علاج انزلاق الفقرات القطنية

علاج انزلاق الفقرات القطنية
admin hala طب وصحة
ويكي حياتي :

علاج انزلاق الفقرات القطنية

انزلاق الفقرات والم الظهر والعنق من اصعب الالم التى يشعر بها الفرد فهى تحدث نتيجة مشكلة ضمن احد الاقراص الموجودة فى الظهر ، والالم الشديدة المزمنة التى تصيب منطقة اسفل الظهر ويمتد فيها الام الى ان يصل واحد من الساقين او كل منهم وغالبا ما يكون نتيجة حدوث انضغاط الاعصاب فى المنطقة القطنية من العمود الفقرى وهى اخر جزء فى الظهر، والسبب الاساسى وراء حدوث الانزلاق الغضروفى القطنى هو غالبا حدوث اضطراب الاولى فى القرص الفقرى بسبب حدوث حركة مفاجئة وقوية جدا قام الفرد بها على سبيل المثال القيام بحركة التوائية بشكل مفاجئ او رفع الفرد احمال ثقيلة مع انحناء الجذع ، وفى الغالب تحدث وتظهر حالات الانزلاق الغضروفى بشكل مفاجئ وبدون مؤثرات خارجية ، واكثر من تسعين فى المئة من الافراد يحدث لها الانزلاق الغضروفى فى الجزء الاسفل من الظهر والنطاق السفلى من العمود الفقرى القطنى وفى حالات نادرة يتأثر العمود الفقرى العنقى او العمود الفقرى الصدرى فيكون التأثير الاكبر على الجزء الاخير من الظهر ، والجدير بالذكر ان المنطقة السفلية من العمود الفقرى تتكون من خمس فقرات قطنية يتلوها عظمة العجز وبين تلك الفقرات والشئ الذى يفصلهم عن بعضهم البعض هو غضروف مرن يتكون من الياف مرتبة على هيئة حلقات داخلها مادة هلامية القوام ، واذا حدث الانزلاق الغضروفى يكون بوجود تمزق فى الالياف الحلقية المرتبة وبعد ذلك تقوم المادة الهلامية القوام بالسيلان فى اتجاة الاعصاب المجاورة لها وفى تلك الحظة تبدء مشكلة الانزلاق الغضروفى .

اهم اسباب الانزلاق الغضروفى :

  1. السقوط بقوة من فوق شئ عالى وتكون الوقعة شديدة وعلى الظهر فمن الممكن ان يحدث انزلاق غضروفى فى تلك الحظة سواء كان عنقى او صدرى او قطنى .
  2. الافراد كبار السن هم الاكثر عرضة الى الانزلاق الغضروفى وذلك بسبب نقص شئ ما فى جسم نتيجة الكبر ، لذلك السعال المزمن والشديد لدى كبار السن يساعد على حدوث الانزلاق الغضروفى ، فلابد من مراعاة التغذية السليمة لكبار السن والمشى وعدم الجلوس لفترات طويلة .
  3. انحاء الظهر بحركة سريعة ومفاجئة قد يؤدى الى الكثير من المشاكل من ضمنهم الانزلاق الغضروفى لذلك لابد ان يحرص كل فرد على طريقة الجلوس والنوم ان تكون سليمة حتى لا يتعرض الى اى اذى ، وكذلك لابد ان نراعى عدم الجلوس الى فترات طويلة وكذلك عدم الوقوف الى فترات متباعدة فكما نعرف جميعا ان الوقاية خير وافيد وافضل من العلاج .
  4. حمل اشياء ثقيلة من الارض دون مراعاة الشروط التى يجب اتباعها فذلك قد يؤدى الى ايذاء الكثير من عضلات الجسم ويحدث انزلاق غضروفى ، ويجب ان نعرف ان الانزلاق الغضروفى قد يأتى على درجات متفاوتة فهناك من يكون لدية حاد ومفاجئ ا وان يكون بشكل تدريجى وعلى مراحل متفاوتة .

ومن اهم الاعراض التى يشعر بها مريض الانزلاق الاغضروفى القطنى هو الم شديد ومفاجئ فى المنطقة السفلية من الظهر ويمتد تلك الالم الى كل من الساقين او واحد فقط منهم ويكون مصاحب لتلك الالم بعض التنميل شديد وقد يصل الى احساس التخدير ويكون فى منطقة واحدة ومحددة او منتشرة ، ويكون قدر الانتشار على حسب العصب المضغوط علية ، والسعال والعطس الشديد يزيد من الالم ويترك لديك شعور بالتعب الشديد وكذلك بذل مجهود كبير يزيد من الالم فى الظهر فكل هذا يدل على وجود انزلاق غضروفى ، واضافة الى ذلك ان هناك حالات صعبة ومتقدمة من المشكلة وتكون شديدة وفيها يكون العصب تعرض الى التلف سواء كان بشكل كامل او جزء منة ، وبناء على ذلك قد يجد المريض صعوبة فى تحريك احدى الساقين وضعف فى بعض الحركات التى كان يقوم بها وذلك على حسب العصب المضغوط المسئول عن الحركة .

