اعراض وأسباب القولون العصبي

يعتبر القولون العصبي من الامراض الشائعة في هذا العصر .. فيرجع بعض أسبابها لعامل مادى يرجع لنوعية الطعام والشراب .. والعامل الاخر يرجع الي سبب نفسي .. كثرة الضغوط والاعباء والضغط النفسي والتوتر .

ورغم ان مرض القولون العصبي الأكثر انتشارا من ضمن امراض الجهاز الهضمي , الا ان الكثيرين يخطئ في تشخيص هذا المرض .. فقد الحقوه قديما بأحد توابع مرض التوتر النفسي وليس مرضاً مستقل بذاته .

ولكن مع كثرة انتشار المرض , صنف القولون العصبي ضمن الامراض الباطنية المستقلة بذاتها لها أسباب واعراض خاصة بها وطرق علاج تختلف من شخص لأخر .

ويكثر انتشار مرض القولون العصبي خاصة في البيئات والدول العربية .

اما تعريف مرض ” القولون العصبي ” :

فهو اضطراب يصيب الأمعاء الغليظة وهو القولون ..فيسبب التشنج والانتفاخ للبطن وكثرة وجود الغازات بها وحالات مختلفة من الاسهال والامساك ..وهى حالة غير قصيرة المدى .. فتلازم الشخص علي المدى الطويل الا اذا تناول الشخص بعض المشروبات والعقاقير اللازمة لتقليل الانتفاخ .

اعراض القولون العصبي “:

تختلف اعراض مرض القولون العصبي من شخص لأخر وحسب نوع الحالة .. فالبعض لديهم اعراض قوية وحادة تبعا لتقدم او تأخر حالتهم والبعض يشعر بأعراض بسيطة اذا كان حالته بسيطة وفي بدايات المرض .

اما “الاعراض المشتركة لكل الحالات .. الاتي “:

  • الانتفاخ الشديد للامعاء الغليظة وعدم الشعور بالارتياح , فيلاحظ الشخص بروز بطنه بشكل مفاجئ .
  • كثرة وجود الغازات ..والرغبة الملحة في الدخول للحمام دائما .
  • أصوات صادرة من البطن .
  • الإمساك او الاسهال في اغلب الأحيان سواء بعد الطعام او في الصباح الباكر .
  • الام في البطن مزعجة .
  • التوتر والقلق والعصبية والميل الى الاكتئاب .
  • مخاط في البراز .

وكما ذكرنا ان حدة الاعراض تختلف من شخص لاخر , فيمكن ان تتراوح بين اعراض خفيفة لا تؤثر في الشخص , واعراض قوية لا يمكن تحملها ..

ويجب ان نوخي الحذر بضرورة الذهاب الي الطبيب فور تكرر اعراض القولون العصبي .. وتناول العديد من المشروبات الدافئة التي سنعرضها هنا كي تتمكن من التخلص من هذه الاعراض المزعجة حتى لا تزداد حدة هذه الاعراض فيكون الوضع اكثر خطورة .

ثم نعود لنقطة هامة .. ماهي الأسباب التي تؤدى لمرض القولون العصبي ؟

كما ذكرنا من قبل ان مرض القولون العصبي دائما له وجهان .. وجه يرتبط باختيار الطعام والشراب ونوع اخر يرتبط بالحالة النفسية العامة وسمات الشخص .. هل هو عصبي المزاج ؟ سريع التوتر ؟

كل هذه الأسئلة تحدد نوعية الأسباب لوجود مرض القولون العصبي , وتختلف الأسباب من شخص الي اخر تبع اختلاف الشخصيات والأسباب .

وأسباب المرض يمكن ان تكون وراثية , بيئية , ثانوية كاختيار نوعية الطعام , نفسية واجتماعية .

  • الأطعمة :

تلعب الأطعمة دوراً بارزاً في وجود المرض .. فبعض الأشخاص لديهم حساسية من بعض الأطعمة كالتوابل المضافة للطعام والدهون ومنتجات الالبان والمشروبات الغازية والكحول والبقول  كالفول .. وبعض المسبكات من الخضروات ..فكل هذه الأطعمة تثير القولون والامعاء الغليظة , فتتسبب بحالة من التشنجات والانتفاخات  فيبدأ ظهور الالام المرض .

فيجب الابتعاد عن انواع الأطعمة التي تثير الأمعاء الغليظة كي لا تؤدي لتدهور الحالة .

وتعتبر الأطعمة من الاعراض المباشرة لمرض القولون العصبي حيث تحدث عدة اضطرابات معوية قد ينتقل الألم فيها من الجهة اليمنى اللي الجهة اليسرى او من الممكن ان يعم كامل البطن .

