التلوث هو ادخال الملوثات فى البيئه الطبيعيه ،التى تتسبب فى الاخلال بالتوازن البيئى،واما ان تكون هذه الملوثات تحدث بشكل طبيعى، او نتيجة مؤثرات خارجيه.وهو من اخطر التحديات التى تواجهنا فى الزمن الحالى.

وهناك في الواقع سبعة أنواع مختلفة من التلوث البيئي. معظم الناس يستطيعون تسمية الهواء والماء والأرض … هل تعرف الأربعة الآخرين؟.دعونا نتعرف هنا على انواع التلوث المختلفه ،لكي يمكننا فهم ايضا كيف تؤثر البيئه بعضها على بعض…

التلوث

تلوث الهواء

الضباب الدخاني المعلق فوق المدن هو الشكل الاكثر وضوح في تلوث الهواء. ولكن هناك أنواع مختلفة من التلوث بعض مرئية، وبعض غير مرئية التي تسهم في ظاهرة الاحتباس الحراري. أي مادة تخترق الغلاف الجوي لها آثار ضارة على الكائنات الحية، وتعتبر البيئة ملوثة الهواء.غاز ثاني أكسيد الكربون، ، هو الملوث الرئيسي الذي الاحتال الأرض. على الرغم من الكائنات الحية ينبعث غاز ثاني أكسيد الكربون منها عندما تتنفس، ويعتبر ملوثا عندما يرتبط مع السيارات والطائرات ومحطات توليد الطاقة، وغيرها من الأنشطة البشرية التي تنطوي على حرق الوقود الحفري مثل البنزين والغاز الطبيعي. و تسبب الانسان في ضخ كميه من ثاني أكسيد الكربون بما فيه الكفاية في الغلاف الجوي لرفع مستوياتها أعلى مما كانت عليه منذ مئات الآلاف من السنين.

التلوث

بعض الأمثلة على تلوث الهواء مثل:

الاتربه والغبار الناتج عن العواصف والرياح.

ادخنة المصانع ،والمدن الصناعيه،والحرائق

عوادم السيارات والمركبات ،واحتراق الفحم والنفط، والغاز

احتراق الغابات نتيجة البرق .
وتسرب الإشعاع أو الحوادث النووية.

خروج الغازات من البراكين.
ويتسبب تلوث الهواء فى الربو والحساسية وأمراض الجهاز التنفسي الأخرى. .

ويعتبر من اخطر انواع الملوثات لسهولة وصول الملوثات الى بيئة العلاف الجوى.

تلوث التربه

، تعريف تلوث التربة هو وجود المواد الكيميائية السامة (الملوثات) في التربة في تركيزات عالية بما يكفي لتكون من خطر على صحة الإنسان و / أو النظام البيئي. و هنازك مستويات لتلوثات التربة ليست خطره، ببساطة يرجع ذلك إلى حقيقة أن مستويات الملوثات في التربة تتجاوز المستويات التي تكون موجودة بشكل طبيعي في التربة ..

وتكمن المشكله الاساسيه ان الارض تستعيد توازنها ببطء شديد وتستغرق لذلك وقت طويل جدا

مما يؤدى الى قلة خصوبة التربه والتغير فى خصائصها وجودتها.

التلوث

بعض الأمثلة من تلوث الأرض :

يمكننا اعتبار التجريف نوع من انواع تلوث التربه

دفن القمامه فى الارض،واستخدام المبيدات الحشريه  والمواد الكميائيه الاخرى فى الزراعه بكثره،

مما يؤثر سلبا على التربه وتنتقل الميكروبات،والطفليات ،والجراثيم الى المنتجات الزراعيه ،

وتصيب الانسان والحيوان بالعديد من الامراض .

التلوث الضوئي

هو من خلال استخدام الإضاءة الغير رشيد فى المجتمعات  وخاصة فى المدن الكبرى،

التلوث

بعض الأمثلة على التلوث الضوئي:

مصابيح الشارع التي تضا ء في جميع الاتجاهات،
، الأنوار غير الضرورية في جميع أنحاء المنزل
المدن التي تعمل الأضواء طوال الليل
يستخدم التلوث الضوئي المزيد من الطاقة ،وفيه اهدار كبير للطاقه يمكننا توفيره.

