ماهى أعراض سيولة الدم

ماهى أعراض سيولة الدم
admin hala طب وصحة
ويكي حياتي :

عندما نمارس حياتنا اليومية فإن اجسامنا تتعرض للعديدمن الصدمات والأحتكاكات منها البسيطة ومنها ما ينتج عنها جروح مؤلمة والتي من الممكن أن تلتئم بسهولة في خلال فترة معينة ولكن بعض الأشخاص ليس من السهل لديهم معالجة الجروح وبالأخص تلك التي ينتج عنها كمية كبيرة من الدم وذلك لأنهم يعانون بما يعرف بسيولة الدم فما المقصودبسيولة الدم ؟ وماهى اعراضه ؟ وكيف يمكننا التعامل معه كمصاين او كمسعفين لأى مصاب بهذا المرض؟

إليكم هذا المقال والذى نجيب من خلاله على كل هذه الأسئلة

ما المقصود بسيولة الدم

سيولة الدم ويعرف أيضا علمياً ب “الهيموفيليا” هو مرض وراثى  ناتج من نقص أحد عوامل التجلط في الدم وقد يحدث منذ الولادة ويصيب 3من كل 100 ألف شخص وويصيب الذكور بنسبة 98% بينما 2% فقط من الإناث قد يصابوا بهذا المرض.

والمريض المصاب بهذا المرض يكون عرضة للنزف سواء كبيراً كان أم صغيراً أكثر من غيره مع أقل جرح أو إصابة .

أعراض الإصابة بمرض سيولة الدم

1-عند تعرض المريض إلى جروح أو صدمات أدت به الأذى فإن هذا النزيف يكون شديد جداً حتى مع أضعف صدمة أو أقل جرح ويمكن أن يكون النزيف خارجياً أو داخلياً خاصة عند المفاصل و العضلات .

2-عند إجراء المريض لأى عملية جراحية حتى ولو كانت بسيطة مثل التطهير أو خلع سن من الأسنان يتعرض المريض بسيولة الدملحدوثنزيف وأيضاً ينزف عند أخذ حقنة في فترة العلاج أو أخذ عينات من الدم أثناء إجراء أي تحاليل طبية تتطلب أخذ عينة دم  .

3- إذا حدث للمصاب بسيولة الدم نزيف في الدماغ والذى يظهر في صورة تشنجات أو إغماء والذى يعد من أخطر أنواع النزيف ففي هذه الحالة تتوقف سرعة إلتئام الجروح  على عمر الشخص المصاب أو نشاطه وحركاته.

4- يحدث للمصاب وخاصة الأطفال ضعف عام في العضلات وذلك نتيجة إلتهاب والتي تكون نتيجة للنزف وبعد فترة قصيرة قد يصبح الطفل المصاب منذ الولادة بسيولة الدم أكثرعرضة لأن يكون معاقاً ويحتاج عند سن البلوغ إلى إجراء عمليات جراحية لتغيير المفاصل .

5- في حالة حديث الولادة المصاب بسيولة الدم عند الولادة فإنه عندما يبدأ في المشى ويتعرض إلى السقوط بصورة تكرارية أو أن يصاب بكدمة أو جرح  ينتج عنه نزيف حاد وخاصة في مفاصل الأطراف والركبتين وظهور ألياف مما يتسبب في نزيف حاد  .

ماهى أعراض سيولة الدم

وقد تم تصنيف مرض سيولة الدم إلى ثلاثة أنواع كالآتى :-

1-سيولة الدم الكلاسيكية من نوع (أ) : وهى التي تنتج من نقص ما يعرف بعنصر التجلط رقم 8 وهذا النوع من سيولة الدم منتشر جداً .

2-سيولة الدم من نوع (ب) : وهذا النوع شائع جداً في الشرق الأوسط ويحدث نتيجة نقص ما يعرف بعنصر التجلط رقم 9 .

3- سيولة الدم من نوع (ج) : وهذا النوع يعتبر الأقل حدوثاً ويكون نتيجة نقص في عنصر التجلط رقم 11.

ويستطيع الطبيب المعاج تشخيص “الهيموفيليا” على مرحلتين وهما :-

أولاً قياس كمية عناصر التجلط رقم 8 و9 في الدم

تكون نسبتها طبيعية في الشخص السليم ما بين (100:50 ) % –

إذا كانت نسبة هذه العناصر ما بين (50:5) %وتكون “الهيموفيليا ” خفيفة –

-“الهيموفيليا ” المتوسطة تحدث عند بلوغ هذه العناصر ما بين (5:1) %

– وإذا كانت نسبة هذه العناصر أقل من 1% تكون في ذلك الوقت “هيموفيليا ” حادة .

