ماهى جرثومة الدم

ماهى جرثومة الدم
admin hala طب وصحة
ويكي حياتي :

الدم هو سائل يجرى داخل الجسم ويحتوى على مكونات تقوم بدور فعال جداً في الجسم والأعضاء للقيام بوظائفها الحيوية وهو سائل معقم جداً لكى لا يصيب الجسم بأى أضرار سلبية تؤثرعلى الصحة العامة ودخول الدم أي ملوث يوثربشكل سلبى على الجسم ويعرضنا للإصابة بأمراض عديدة وتكون بعض هذه الأمراض هي نتيجة لما يسمى بجرثومة الدم .

ماهى جرثومة الدم

هي عبارة عن دخول بكتيريا وجراثيم إلى مجرى الدم فيحدث له ما يسمى بتجرثم الدم وهو يمثل أمراً خطيراً على الدم لأن الدم بطبيعته سائل معقم جداً ودخول الجراثيم والبكتيريا إلى مجرى الدميعرض الإنسان للإصابة بالعديد من الأمراض .يحدث تسمم الدم عندما تنتقلالجراثيم أو البكتيريامن جرح معين وتنتشر في كافة أنحاء الجسم ، وبعد ذلك تتسربهذه الجراثيم والبكتيريا إلى الدورة الدموية وتتحول إلى سمومالتي تقف كعائق لعملية التمثيل الغذائي، وينتج عن  ذلك توقف أعضاء الجسم تباعا عن العمل بالشكل الصحيح.

فجهاز المناعة يعمل على محاربة أي بكتيريا أو جرثومات داخل الجسم ويعمل على تعقيم الدم إلا أن هذه الجراثيم تقوم بردة فعل كبيرة تؤدى إلى حدوث إلتهابات وبالتالي حدوث مايسمى ب (sepsis)

وهو أمر يشكل خطورة كبيرة على صحة الإنسان ويجب في هذه الحالة الإسراع فيالعلاج المبكر والفورى للمريض . وجرثومة الدم منتشرة جداً ويزداد عدد المصابون بها بشكل كبيرومن أكثر الأشخاص تعرضاً للإصابة بجرثومة الدم

ماهى جرثومة الدم

-كبار السن الذين تزيد أعمارهم عن ستين عامأ لأنه كلما اقترب الشخص من سن الشيخوخة كلما قل عمل الجهاز المناعى داخل جسمه وقلت مقاومته لأى هجوم من بكتيريا أو جراثيم أو أي عدوى

–الأطفال الرضع حديثى الولادة لعدم اكتمال الجهاز المناعى داخل أجسادهم .

  -مرضى الإيدزوهو مرض نقص المناعة الحاد والذى يصيب الجهاز المناعى بالشلل فيصبح      غيرقادرعلى القيام بدوره في مواجهة أي تلوث وعدوى .

    -مرضى السرطان الذين يعالجون بالكيماوى لما له من تأثير كبير على جهاز المناعة .

– المرضى الذين قاموا بعملية استئصال الطحال .

وكلما حدث خلل في الجهاز المناعى كلما زادت خطورة الإصابة بجرثومة الدم .

أعراض جرثومة الدم

تسمم الدم أو جرثومة الدم مرض خطيروله أضراركبيرة مما  يهدد حياة المرضى المصابين به إذا لم يتم تشخيصه بشكل مبكر. وتشبه الأعراض الأولية لمرض تسمم الدم  أو جرثومة الدم أعراضالزكام، مما يجعل المصابين به لا يستشعرون خطورته في بداية الأمرولا يتبادر لذهنهم أن هذه الأعراض هي ناتجة من تسمم الدم بداخل أجسامهم ومن هذه الأعراض :-.
 

1- الشعور بالتعب العام في جميع أجزاء الجسم .       2-حالة من القىء والغثيان المستمرين .      3-زيادة معدل ضربات القلب عن الطبيعى  .             4-فرط التهوية .              

 5-ارتفاع في درجة حرارة الجسم .    6-انتشار الطفح الجلدىعلى الجسم  .

7-غزارة العرق.8-خلل في تخثر الدم .

9-القشعريرة بصورة غير طبيعية في جميع أجزاء الجسم .      

10-حدوث التململ.          11-إنخفاض في ضغط الدم عن المستوى الطبيعى .

12-صعوبة في التنفس

ماهى جرثومة الدم

أسباب جرثومة الدم

-تناول اللحم غير مكتمل النضج واللحم غير المشوى جيداً.

-تناول الفواكه والخضار دون غسلها جيداً أو أن تكون مزروعة في تربة يوجد بها الطفيل .

