علاج سرطان المبيض

علاج سرطان المبيض
Salma طب وصحة
ويكي حياتي :

علاج سرطان المبيض

يعتبر سرطان المبيض واحدًا من اخطر الأمراض التي تصيب الأنثى ،وهو أحد أكثر أنواع السرطان الذي لا يجب الكشف عنه في وقت متأخر ،ولكن يوجد الكثير من السيدات يصابون بهذا النوع من السرطان ،ولا يعرفون خطورة المرض الذي صابهم ،ولا يعطونها أي اهمية حتي تظهر تأثيراته الجبارة على جميع اجزاء الجسم لذلك يجب أن تعملي على الكشف المبكر على هذا النوع من السرطان ،ويجب أن تعريف ماهية هذا النوع من السرطان ،واعر اض السرطان ،وطريقة العلاج الصحيحة سوف اخبركم بكل هذه الأشياء في هذه المقالة .

في البداية نتعرف على ماهية سرطان المبيض.

هو أحد انواع السرطان الخبيثة التي تنمو في الخلايا الخاصة بالمبيض ،ولا يصاب بسرطان المبيض إلا الاناث الكبار في العمر بشكل كبير ،وخصوصًا فترات ما بعد عمر الستين ،ويمثل هذا النوع من السرطان غالبية الحالات السرطانية التي تصيب الجهاز التناسلي للأنثى ،ومن اخطر اضرار هذا المرض أنها قد يؤدي في حالاته المتقدمة إلي تعرض الأنثى للوفاة ،ولذلك من الضروري أن يتم الكشف عن هذا النوع من السرطان في بداية نموه .

اسباب حدوث سرطان المبيض

أما عن المبررات التي تؤدي إلي حدوث سرطان المبيض .

المبرر الأول “العمر الكبير” :وذلك يعتمد على أن هذا النوع من السرطان لا يصيب الا الاناث الكبار في السن ،حيث أن خلاياه لا تنضج إلا في بدايات مراحل العجز ،ولذلك لا يصيب الاناث الصغار في العمر .

المبرر الثاني “تاريخ العيلة” : وهذا المبرر قد يكون هو احد العوامل الرئيسية في حدوث سرطان المبيض ،حيث أن هذا النوع من السرطان يورث من جيل لأخر ،وتتزايد خطورته إذا كان الجيل السابق من العائلة تعرض للإصابة بهذا المرض ،وتوفي أحدًا منهم بسبب هذا المرض .

المبرر الثالث “علاج العقم” : يوجد الكثير من الاناث يحتاجوا أن يعالجوا العقم ،وتتم معالجة العقم من خلال العديد من الأدوية التي تضم الكثير من الهرمونات التي تؤثر على المبيض بشكل كبير ،ومن أضرار هذه الهرمونات العمل على نضوج خلايا سرطان المبيض .

المبرر الرابع “العقم” : يعتبر هذا المبرر مؤكد بشكل كبير ،حيث أن في حالات الاناث الغير قادرين على الولادة تنمو بداخلهم الخلايا السرطانية ،وذلك لحدوث الكثير من الأضرار الناتجة عن العقم .

المبرر الخامس  “متلازمة لينش الثانية” : هذا المبرر خطير يؤدي إلي إصابة صاحبتها بالكثير من الأورام مثل أورام في القولون وأورام في الرحم وأورام في المبيض ،ويؤدي  ايضًا إلي نمو سرطان المبيض بداخل الخلايا التناسلية للأنثى .

المبرر السادس “الوراثة” :  بعدما قام العلماء بالكثير من البحوث قاموا بمعرفة الجينات التي تعمل على زيادة نسبة الإصابة بهذا النوع من السرطان ،وهذه الجينات تورث من جيل لأخر ،وهي ايضًا تعمل على زيادة احتمالية حدوث سرطان الرحم وسرطان الثدي ،ويسمي هذا النوع من الجينات بجينات “ببركا “.

المبرر السابع “التغذية” : هذا المبرر قوي وخطير للغاية ،حيث أن غالبية النساء تعشق أن تأكل الكثير من الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الدهون ،وهذه الدهون تعمل على تعرض المبيض للإصابة بالسرطان كما انها تسبب السمنة ومشاكل في الحركة .

المبرر الثامن ” مواد بيئية سامة” : هذه المواد مثل التلك ،وهي احد المواد التي توجد في الطبيعة تعمل على زيادة نسبة التعرض للإصابة بسرطان المبيض ،وتدخل هذه المواد في تركيب الكثير من الأشياء التي توجد في الطبيعة .

المبرر التاسع “الحمل” : يوجد الكثير من النساء يهملون عمل اختبار الحمل أو يستعملوا اللولب الرحمي مما يؤدي إلي زيادة نسبة الإصابة بشكل كبير .

