أول دول التي تم أكتشاف البترول فيها

أول دول التي تم أكتشاف البترول فيها
admin hala علوم الارض
ويكي حياتي :

أول دول التي تم أكتشاف البترول فيها

 

إذا كان الذهب هو أكثر المعادن أهمية في الماضي، وعليه تقوم الدول وتسعي إلى تكوين المستعمرات الكثيرة في العالم، فمنذ أن بدأت الثورة الصناعية قلبت الموازين رأس على عقب، وأصبحت مصادر الطاقة التي تدير المصانع وتساعد على تقدم الصناعة الأكثر أهمية في العالم، وذلك يتضح كثرا خلال القرن الأخير فلقد قامت العديد من الحروب وبشكل خاص تلك التي شنتها أمريكا على دول العالم الثالث؛ التي تمتك البترول بأسباب واهيه لا أساس لها من الصحة، وانتهاز خلافات الدول للتدخل ووضع قدم لها داخل الدول، ثم سرقة ما يمتلكونه من أبار بحجة محاولة تهدئة الوضع بين الدول، والحفاظ على أمن المواطنين، وتحاول دائما وضع يدها على كل ما تقع عليه عينيها من بترول في الدول الضعيفة.

يبدو أن حرب 1973 علمت العالم درس قاسى وجعلتهم يعرفون أن البترول لابد من أن يوجد منه احتياطي؛ وإلا ستحدث الكوارث وتنهار البلاد بكل سهولة،ومع اتحاد العرب في تلك الفترة ورفض دعم الغرب بالبترول وتوقف حياتهم العملية، أصبحت الدول تحاول الاحتفاظ بما لديمها من احتياطي ومحاولة استيراد المزيد، ونجد أن هناك دول سعت إلى اكتشاف مصادر أخرى للطاقة، لذلك دعونا نلقى نظرة على ذلك المصدرالمسمى بالذهب الأسود،الذي تسبب في أزمات وحروب ونزاعات كان العالم في غنى عنها.

اختلف كثيرا حول البترول وأول من أكتشفه في كثير من الأبعاد، ولكن هنا سنتناول الأول حسب الاستخدام، فلقد تم استخدام الذهب الأسود منذ مئات القرون،ويقال أن سفينة نوح عليه السلام كانت مغطاه بالقطران من الداخل والخارج،وفي عهد الفراعنة – المصريين القدماء –عندها قاموا باستخدامه في الانارة واستخدموه كذلك في التحنيط، فلقد كان أحد المواد التي كانت تدخل في التحنيط،والذي لا يزال لغز إلى اليوم دفن من أهله وبعد ذلك عرفت الصين زيت البترول.

عرف الانسان البترول على أنه حفر ممتلئة بالكثير من مادة سوداء، لا تستخدم في الطعام ولكنها تستخدم في علاج بعض الامراض الجلدية، واستخدموه في الانارة وفى فترة استخدم الفرس زيت البترول في الحروب وعلاج الامراض الجلدية أيضا، وعندما حاول الرومان دخول مصر اكتشفوا زيت البترول بجانب الجبل عند جنوب رأس غالب حاليا فأسموه بجبل الزيت. في القرن الرابع الميلادي قامت الصين بحفر أول بئر للبترول، وفى القرن الثامن قام أهل بغداد باستخدام مادة تسمى بالقار وهي المعروفة بالقطران حاليا حيث استخدموها في رصف الطرق في ذلك الوقت.

The first countries where oil was discovered

في نهاية القرن الثالث الميلادي كتب البحارة ماركو بولو أنه وجد كمية كبيرة من زيت لونه أسود عند بحر قزوين، وله رائحة كريهة تزعج الناس وهم لا يستخدمونه في الطعام، ولكنهم وجدوا له أهمية في اشغال النيران والتدفئة، واستخدامه في علاج بعض الامراض الجلدية التي يصاب بها الانسان والحيوان،وظل النفط سر ولغزا لا يعيرونه الأهمية الذي يستحقه على مدار السنين التالية.

في العصر الحديث تم اكتشاف أهمية البترول الاقتصادية،وبالتالي أصبح ذات قيمة تتنافس دول العالم للحصول عليه؛ حيث احتل محل الفحم الذي قامت عليه الثورة الصناعية الحديثة في بريطانيا، واتي كانت اساس اكتشافات الصناعة والمنتجات الصناعية التي تطورت كثيرا، واستخدام الآلات الحديثة والعربات والقطارات المدارة بالفحم، والتي لا تزال موجودة حتى الآن في بعض البلاد شاهدة على التقدم الذي انتقل خلاله الانسان خلال قرنين من الزمان، والذي يعد ضرب من الخيال لإنسان يعيش في القرن الثالث الميلادي مثلا.

