مرض الزهرى

مرض الزهرى
admin hala طب وصحة
ويكي حياتي :

العدوى من أحد وأهم وأخطر طرق نقل المرض من الشخص المصاب إلى الشخص السليم وتكون هذه العدوى عن طريق التلوث أو استعمال أشياء يستخدمها المريض وووسائل الاتصال والتواصل بين الناس ومن أحد هذه الوسائل هو الاتصال عن طريق ممارسة العلاقة الجنسية وتعتبر هذه الطريقة من أكثر الطرق لنقل العدوى والبكتيريا والإصابة بأمراض خطيرة قد تصيب الجسم بصفة عامة وأعضاء الجهاز التناسلى بصفة خاصة ومن هذه الأمراض التي تنتقل عن طريق العلاقة الجنسية هو مرض ” الزهرى “.

سنتعرف في هذاالمقال عن ماهو مرض الزهرى وأسبابه والأعراض المصاحبة له وطرق العلاج .

ماهو مرض الزهرى

هو مرض معدى ينتقل من الشخص السليم إلى الشخص المصاب عن طريق الإتصال الجنسى سواء كان هذا الجنس هو جنس فموى أو جنس شرجى وفى بعض الأحيان من الممكن أن ينتقل هذا المرض عن طريق القبلة الطويلة بين شخص مصايب وآخر سليم أو عن طريق التلامس الجسدى أو التقرب جسدياً لشخص مصاب .

والمسبب الأساسى لمرض الزهرى هي بكتيريا تسمى ب”البكتيريا اللولبية الشاحبة “.

تاريخ مرض الزهرى

ظهر مرض الزهرى في قارة أوروبا في أواخر القرن الخامس عشر الميلادى واختلفت أعتقدات الناس عن من هم السبب في تواجد هذا المرض في القارة الأوروبية

-فاعتقد البعض أن سبب دخول هذا المرض إلى أوروبا هو مجىء مجموعة من التجار والعبيد من قارة إفريقيا إلى قارة أوروبا حاملين للبكتيريا المسببة لهذا المرض .

-بينما يعتقد آخرون أن بحارة كروستوفركولومبوس هم من حملوا هذا المرض من جزر الهند الغربية ودخلوا قارة أوروبا حاملين للمرض وكان يسمى آنذاك ب”الحصبة الهندية “.

-وهناك إعتقاد بأن جنود تشارلى الثامن الفرنسي هم من نقلوا هذه العدوى عند دخولهم لغزو مدينة نابولى وكان انتشار هذا المرض بين الجنود حالة خطيرة جدأ.

ومن بعد ذلك أنتشر مرض الزهرى انتشاراً كبيراً في المدن الأوروبية وارتفعت نسبة الإصابة به خاصة بعد فترة الحرب العالمية الأولى .

أعراض مرض الزهرى

في بادىء الأمر لا تكون الأعراض المصاحبة لمرض الزهرى واضحة بشكل تام وحتى من الممكن أن تختفى هذه الأعراض مع الوقت فيعتقد المصاب أنه تم الشفاء منه ولكن هذا لا يحدث فالفحوصات الطبية هي التي تثبت التعافى من مرض الزهرى وليس فقط إختفاء الأعراض التي هي كالتالى :-

1-تظهر قرحات صغيرة ولكنها تكون غيرمؤلمة وهذه التقرحات تظهر في القضيب لذى الذكور والمهبل لدى الإناث أوحول منطقة الشرج وأيضاً من الممكن ظهور هذه التقرحات الصغيرة حول منطقة الفم للمصاب .

2- يظهر في منطقة باطن الكف طفح جلدى أحمر اللون أو يكون هذا الطفح في باطن القدم .

3-تظهر في منطقة الفرج لدى الذكر والأنثى ما يسمى بالزوائد اللحمية الجلدية من الممكن ظهور هذه الزوائد حول فتحة الشرج لدى الإناث والذكور .

4- قد يكون ظهور بقع بيضاء في الفم من أحد الأعراض المصاحبة لهذا المرض .

5- ارتفاع في درجة الحرارة والصداع من أحد أعراض مرض الزهرى كما يكون مصاحباً له ألم في المفاصل وتورم الغدد اللمفية الموجودة في الرقبة أو تحت البط أو أعلى الفخذ.

