اضرار البطيخ

اضرار البطيخ
admin hala تغذية
ويكي حياتي :

اضرار البطيخ

يعتبر البطيخ واحدة من ابرز الفواكه التي تظهر في موسم معين من السنه وهو موسم الصيف، وهو يعمل على توفير الكثير من الفوائد بالنسبة لجسم الأنسان وهي ما سوف نقدمها لكم في مقالة اليوم.

ويعتبر البطيخ من الذ الفواكه التي يتناولها الكثير منا دون ملل أو سأم منها، حيث انه يتميز بطعم رائع لا مثيل له ويفضله الكبار والصغار على حد سواء.

على الرغم من الاعتقاد الشائع بأن البطيخ يتكون من الماء والسكر فقط، فأن البطيخ هو في الواقع يضم المواد الغذائية الكثيفة المغذية. كما أنه يوفر مستويات عالية من الفيتامينات والمعادن، ومضادات الأكسدة وعدد قليل من السعرات الحرارية.

كما أصبح البطيخ مرادفا للصيف والنزهات المختلفة، ولسبب وجيه هو انه يوفر جودة منعشة والطعم الحلو يساعد على مكافحة الحرارة وتوفير الانتعاش المطلوب في فصل الصيف.

جنبا إلى جنب مع الشمام والعسل، والبطيخ هو عضو في الأسرة النباتية. هناك خمسة أنواع مشتركة من البطيخ: المصنف، بلا بذور، مصغرة الأصفر، والبرتقالي.

حقائق سريعة عن البطيخ:

 

قد تم زراعة البطيخ منذ آلاف السنين، مع أدلة تمتد إلى المصريين القدماء – الذين كانوا من الخبراء في زراعته.

أكثر من 90 في المئة من البطيخ يتكون من الماء.

ووفقا لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو)، فإن الصين هي أكبر منتج للبطيخ، حيث أنتجت 75 مليون منتج في عام 2014.

ويعتقد أن البطيخ يعمل على مساعدة الظروف بما في ذلك الربو والسرطان والالتهابات.

 

الفوائد الصحية المحتملة من تناول البطيخ:

 

قد ارتبط استهلاك الفواكه والخضراوات من جميع الأنواع منذ فترة طويلة بانخفاض خطر العديد من الظروف الصحية المرتبطة بنمط الحياة.

وقد أشارت العديد من الدراسات أن زيادة استهلاك الأطعمة النباتية مثل البطيخ يقلل من خطر السمنة والوفيات الإجمالية، والسكري، وأمراض القلب.

وتشمل الفوائد الأخرى من البطيخ هو تعزيز البشرة الصحية والشعر، وزيادة الطاقة، وانخفاض الوزن الكلي.

الوقاية من الربو:

 

مخاطر الإصابة بالربو أقل في الأشخاص الذين يستهلكون كمية عالية من المواد المغذية. وهي واحدة من هذه العناصر الغذائية هي فيتامين C، وجدت في العديد من الفواكه والخضروات، بما في ذلك البطيخ.

ضغط الدم:

 

وجدت دراسة نشرت من قبل المجلة الأمريكية لارتفاع ضغط الدم أن مكملات استخراج البطيخ تعمل على تحسين صحة الجهاز الدوري في البالغين الذين يعانون من السمنة المفرطة في سن المراهقة مع ارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع ضغط الدم في المرحلة 1.

الحمية الغنية في الليكوبين – وجدت في البطيخ – وهي قد تساعد في الوقاية من أمراض القلب.

سرطان:

 

يعتبر البطيخ مصدر ممتاز لمضادات الأكسدة، بما في ذلك فيتامين C، البطيخ يمكن أن يساعد في مكافحة تشكيل الجذور الحرة المعروفة بأنها تسبب السرطان. وقد تم ربط تناول الليكوبين بانخفاض خطر الإصابة بسرطان البروستاتا في العديد من الدراسات.

الهضم:

 

البطيخ، بسبب الماء والألياف المحتوى، فأنه يساعد على منع الإمساك وتعزيز انتظام الجهاز الهضمي بشكل صحي.

إضافة الماء:

 

يتكون البطيخ من 92 في المئة من الماء، وهي وجبة خفيفة كبيرة في متناول اليد خلال أشهر الصيف الحارة لمنع الجفاف.

البشرة:

البطيخ هو عظيم للبشرة لأنه يحتوي على فيتامين (أ)، والمواد الغذائية اللازمة للجسم، والتي تحافظ على ترطيب الشعر. فيتامين (أ) ضروري أيضا لنمو جميع الأنسجة الجسدية، بما في ذلك الجلد والشعر.

وهناك حاجة أيضا إلى كمية كافية من فيتامين C لبناء وصيانة الكولاجين، الذي يوفر بنية الجلد والشعر. بالإضافة إلى ذلك، يساهم البطيخ في الترطيب الكلي، وهو أمر حيوي للبشرة التي تبدو صحية بالنسبة إلى الشعر.