علاج جرثومة الدم

كلما كان العلاج مبكراً وفورياً في حالات الإصابة بجرثومة الدم كلما كان ذلك أفضل وكلما تمكن المعالج من السيطرة على العدوى وتجنب تفاقم المشكلة والإصابة بأمراض آخرى قد تكون مزمنة .

ويلجأ الطبيب المعالج للمريض بتجرثم الدم لإعطاءه نسب عالية من المضادات الحيوية التي تقوم بمحاربة العدوى والقضاء عليها ويتم متابعة حالة المريض السريرية وإجراء فحوصات وتحاليل طبية كل هذه الإجراءات تساعد على معرفة مدى إستجابة جسم المريض للعلاج وفى حالة الشك بوجود أجسام غريبة يجب إجراء عملية جراحية في أسرع وقت للتخلص من هذه الأجسام الغريبة .

جرثومة الدم لدى الأطفال حديثى الولادة

جرثومة الدم أو تسمم الدم لدى الأطفال حديثى الولادة هي حالة إلتهابية شديدة تصيب الطفل نتيجة وصول الجراثيم أو البكتيريا إلى مجرى الدم وهذه الجراثيم والبكتيريا تفرز سموماً تدمر أعضاء وأنسجة الجسم وبالتالي تؤدى إلى تغييرات سريعة في درجة الحرارة وضغط الدم والتلف وباقى الأعضاء .

وعندما لا يكتمل جهاز المناعة لدى الأطفال حديثى الولادة يكون غير قادراً على مواجهة أي بكتيريا أو جراثيم تصل إلى الجسم .

يصاب الطفل حديث الولادة عن طريق الأم لعدة أسباب منها إصابتها بالنزيف أو ارتفاع درجة حرارارتها مما يؤدى لإصابتها بالحمى أو عدوى في المشيمة أو الرحم.

وإذا حدثت العدوى للطفل خلال الأسبوعين الأولين في عمره فيعنى ذلك أن سبب الإصابة هو الأم أما إذا حدثت العدوى بعد ثلاثة أسابيع فيكون سبب العدوى خارجى .

لذلك يتحتم علينا الاهتمام والحرص على نظافة وتعقيم الطفل خاصة خلال الشهورالأولى من عمره والتي لم يكن جهاز المناعة فيها مكتملاً بعد .

علاج جرثومة الدم عند الأطفال

إذا لوحظ على الطفل أحد أعراض الإصابة بجرثومة الدم والتي تم ذكرها سابقاً يجب عرضه فوراً على طبيب الأطفال المتخصص حيث يقوم بعمل التحاليل اللازمة له والتي تشير إلى انخفاض نسبة السكر في الدم ويفقد الطفل الشهية كنتيجة لهذا الانخفاض وينتج عن ذلك إصابة الطفل بالتشنجات ويدخل الطفل بعد إجراء التحاليل اللازمة إلى العناية المركزة لكى يحصل على علاج بإستخدام مضادات حيوية يأخذها الطفل المريض عن طريق الوريد .

وأيضاً يمكن إعطاءه أدوية خاصة للتشنجات المصاحبة للمرض وأيضاً إعطاءه الأكسجين عن طريق التنفس الصناعى .

وهناك طريقة علاج فعالة ضد معظم أسباب جرثومة أو تلوث الدم وذلك بإشراك الأمبيليسين مع الجنتامايسين وتؤخذ جرعة هذا الخليط لمدة من عشرةإلى خمسةعشرةيوماًللطفل حديثى الولادة .

والصدمة التي يشعر بها المريض حين يرى  الشكل الخارجي لتسمم الدم، ويكون الأمربسبب التهاب خارج عن السيطرة في الجسم. ولا يخطر ذلك المرض على بال المريض رغم ظهور أعراضه الأولية نتيجة لعدم معرفته الكافية بأعراض المرض والأضرار والخطورة الناجمة من الإصابة به وفي حال عدم اللجوء للعلاج المبكر لهذا المرض عن طريق دخول غرفة العناية المركزة وعلى الفور، ففي أغلب الأحيان  ما تكون النتيجة موت المريض.

وفى النهاية يجب على الإنسان أن يكون على دراية كاملة بما قد يصيبه من أخطار نتيجة تعرضه للتلوث بأى طريقة كانت ونتيجة هذا التلوث وآثاره السلبية على صحته العامة واتباع نظام غذائى سليم وعادات صحية سليمة ومتابعة حالته الصحية عن طريق التحاليل السنوية او النصف سنوية ليتمكن من اكتشاف أي مرض خطيرومن ثم القدرة على ملاحقته والتغلب على أخطاره.

الكلمات المفتاحية : #الدم #جدرثومة #فيرس #ميكروب