اضطراب نفسية ” :

وهى تتخلص في قلق مفرط وتوتر خارج عن الحد الطبيعي وحالة مزاجية دائماً متقلبة ومتغيرة للاسوء والميل اللي الاكتئاب ..

وهناك حالات تعانى من الرهاب النفسي او الاجتماعي او الخوف من واجهه أشياء او الأشخاص مما يسبب لهم ضيق نفسي واجهاد عقلي يؤثر في صحتهم العقلية والجسدية فيؤدى في النهاية لنتيجة حتمية وهى ظهور اعراض القولون العصبي بدرجاته المختلفة .

وقد يتطور الامر عند بعض الأشخاص لتتحول اعراضهم النفسية الي وسواس قهري شديد يتمثل في الكثير من الأشياء كالخوف من أشياء عادية وبسيطة فالجهاز العصبي المركزي مرتبط ارتباط وثيق بالقولون والجهاز الهضمي في العموم …فكما يقال ان حالة الجهاز الهضمي او القولون تبين الحالة النفسية للشخص , وهل الشخص مستقر نفسيا او لا ؟ هل يتعرض لضغوطات في حياته ام لا ؟

وعدم زيارة الطبيب النفسي في ذلك الامر سوف يعرض الحالة الي التدهور الشديد .

اعراض وأسباب القولون العصبي

اعراض غير مباشرة لمرض القولون العصبي ” :

كل الأسباب التي ذكرنا في الاعلي .. من الاعراض المباشرة لمرض القولون العصبي .. ولكن السؤال هنا هل هذه هي كل الاعراض التي تشير لمرض القولون العصبي ؟

الإجابة هي لا .. توجد اعراض أخرى غير مباشرة تشير مرض القولون العصبي مثل :

  • الإحساس بضيق التنفس
  • نغزات وتسارع في نبضات القلب
  • الغثيان في الصباح
  • الشعور بالحموضة
  • ظهور الالام مختلفة في الجسم ” كالالام في   الظهر والاكتاف “
  • بداية ظهور البواسير بسبب الإمساك الدائم او الاسهال , ويعتبر ذلك من مضاعفات مرض القولون العصبي الذي يؤدى لظهور البواسير .
  • الإرهاق والخمول والشعور بالتعب من اقل مجهود وبالدوخة في كثير من الأحيان .
  • فقدان الوزن او زيادته حسب الحالة النفسية .

وتعتبر المرأة هي الأكثر عرضه لمرض القولون العصبي فتلعب التغيرات الهرمونية دوراً كبيرا في ذلك .

ونذكر أيضا الحرص وضرورة مراجعة الطبيب اذا ظهرت علامة او علامات للقولون العصبي لان ذلك قد يشير لوجود حالة اكثر خطورة وظهور ” سرطان القولون ” لقدر لله , خصوصا اذا ظهرت عوامل اكثر خطورة من ذي قبل .

والسؤال هنا كيف يتم تشخيص مريض بأنه مريض بالقولون العصبي ؟

يقوم الطبيب بتسجيل شكاوى المرضي , ويراجع كل عاداته الغذائية في الاكل وهل يدخن او لا ؟ هل يتناول الكحول ؟

ويتعرف علي حال وزنه قبل ظهور الاعراض وبعد ظهور الاعراض حتى يتمكن من معرفة في اي مرحلة من مراحل المرض قد وصل اليها المريض .

ثم يخضع المريض لفحص طبي لبدنه ويقوم بالاختبارات المختلفة .. ” كفحص الدم \ اختبارات البراز \ تحليل وظائف الغدة الدرقية ”

فاعتماداً علي فحوصات الطبيب ونتائج التحاليل يتم تشخيص المريض بوجود مرض القولون العصبي ام لا ؟ وما درجة المرض التي وصل اليها المريض ؟ وعلي هذا الأساس يتم إعطاء العقاقير والأدوية المناسبة له .

ويتم اختيار معايير تشخيص القولون العصبي كالاتي :

  • تقليل الألم بعد التغوط .
  • تغير شكل البراز
  • خروج الدم مع البراز او فتحة الشرج

طرق علاج القولون ” :

يتم تحديد طرق علاج مرض القولون العصبي علي أساس نتائج الفحوصات كما ذكرنا ..

وذلك بتحديد اذا كان سبب المرض من الأطعمة .. فيتم منعه من الاكلات التالية :-

  • الفاصوليا والبقول
  • الفول
  • منتجات الالبان
  • العنب
  • الزبيب
  • الكحوليات
  • المشروبات الغذائية
  • البصل والثوم
  • انواع من الخضروات المطبوخة وخاصة المسبكات

اتباع حمية غذائية خاصة لمرضي القولون العصبي ,غنية بالالياف والاكثار من تناول السوائل وشرب الماء من 8 -10 اكواب يوميا

كما يفضل شرب كثير من الأعشاب الطبيعية ” كالشاي الأخضر والشمر الذي يساعد علي اختفاء الانتفاخ واليانسون والكمون المغلي والقرفة مع الزنجبيل المغلي ”

كما يفضل شرب الماء علي الريق يوميا كي تساعد في عملية الهضم طوال اليوم  .