يجب على الشخص الذى يلاحظ ظهور هذه الأعراض في جسده أو واحدة منها خاصة تلك التي تظهر في أعضاء الجهاز التناسلى عليه فوراً اللجوء إلى الفحص الطبي والبعد عن أخذ أدوية لمرض الزهرى دون استشارة الطبيب المعالج لأن مرض الزهرى يعتبر من الأمراض التي يكون لها مشاكل ونتائج خطيرة فيما بعد إذ لم يتم معالجته بطريقة صحيحة تحت إشراف طبيب متخصص.

مرض الزهري

علاج مرض الزهرى

من المؤكد أن من طرق العلاج بمرض الزهرى وطرق الوقاية أيضاً للحفاظ على الغير مصابين الذين يتعاملون مع المريض هو تجنب طرق انتقال العدوى .

فإذا كان أحد الزوجين مصاب بمرض الزهرى فعلى الطرف الأخر اتخاذ إجراءات الوقاية كإستخدلم الواقى الذكرى عند ممارسة العلاقة الجنسية وتجنب الجنس الفموى أو التقبيل للشخص المصاب إلى أن تتم مرحلة الشفاء .

يستخدم االطبيب المتخصص في الأمراض التناسلية والمعالج للمريض بمرض الزهرى

“البنسيلين “كدواء فعال للقضاء على هذا المرض وتكون الجرعات المحددة للمريض حسب تاريخ مرضه .

فعندما يكون المريض إصابته أقل من عام فإن جرعة البنسيلين تكون جرعة واحدة أسبوعياً ولمدة ثلاث أسابيع.

أما اذا كانت إصابة المريض بمرض الزهرى قد تخطت العام ووصل المرض إلى مراحل متقدمة فإن الجرعات المعطاه للمريض تكون يومية ولمدة عشرة أيام .

الزهرىأثناء مرحلة الحمل

من أهم وأخطرحالات الإصابة بمرض الزهرى هو عندما تكون الأم الحامل مصابة بالمرض لأن من عواقب إصابة المرأة الحامل بهذا المرض هو بالتأكيد إصابة الجنين وبالتالي تحدث له مضاعفات عديدة وخطيرة وتظهر هذه المضاعفات في ثلاث صور

-إما أن يموت الجنين أثناء فترة الحمل داخل رحم الأم أو بعد الولادة مباشرة .

-أو يحدث إجهاض للجنين بعد وصول الحمل إلى الشهر الثالث.

-أو أن تظهر أعراض مرض الزهرى والتي ذكرناها من قبل على الطفل بعد فترة من ولادته .

وهذا المرض ينتقل من المرأة الحامل إلى جنينها بطريقتين :-

1-ينتقل عن طريق الدورة الدموية للأم عن طريق المشيمة التي تنقل للجنين الدم والغذاء.

2-من الممكن أن ينتقل المرض إلى الجنين من الأم وذلك أثناء الولادة عن طريق البكتيريا الموجودة في صورة تقرحات على الأعضاء التناسلية .

مضاعفات مرض الزهرى

إن مرض الزهرى من الأمراض الخطيرة لما له من آثار جانبية خطيرة تهدد أجهزة الجسم بشكل عام وليس فقط الجهاز التناسلى ويؤدى بعد ذلك إلى عواقب وخيمة وأضرار جسيمة إذلم يتم معالجته بطريقة سليمة واللجوء الفوري للطبيب فور حدوث أي أعراض غريبة خاصة تلك التي تحدث للجهاز التناسلى وسنذكر بعض هذه المضاعفات كالتالى :-

-تتأثر العين بحيث تكون الرؤية مشوشة وفى بعض الأحيان تكون الرؤية معدومة وذلك في حالة الزهرى العصبى .

-عندما يتطور المرض ويصل لمراحل متطورة تصاب العظام والمفاصل بدمار شديد.

-من الممكن أن يؤدى الزهرى إلى شلل جزئى أو كلى نتيجة ما يفعله من تدمير للعظام والجهاز العصبى .

وتأتى خطورة مرض الزهرى من كون وصوله لمراحل متقدمة في جسم الإنسان دون العلاج الصحيح يؤدى به للإصابة بأمراض آخرى شديدة الخطورة أيضا كالإيدز والأمراض القلبية والسكتة الدماغية نتيجة تأثيره الذى ينتشر في أعضاء الجسم ويؤدى به إلى ضعف مناعته وسهولة دخول أي فيروس أو بكتيريا داخله .

وفى النهاية يجدر بنا الوقاية من أي مرض خاصة تلك التي تنتقل بطرق الاتصال الجنسى والكشف المبكر والفحوصات الطبية والتحاليل للاطمئنان على الصحة والعيش بطريقة أفضل.