المبرر العاشر “الطمث” : هذا المبرر خطير للغاية ،ويتمثل في حدوث الحيض في فترات قبيل سن الثاني العاشر وانقطاعه في بداية سن الخمسين مما يؤدي إلي نمو سرطان المبيض بداخل الخلايا .

المبرر الحادي عشر “التدخين” : حيث أن التدخين والسجائر بالأخص تحتوي على الكثير من المواد المضرة ،ومن هذه المواد مواد تصيب الانثى بسرطان المبيض .

اعراض الاصابة بمرض السرطان

أما عن أعراض الإصابة بهذا النوع من السرطان .

العرض الأول : حدوث الكثير من الأوجاع في منطقة البطن أو في منطقة الحوض ،ويقدم هذا الوجع متقلب احيانًا يكون شديد للغاية ،واحيانًا يكون خفيف ،ويزداد فجأة .

العرض الثاني : حدوث الكثير من الانتفاخات في منطقة البطن ،ذلك يحدث بسبب الضغط الذي يتم في الأمعاء نتيجة التأثر بالورم الناتج من السرطان .

العرض الثالث : عدم القدرة على أكل أي شيء ،والشعور بالقيء باستمرار ،والشعور الدائم بالشبع .

العرض الرابع :  حدوث زيادة كبية في حجم البطن .

العرض الخامس : وهو حدوث عسر في البول ،وذلك يحدث بسبب أن الورم الناتج عن السرطان ضاغط على منطقة المثانة .

العرض السادس : الشعور الدائم بالعطش .

العرض السابع : حدوث في البعض الحالات التعرض للنحافة أو فقدان الوزن بشكل فجائي .

العرض الثامن : حدوث ضغط على الامعاء بشكل كبير مما يعمل على انسداده .

العرض التاسع : حدوث تكتل للكثير من السوائل في جوانب الرئتين ،وذك يؤدي إلي عدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي ،وحدوث الكثير من الأوجاع في منطقة الصدر ،ويحدث ذلك إذا تزايد سرطان المبيض في الجسم .

العرض العاشر : تواجد شيء كبير في منطقة الحوض .

العرض الحادي عشر : حدوث الكثير من النزيف في منطقة المهبل ،وذلك يحدث إذا انتشر السرطان في منطقة الرحم .

العرض الثاني عشر : حدوث الكثير من الانتفاخات في العقد اللمفاوي حول الرقبة ،وبجانب السرة ،وذلك إذا لم يتم الاكتشاف المبكر للسرطان .

طرق العلاج و الوقاية من سرطان المبيض

أما عن طرق العلاج .

الطريقة الأولي : وهي تتم عن طريق الجراحة ،وتتمثل في استئصال السرطان .

الطريقة الثانية : وهي تتم عن طريق العلاج بالكيمياويات ،ولكن هذه الطريقة خطيرة نظرًا لأن الكيمياويات لها الكثير من الأضرار .

الطريقة الثالثة : وهي تتم عن طريق العلاج بالإشعاع .

أما عن أنواع اورام المبيض السرطانية .

النوع الأول “اورام جرثومية ” : وهي اورام تبدأ في النضوج  في البويضات ،وتسبب الكثير من المشاكل الخطيرة .

النوع الثاني “اورام طلائية” : وهي اورام توجد بخارج المبيض ،وحدوثه قد يؤدي إلي بعض المشاكل في المبيض .

النوع الثالث “أورام ضامة ” : وهي عبارة عن بعض الأورام التي تصيب النسيج الضام ،وهي تحدث بسبب الهرمونات النسائية .

 

اورام المبيض المتعددة

أما عن الأنواع الأخرى لأورام المبيض .

يوجد من هذه الأنواع النوع السرطاني ،وتحدثنا عنه في السابق ،ويوجد منها الغير سرطاني ،وهو الذي سوف نتحدث عنه.

النوع الغير سرطاني “الأورام الحميدة” : هذا النوع من الأورام يعمل على إصابة ربع نساء العالم أجمع الذين لا يشكون من حدوث أي مشاكل مثل تأخر الدورة الشهرية ،وما يشبه ذلك ،وتصيب أكثر من نصف النساء الذين يشكون من حدوث بعض التقلبات في الدورة الشهرية ،وينتج عن هذه الأورام أورام أخرى مثل بعض التكيسات ،وذلك بسبب المتلازمة الخاصة بالمبيض ،وبعض التكيسات الأخرى في البطانة الخاصة بالرحم ،وحدوث الكثير من التورمات خلال فترة الحمل ،وذلك يحدث نتيجة أخذ الكثير من الأدوية المساعدة ،ولكن هذه الأدوية تحتوي على كيمياويات خطيرة لها الكثير من الأعراض الجانبية التي قد تؤدي إلي حدوث تورمات في منطقة الرحم ،وهذا النوع من الأورام يكون مؤلم للغاية في فترات الحمل علي الدوام.