DNA ثانياً اختبار

يتم هذا الاختبار بأخذ عينة من الدم واختبار الجين لمعرفة إذا كان الجين سليم أو مصاب ويستغرق هذا التحليل ما يقرب من ثلاثة أيام .

وهناك إسعافات من الممكن أن نقوم بها للمصاب بسيولة الدم وطرق علاج من الممكن أن يتبعها للحد من أضرارمرض سيولة الدم واكتساب القدرة على التعايش مع المرض .

علاج مرض سيولة الدم

-أخذ مسكنات للالم الناتج من سيولة الدم والذى يحتوى على بروتين التجلط هومن أحد طرق العلاج ويمكن للطفل المصاب أيضاً أن يتناول هذه المسكنات ولكن تحت إشراف الطبيب المعالج لتحديد الجرعة المناسبة لحالته الصحيه وعمره ايضاً.

-العلاج بالبلازما .

-استخدام العلاج الجينى مرة واحدة كل عام كامل يمَكَن الإنسان من تفادى تناقل هذا المرض بالوراثة مستقبلاً.

-استخدام الحقن التي تحتوى على عناصر التجلط والتي من الممكن عند استخدامها منع حدوث اى إعاقة في المستقبل وخاصة للأطفال المصابة بسيولة الدم وتعتبر طريفة الحقن بهذه العناصر من أحسن طرق العلاج وذلك لأنها تحافظ على المفاصل والعضلات .

-ويمكننا أيضا كإسعافات أولية استخدام الثلج ليساعد على التخفيف من النزيف ولكن لا يكون هذا حلاً جذرياً لمشكلة سيولة الدم .

-عندما يضطر المصاب بسيولة الدم إلى اللجوء إلى خلع الأسنان مما ينتج عنه نزيف في الفم فيمكن للطبيب المعالج وصف دواء “سايكلوكابرن” لفترة من يومين إلى ثمانية أيام .

-في حالة الجرح أو النزيف الداخلى أو نزيف المفاصل يجب علينا وضع رباط كعلاج أولى وثم بعدها يتم الحقن بعامل التخثر أو التجلط  الذى يساعدعلى توقف النزيف .

– وأيضا من طرق العلاج الطبيعية والمفيدة والتي تساعدا على الحفاظ على صحتنا بشكل عام هو الغذاء السليم

*كالإكثار من الخضروات والفاكهة والغنية بفيتامين (ك) والتي تساعد على انتاج معامل التجلط بصورة طبيعية بالجسم .

*وكنتيجة عن النزيف الشديد الذى ينتج من سيولة الدم فإن معظم المرضى بهذا المرض يتعرضون إلى فقر الدم أو ما يعرف بالأنيميا فيجب عليك عزيزى المصاب تناول الللحوم الحمراء والبقوليات كمصدر غنى بالحديد لتجنب حدوث الأنيميا .

*ومن المعروف أن النزيف يفقد الجسم كمية كبيرة من السوائل فيجب على المريض تعويض ذلك بشرب المياه بكثرة وتناول الفواكه الخضروات خاصة تلك التي تحتوى على نسبة كبيرة من المياه كمكون أساسى بها .

* الإكثار من تناول الأغذية التي تعتبر مصدر أساسى لفيتامين (سى) والذى يساعد بدوره في امتصاص الحديدفى الجسم كالبرتقال والجوافة والليمون .

* يجب على المريض الابتعاد عن مسببات تقليل قدرة الجسم على امتصاص الحديد والذى هو عنصر هام جدا ً يجب أن يمتصه الجسم للحماية من فقر الدم أو ما يعرف بالأنيميا وهذه المسببات والتي تحتوى على الكافيين مثل القهوة والشاى والمياه الغازية وأيضا ًالإكثار من هذه المشروبات تضر الجسم والصحة بشكل عام .

إن سيوله الدم مثله مثل أي  مرض آخر يمكن التعايش معه وذلك بتجنب أي مصدر من مصادر النزيف كالسقوط أو الجروح والمداومة على الأدوية التي أوصى بها الطبيب المعالج والحفاظ على تناول أغذية صحية مفيدة تساعد على التقليل من نسبة السيولة وتقى من الأنيميا التي هي نتيجة لسيولة الدم والنزف بشكل شديد .

 

الكلمات المفتاحية : #اسباب #الدم #سيولة #علاج