن المستوي الطبيعي ،فعندما نأكل وتتم عملية الهضم،يتحول طعامنا الي جلوكوز،والهرمون المسئول عن التحكم في نسبى الجلوكوز في الدم،هو هرمون الأنسولين ،يفرز من خلايا تسمي خلايا بيتا موجودة في غدة البنكرياس.

ويحدث السكر اذا قل إنتاج الأنسولين من البنكرياس أو بسبب وجود مقاومة لعملة داخل الجسم.

وإذا إستمر إرتفاع مستوى السكر في الدم لفترة طويلة،قد تحدث مضاعفات مرض السكر علي العين،أو الكليتين، أو القلب ،أو الاوعية الدموية ،أو الاعصاب ،أو القدمين.

ومرض السكر من أقدم الامراض التي تم اكتشافها علي مر العصور،وكان قدماء المصريون اول من اكتشف المرض،الذي يسبب إفراز كمية كبيرة من البول،وكتبوا عنة في البرديات عام 1550 قبل الميلاد في مراجعهم الطبية.

تزداد اعداد المصابين بمرض السكر بصورة مستمرة، حيث كان عدد المصابين بالمرض عام 1985 حوالي ثلاثين مليون مريض،وأصبح العدد عام 2015 حوالي 387 مليون مريض،وبحلول عام 2030 سيصبح هناك حوالي نصف مليار مريض بالسكر علي مستوى العالم.

free-1062465798694051220

وتزداد نسبة الاصابة ،حيث اتخذت شكلا وبائيا في الدول النامية مقارنة بالدول المتقدمة.

وهناك بعض الدول العربية ترتفع فيها الاصابة الي 20% من السكان،أما مصر فتحوز علي المركز التاسع علي مستوى العالم من حيث ارتفاع نسبة الاصابة فتصل الي حوالي 16% من اجمالي السكان فوق سن العشرين ، وبالتالي هناك حوالي سبعه ونصف المليون مصرى مصابون بالسكر،نصفهم علي الاقل لا يعلمون انهم مصابون بمرض السكر او يتجاهلون هذه الاصابة ولا يتلقي العلاج اللازم،وهناك ايضا 8% من المصريين البالغين مصابون بما يسمى مرحلة ما قبل الاصابة بالسكر وبالتالي فان ربع المصريين البالغين معرضون للاصابة بالمضاعفات العديدة لمرضي السكر.

ومن الناحية الاقتصادية نجد ان 10% من اجمالي الانفاق علي العلاج تذهب الي الانفاق علي مرض السكر،وحوالي 80% من هذه الميزانية تنفق علي علاج مضاعفات السكر مثل فقدان البصر، والفشل الكلوى، وامراض القلب وبتر القدمين.

واهم اسباب زيادة الاصابة بمرض السكر هو زيادة في متوسط عمر الانسان، بالاضافة الي زيادة الوزن والاصابة بالسمنة، وبالذات بين الشباب والاطفال ،بسبب كثرة تناول السكريات مع قلة الحركة ،وعدم ممارسة الرياضة ،وسهولة المواصلات ،وإستخدام التكنولوجيا الحديثة بشكل خاطيء والتي ادت الي قلة المجهود الجسماني المبذول.ولو قارنا كمية السعرات الحرارية التي كنا نتناولها في السبعينات ، بكمية السعرات التي تصل الي زيادة 500 او 1000 سعر حراري، وانتشرت كذلك الاغذية والمشروبات التي تحتوى علي سعرات حرارية كثيرة مثل المياة الغازية والعصائر ،والبيتزا والسندوتشات ،والمعجنات ،وانواع مختلفه من الحلوى بكل اشكالها،حلويات شرقية وغربية ومصرية،وكل الاعياد نحتفل فيها بتناول انواع مختلفة من الاطعمة والحلوى.

مرض السكري

ونجد ان الاشخاص الذين لا يمارسون النشاط الرياضي ياكلون غذاء غير صحي ومصابون بزيادة في الوزن تزداد عندهم احنمالات الاصابة بالسكر حوالي ثلاثين مرة عن الاشخاص الطبيعيين ،وبالتالي هناك بعض من المسببات لحدوث مرض السكر من الممكن التحكم فيها، مثل زيادة الوزن وقلة المجهود الجسمانى، ونوعيات الاكل المتناولة ،وهناك مسببات لا يمكن التحكم بها مثل الجنس او دور الوراثة.

وكلما زادت نسبة الدهون مقارنة بالالياف في الطعام زادت احتمالات الاصابة بالسكر،كذلك تعتبر السمنة عاملا رئيسياً في الاصابة ،وكما نعلم فإن حوالي 70% من السيدات المصريات و50% من الرجال المصريين مصابون بزيادة في الوزن.