التلوث الضوضائي

الصوت يصبح غير مرغوب فيه عندما تتعارض مع الأنشطة العادية مثل النوم، والمحادثة، أو يعطل أو يقلل من نوعية واحدة في الحياة. حقيقة أنه لا يمكن أن نرى، طعم أو رائحة قد تساعد في تفسير سبب أنها لم تتلق الاهتمام بقدر أنواع أخرى من التلوث، مثل تلوث الهواء، أو تلوث المياه. شغل في الهواء من حولنا باستمرار مع الأصوات، ولكن معظمنا ربما لن نقول اننا محاصرون من الضوضاء. على الرغم من بعض، ومصادر المستمرة والمتصاعدة من الصوت يمكن في كثير من الأحيان أن يعتبر مصدر ازعاج. هذا “الانزعاج” يمكن أن يكون لها آثار كبيرة، في المقام الأول لصحة الفرد العامة..

تلوث

مثل الضوضاء التى تنتج عن استخدام الات البناء أو الهدم،

الاستعمال الخاطىء لات التنبيه فى السيارات، والمركبات،

واقامة الحفلات الصاخبه والموسيقى العاليه،

ويتسبب فى حدوث القلق ويسبب التوتر واضطرابات النوم، ويتسبب فى اضرار بالسمع.

التلوث الحراري

التلوث الحراري هو ارتفاع درجة الحرارة الناتجه عن زيادةالنشاط البشري مما يؤدى الى التغير فى درجة الحراره للبيئه.

التلوث

وتكون الزيادة في درجات الحرارة  غالبا في المناطق والمجتمعات التي توجد فيها الكثير من السيارات والمصانع

التلوث البصري

يمكن ان نطلقه على كل مايؤدى الى  عدم الارتياح لدى الانسان عند النظر الى مناظر غير مرغوب فى رؤيتها مثل:

التلوث

القمامه الملقاه على جانبيى الطريق، المبانى والعمارات التى لم يراعى الذوق الهندسى فى التصميم والدهانات،

الكتابه على الجدران وعلى الاشجار ، اللوحات الاعلانيه الضخمه التى تشوه الطريق،

تلوث الماء

ويمكن تعريف تلوث المياه بالعديد من الطرق. فهذا يعني مادة أو أكثر قد تراكمت في الماء لدرجة أنها تسبب مشاكل للحيوانات أو أشخاص. المحيطات والبحيرات والأنهار والمياه الداخلية الأخرى يمكن تنظيف طبيعي حتى كمية معينة من التلوث عن طريق تشتيت أنه بالشباك. إذا كنت سكب كوب من الحبر الأسود إلى النهر، فإن الحبر تختفي بسرعة إلى حجم أكبر بكثير من المياه النظيفة النهر. أن الحبر لا يزال هناك في النهر، ولكن في مثل هذه تركيز منخفض أنك لن تكون قادرا على رؤية ذلك. في مثل هذه المستويات المنخفضة، والمواد الكيميائية في الحبر ربما لن يقدم أي مشكلة حقيقية. ومع ذلك، إذا كنت سكب غالون من الحبر في النهر كل بضع ثوان عن طريق أنبوب، فإن النهر سرعان ما تتحول سوداء. المواد الكيميائية في الحبر يمكن أن يكون سريعا جدا له تأثير على نوعية المياه. وهذا، بدوره، يمكن أن تؤثر على صحة جميع النباتات والحيوانات والبشر الذين يعتمدون على النهر

التلوث

طرق الحد من  انواع التلوث المختلفه:

تخصيص اماكن للتخلص من المخلفات الصناعيه والمنزليه ،وتكون بعيده عن المناطق السكنيه، .

نشر الوعى الصحى والثقافى ،عن التلوث واسبابه وانواعه ، واضراره بالانسان والنبات والحيوان.

بناء المصانع خارج النطاق السكاني لتجنب اضرار التلوث الناتج عنها.

الزام الشركات والمصانع بتطبيق الطرق الامنه للتخلص من النفايات لديها.

التلوث

سن القوانين والتشريعات اللازمه  لمكافحة التلوث ولمعاقبة كل من يخالف القواعد المتعارف عليها دوليا لتجنب اثار التلوث .

المحافظه على المساحات الخضراء وعدم البناء على الاراضى الزراعيه .وزيادة الحدائق داخل المدن.

نشر الوعى الثقافى باهمية زرع الاشحار وعدم قطعها ،لما تلعبه من دور حيوي وهام فى تنقية الهواء..

اعادة التدوير  وتصنيع للمخلفات المنزليه والصناعيه ،بحيث يمكننا الاستفاده منها بدلا من التخلص منها بطريقة ضاره.

التوسع فى احلال الغاز الطبيعى واستخدامه بدلا من النفط ومشتقاته الذى يؤثر سلبيا على البيئه عند احتراقه.

وللتصدى لهذا الخطر المحيط بنا لابد من تضافر الجهود من الحكومات، والهيئات،والمصانع ، ومنظمات حماية البيئه وايضا الافراد.

ونشر الوعى البيئى بين فئات الشعب للمحافظه على الماء والهواء.والتربه.