الكثير من الأشياء يكتشفها الانسان عن طريق المصادفة، فاكتشاف استراليا مثلا كان بالمصادفة وذلك اثناء رحلة بحرية، وكذلك اكتشاف الأمريكيتين، منالممكن أن يكون مر عليهما الكثير من البحارة ولكنهم ظنوها مجرد جزيرة عملاقة، ولم يعلموا أن مساحتها تتسمح لقيام عشرات الدول على أرضها، وكذلك البترول تم اكتشافه عن طريق المصادفة في الأمريكيتين في القرن التاسع عشر، وذلك اثناء البحث عن الملح.

قدم الحفارون شكوى من وجود زيت اسود لزج يزعجهم اثناء الحفر يخرج من آبار الملح، وإلى ذلك الحد لم يتم اكتشاف أهمية البترول أيضا إلا عندما قام دكتور صامويل بأخذ عينه، ووجد أنه زيت سريع الاشتعال ويمكن استخدامه بدل من الشموع بدلا من دهن الحيوانات، وهنا عرفت أهمية الذهب الأسود عام 1854 قبل البحث عن البترول وحفر آبار بغرض ايجاده وذلك في بلدة تيتوزفيل بأمريكا على يد الكولونيل ديريك عام 1859.

ثم توالت الاكتشافات في باقي دول العالم على النحوالتالي:

تم اكتشاف البترول في بولندا وكندا 1858 ، ثم وجد البترول في رومانيا عام 1860 ، وبعد ذلك بيرو عام 1863 ، فروسيا عام 1868 ، ثم ايران عام 1908 ، وبعد ذلك فنزويلا عام 1914 ، وبعدها بدأت سلسلة الاكتشافات في العالم العربي تتوالى؛ حيث العراق كانت ثاني أولى الدول العربية التي أكتشف فيها البترول وذلك عام 1923 ، وذلك بعد مصر التي سيأتي حديثنا عنها بشيء من التفصيل، ثم السعودية وذلك عام 1936 ، وبعد ذلك قطر عام 1940 ، وبعدها بتسع أعوام أكتشف البترول في الجزائر وذلك عام 1949 ، أخيرا ليبيا والتي وجد بها الكثير من البترول عام 1985 ، وذلك اثناء حكم القذافي ويعد الليبيين حينها من أكثر الشعوب العربية التي تمتلك الأموال ويفتقروا كثيرا للتعليم.

                               

أما بالنسبة لمصر فلقد حصلت على الكثير من البترول، وذلك في منطقة جمسةبالبحر الأحمر، وذلك عندما كان الجيولوجيين المصريين يبحثون عن الكبريت، وبالتالي تعد مصر أولى الدول العربية التي تم اكتشاف البترول بها عام 1868 وذلك بعد روسيا وأمريكا، وقام المصريون بإنشاء أول معمل لتكرير البترول في الشرق كله وذلك عام 1914 في منطقة السويس.

إن البترول قادر على أن يغير من وزن وثقل البلاد في العالم؛ فنجد أن البلاد التي قامت على رعى الأغنامتطاولت في البنيان الآن وتتولى أكثر الأمور أهمية في العالم من صناعة أدوية، ومشاركات في حقوق انسان، ودفاع عن الحرية، وإقامة الحفلات العالمية، وانشاء اكبر المتاجر التجارية،فالإمارات على سبيل المثال بدا البحث فيها عن النفط 1936، وذلك عندما حصل ويليام نيلسون على حق التنقيب عن البترول في أبو ظبى من شركة النفط العراقية، ومنذ عام 1970 أعلن الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم أن الامارات ستشهد نقطة تحول في تاريخها، ومنذ ذلك الوقت حدثت التطورات والكثير من الخطط التنموية التي على أساسها نرى الأمارات اليوم.

كما أتى البترول بالتقدم الصناعي وتطور الحياة؛ حتى أنه الآن معظم السيارات تدار به، والكثير من المصانع تقوم عليه، والكثير من الصناعات التي تعتمد عليه بشكل أساسي، هذا لا يمنع من وجود مساوئ عديدة للبترول حيث أنه سبب تلوث واستخراجه يسبب أعلى معدلات التلوث، وخصوصا في الخليج العربي وأثبتت الإحصاءات أن السكان هم أكثر المتضررين من ذلك، بالإضافة الى الصراعات والحروب التي قامت بسبب ظهور أبار البترول في الدول الفقيرة المفتقرة للميكنة الحديثة.