وقد اثبتت الاحصاءات ان الاجناس الاكثر عرضة للاصابة بالسكر،هم الافارقة والاسياويون وتحديدا سكان جنوب شرق اسيا ،وكذلك دوو الاصل اللاتينى ،الا ان السبب في ذلك غير معروف.

وكذلك يعتبر الاقارب لمريض السكر من الدرجة الاولي ،اكثر عرضة للاصابة بمرض السكر ،وايضا المصابون بارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الدهون الثلاثية في الدم اكثر من 250 ملليجراما وانخفاض الكوليسترول النافع اقل من 35 ملليجراما،هم ايضا اكثر عرضة للاصابة بالسكر.

images

اما عن اسباب انتشار السكر من الغير معتمد علي الانسولين بين الشباب ،فقد حذرت التقارير المحلية والعالمية الاخيرة عن انتشار مرض السكر من النوع الثاني بين الشباب ،والمرهقين دون العشرين من عمرهم ،وقد اشارت دراسة امريكية الي ان بين كل ثلاثة اطفال ،يولدون في الوقت الحالي بالولايات المتحدة اطفال سيصابون بالسكر في المستقبل،ولكن لماذا حدثت هذه الزيادة الكبيرة؟سبب انتشار مرض السكر من بين الشباب والاطفال يرجع الي انتشار السمنة ،والاعتماد علي الوجبات الجاهزة (التيك اواي) والسندوتشات والبتزا ،والمياة الغازية وتغيير نمط غذاء الصغار من الاطعمة الغنية بالأليف والفيتامينات والاملاح والخضار والفاكهة،والبقوليات الي المأكولات المشبعه بالدهون.

كما ان التغييرات التي يتبعها زيادة الوزن بسبب الهرمونات خلال مراحل البلوغ ،والزيادة في النمو بجانب التعرض للتاثيرات النفسية التابعه لهذة التغييرات،مع انعدام ثقافة ممارسة الرياضة جميع الفئات العمرية ،وعدم الاهتمام بحصص الرياضة التي تعطي الطاقه ،وتزيد من حركة الاطفال بالمدارس الي درجة إلغاء الحصص الخاصة بالرياضه واستبدالها بحصص المواد العلمية.

كما ان تدخين السجائر الذي اصبح ظاهرة منتشرة بين الشباب خلال السنوات الاخيرة وانتشرت ظاهرة الشيشة في المقاهي والكافيهات التي يرتادها بكثرة هؤلاء الشباب،وجلوس هذه الفئة لفترات طويلة امام التليفزيون والكمبيوتر و تناول وجباتهم الرئيسية في هذا الوقت.

مرض السكري

وغالبا ما تبدا الاصابة بمرض السكر يبدا من سن العاشرة مما يمكن ان يظهر مع بداية مرحلة البلوغ، وينتشر بين الفتيات اكثر من الاولاد،ونجدهن من الصابات بمرض تكيس علي المبايض،وتعود الاصابة بهذا النوع الغير معتمد علي الانسولين من مرض السكر بسبب اصابة احد الوالدين بالسكر،ونوع السمنة الذي يؤدي الي مقاومة اكبر في عمل الانسولين هو سمنة منطقه البطن،واضافة الي ذلك احتمال اصابة الشباب بمرض السكر في حالة وجود حالات اصابة بالسكر في الاسرة.

وعن انواع امراض السكر ،فنحن نعلم جميعا الانواع المعروفة من مرض السكر مثل النوع الاول وهو المعتمد علي الانسولين والذي يصيب الشباب قبل سن الاربعين وكذلك الاطفال، والنوع الثاني من مرض السكرهو الغير المعتمد علي الانسولين والذي يصيب الاشخاص بعد سن الاربعين،وهناك ايضا سكر الحمل،وهناك ايضا الانواع الثانية التي تحدث نتيجة لوجود امراض اخرى مثل امراض الكبد ،وتليف الكبد او الاصابة بفيروس (سي) التي تؤدي الي الاصابة بالسكر في 25% من مرض فيروس سي وينتشر هذا النوع من الاصابة في مصر بسبب انتشار العدوى بفيروسات الكبد.

وتؤدى الاصابة بامراض البنكرياس مثل الالتهابات لبنكرياس المزمنة او الحادة،او الاصابة بسرطان البنكرياس، او ازالتة جراحياً، الي الاصابة بمرض السكر في الكثير من الاحيان،كما تؤدي بعض اعراض الغدد الصماء مثل بعض امراض اضطرابات افرازات الغدة الكظرية او تسمم الغدة الدرقية الي زيادة الاصابة بالسكر.