لذا يجب أن نحرص على تناول كمية مناسبة من البطيخ بصورة يومية.

وقد يثور تسائل في نفس البعض الا وهو هل استهلاك المزيد من البطيخ يسبب المشاكل الصحية ام لا؟ وتكمن الأجابة في أن كثرة تناول البطيخ يسبب المشاكل الصحية بصورة كبيرة لنا ولأجسامنا.

لذا يجب أن نحافظ على الأستهلاك السليم بالنسبة إلى ما نتناولة من البطيخ حيث أن كثرة تناولنا من البطيخ تسبب الكثير من الأضرار بالنسبة لنا وهو ما سوف نتعرف عليه اليوم في مقالة اليوم.

حيث أن الاستهلاك المتوسط من البطيخ لا يسبب المشاكل الصحية بالنسبة لنا، ولكن الأستهلاك المتزايد من البطيخ يسبب ارتفاع نسبة معينة من الفيتامينات في الجسم والتي من الممكن أن تؤدى إلى حدوث مضاعفات كبيرة.

المخاطر الصحية المحتملة لاستهلاك البطيخ:

 

كميات معتدلة من البطيخ لا تسبب مخاطر صحية خطيرة. حيث أن الاستهلاك المفرط يمكن أن يرفع مستويات بعض الفيتامينات في الجسم، مما قد يسبب مضاعفات.

تناول الكثير من فيتامين C، بنسبة وفيرة كما في البطيخ، يمكن أن يسبب أعراض مثل الإسهال أو الانزعاج الهضمي.

الأطعمة التي تحتوي على الليكوبين، مثل البطيخ، قد تنتج هذه الأعراض أيضا. وعادة ما ينظر إلى هذه الأعراض عند التناول المفرط من المكملات الغذائية، وليس الطعام.

الإفراط في تناول البطيخ:

 

وقد تبين أن استهلاك 30 ملغ أو أكثر من الليكوبين يوميا يمكن أن يسبب آثار جانبية. وهذا يشمل:

اضطراب في الأمعاء:

 

الاستهلاك المفرط لليكوبين في البطيخ يمكن أن يسبب أعراض مثل الغثيان والقيء والإسهال والانتفاخ والغاز وعسر الهضم. هذا يمكن أن يكون أكثر خطورة بالنسبة لكبار السن، لأن نظمهم الهضمية أكثر حساسية بسبب العمر.

مشاكل القلب والأوعية الدموية:

 

البطيخ يحتوي على كميات جيدة جدا من البوتاسيوم. ثلاثة أكواب من البطيخ تحتوي على حوالي 560 ملغ من البوتاسيوم. ومع ذلك، فإن مستويات عالية من البوتاسيوم في الدم يمكن أن يسبب مشاكل القلب والأوعية الدموية مثل عدم انتظام ضربات القلب وضعف أو غياب نبض. ارتفاع مستويات البوتاسيوم يمكن أن تؤثر أيضا على الجهاز العصبي والتحكم في المحركات. هذا هو كل ما هو أكثر أهمية بالنسبة لأولئك الذين يعانون من اختلال وظيفي في الكلى، وكليتهم غير قادرة على إزالة البوتاسيوم الزائد.

مستويات البوتاسيوم هي اعتبار آخر، حيث أن تناول الكثير من البطيخ قد يؤدي إلى مضاعفات مثل فرط بوتاسيوم الدم الذي يسبب إيقاع القلب غير طبيعي ويمكن أن تكون خطيرة.

الحساسية:

 

بعض الناس قد تتطور الحساسية تجاه استهلاك البطيخ، والتي يمكن أن تؤدي إلى طفح جلدي خفيف إلى شديد، وتورم في الوجه، أو الحساسية المفرطة. أولئك الذين يعانون من الحساسية من اللاتكس، الجزر، أو الخيار قد تكون أكثر عرضة للحساسية من البطيخ.

الحمل:

 

تناول الكثير من البطيخ أثناء الحمل سوف يسبب ارتفاع السكر في الدم. خلال فترة الحمل، العديد من النساء عند تناول كميات جيدة من البطيخ يمكن أن ترفع مستويات السكر في الدم، مما تسبب في مرض السكري. أيضا، البطيخ البارد قد يسبب ألم شديد في المعدة والإسهال في النساء الحوامل.

تذكر، تناول البطيخ قبل الوجبة سوف تأخذ مساحة كبيرة جدا في المعدة، لذلك سوف تؤثر على امتصاص العناصر الغذائية التي اتخذت من الطعام. وبالتالي فإن هذا التأثير سيكون أكثر خطورة بالنسبة لصحة الأطفال والنساء الحوامل.

لذا يجب أن نعمل على تناول كميات متساوية من البطيخ بطريقة معتدلة وان نتجنب الأفراط في تناول البطيخ حيث قد يسبب الأضرار السابق ذكرها.

 

 

 

الكلمات المفتاحية : #البطيخ #فوائد البطيخ #نصائح