والتشخيص مهم جدا فى حالات الانزلاق الغضروفى ويكون الاعتماد الكلى فى حالات التشخيص على القصة المرضية والفحص السريرى للمريض ومن اهم الاشياء التى يقوم بها الدكتور فى بداية الامر هو طلب صورة اشعة رنين مغناطيسى لتوضح لة حالة المريض وذلك لانها تعتبر بمثابة المعيار الذهبى فى عملية ااكتشاف الغضروف المنزلق ، حيث ا ناشعة الرنين المغناطيسى تساعد على وضوح وضع الغضروف الموجود علية وما يحيط بة من اربطة واعصاب ووضع المادة الهلامية القوام الموجودة بين الفقرات .

علاج الانزلاق الغضروفى القطنى :-

تختلف وتتنوع العلاجات لحالات الانزلاق الغضروفى سواء كان قطنى او عنقى او صدرى فهناك من يقوم بالعلاج عن طريق الادوية وهناك من يتبع العلاج بالاعشاب الطبيعية والزيوت الطبيعية والعلاج الطبيعى المتعارف علية ، لكن من اولى الاشياء التى يجب الحفاظ عليها فى خطوات علاج الانزلاق الغضروفى هى الراحة التامة على الفراش وذلك لمدة اسبوعين تقريبا وتختلف المدة على حسب خطورة الحالة المرضية ويعتبر تلك علاج محافظ ، ومن ضمن الادوية التى يأخذها المريض مسكنات للالم وهناك ادوية اخرى مضادة لالتهابات ومرخيات الاعصاب والتنميل ، ومن اولى الاشياء التى يوصى بها الطبيب هى ارتداء حزام ظهر وهو حزام خاص بالوقوف والجلوس وليس لفترات طويلة وهو يساعد المريض على الحركة ولكن لابد من خلعة عند النوم وهو يتلقى استحسان عند البعض من المرضى ، وهناك نسبة كبيرة من المرضى حوالى تسعون فى المئة تتلقى تلك الطريقة من العلاج استحسان معهم ويخطون مرحلة النوبة الالمية المرافقة دائما مع اى حركة ، ومن الافضل ان يعود بعد ذلك المريض الى حياتة اليومية وممارستها بشكل طبيعى وعادى ولكن يراعى الاولويات التى يقوم بها للعادات الصحية ولذلك لسلامة الصحية للعمود الفقرى ، ومن ضمن تلك الاولويات وهى الوقوف يكون لعدد قليل من الوقت وعدم الاستمرار فى الجلوس لفترات طويلة وتقريبا لا يستمر لمدة عشرين دقيقة متصلين ، وعدم التعرض لاى حركة مفاجئة ومع مراعاة وضعية الجلوس والاستلقاء على السرير وعدم حمل اشياء ثقيلة من الارض وعدم قيادة السيارة لفترات طويلة ، ونراعى ان طلوع السلالم من الاشياء الخطيرة على مريض الانزلاق الغضروفى فيجب الا ان يكون كثيرا ، ومع ذلك هناك نسبة كبيرة من الاشخاص حوالى نسبة عشرة فى المئة لا يتم استحسانهم على العلاج المحافظ فيكون الحل الوحيد لهم هو التدخل الجراحى وذلك ليتم عملية ازالة الغضروف الضاغط على العصب ويكون تلك الجزء المصاب وغالبا ما يكون تلك الجزء كبير ، وكل شئ يوجد منة شئ افضل من الاخر وكذلك فى الجراحة فى علاج الانزلاق الغضروفى هو ازالة الغضروف بالمجهر الالكترونى الجراحى المتخصص وهو من احسن الطرق وانجحها وذلك من خلال فتحة طولها عشرة سم تقريبا ، وفى تلك العملية يتم ازالة جزء صغير من الصفيحة العظمية المحيطة بمنطقة الدسك واستكشاف العصب المضغوط علية وبعد ذلك يتم الوصول الى الدسك المنزلق ويتم ازالتة بدقة ، والجدير بالذكر ان المريض يعود الى الحركة والمشى وفق برنامج مخصص .