كما لا يفضل تناول اي نوع من الطبيخ والاكثار منه لانه يؤدى لانتفاخ الأمعاء بصفة عامة والاكلات المليئة بالبقول كالحمص والترمس والذرة , او الاكلات التي تحتوى علي الثوم والبصل ..

واذا تناولنا هذه الأطعمة نسارع بعدها بتناول الأعشاب المهضمة خاصة الشمر الذى يلين الأمعاء حركة الهضم ويجعلك تتخلص من الانتفاخ والغازات الموجودة بالامعاء الغليظة .

_ كما ينصح بشدة ممارسة الرياضة النشاط البدني .. لتنشيط الأمعاء وتخفيف التوتر .

اما اذا كان سبب وجود القولون العصبي يرجع لحالات نفسية , والتوتر النفسي .. فينصح أولا بزيارة طبيب نفسي متخصص كي يرشدك للعلاج السليم ,حتى لا يزداد الوضع ويتحول لمشاكل نفسية ووساوس قهرية تصبح اكثر خطوة , ويكون علاجها مضاعف عن ذي قبل

وهناك  جلسات علاجات نفسية للقضاء علي التوتر النفسي والإحباط واعراض الاكتئاب .. تسمى بجلسات الاسترخاء

ساعد علي تقليل التوتر والضغط النفسي وتخلق حاله من الانسجام بين الشخص وذاته .

كما ان هناك عدد من الجلسات النفسية التي لا تحتاج لطبيب نفسي ويمكن للشخص ان يمارسها مع ذاته مثل ” اليوجا ” او جلسات التأمل الخاصة .

ولها اكثر من شكل ووضعية يختار الشخص افضلهم له وانسبهم .. وتوجد العديد من الكتب والمؤلفات التي تتحدث عنذبك , فلابد من قرأتها كي نستفيد منها في علاج الجانب النفسي من مرض القولون العصبي .

علاج القولون العصبي من الطبيعة

العلاج الدوائي ” واستخدام العقاقير والمهدئات .

فاذا أصبح اتباع حمية غذائية وتغيير نمط الحياة ليس كافيا ولم يساهم في تحسن الحالة .. فنلجأ للعلاج الدوائي المضاد للتشنجات  ..وهو يتغير تبعا للحالة والتشخيص فلا يجوز ابدا اخذ احد العقاقير دون استشارة الطبيب كي لا تفعل مضاعفات خاطئة تضر الانسان .

ففي حالة تشنج القولون يعطى دواء مضاد للتشنجات قبل كل وجبة وليس بعدها .. اما اذا كانت الالام مصاحبة بالاسهال فيعطى بجانب عقار القولون دواء اخر للاسهال .. واذا كان المرض يصاحبه الإمساك فيعطى دواء للامساك معه غنى بالالياف الغذائية .

واذا كان المريض يعانى القولون العصبي من مشكلة نفسية ” قلق او اكتئاب وتوتر نفسي ” فيجب زيارة طبيب نفسي في البداية لاعطاء دواء نفسي في البداية ثم استشارة طبيب القولون لاعطائك عقار القولون العصبي .

وأخيرا يجب عزيزي \ عزيزتي مريضه القولون العصبي التحلي بالصبر اثناء العلاج من مرض القولون العصبي فيتطلب علاجه هذا المرض تغيير نمط الحياة وطعامك وكل شيء وهو ما يستغرق وقتا طويلا , فيجب التحلي بالصبر والمثابرة حتى يتم الله شفائك بخير .

ويجب كل فترة زمنية القيام بفحص شامل علي جميع أعضاء ووظائف الجسم ولا سيما القولون ..

من اجل استبعاد الامراض الخطيرة والاطمئنان علي سلامة القولون وعدم وجود اى امراض خبيثة لقدر الله , فطبيعة الشعوب العربية للأسف الشديد , لا تقوم بالفحص والاختبارات الطبية او زيارة الطبيب عندما تصبح حالتها الصحية اقرب للتدهور ..

فالاهتمام بالصحة والعناية بالجسد اولي الأشياء التي سيحاسبنا عليها الله عز وجل , فلا يجوز ابدا اهمال الصحة سواء الجسدية او النفسية من حين لاخر , ولا داعي للخجل من زيارة الطبيب النفسي اذا لزم الامر لذلك فالطبيب النفسي أحيانا يكون اهم للشخص من الأطباء العضوية , فالتعب النفسي قد يؤثر ويدمر الأعضاء الأخرى والقولون العصبي هو اول مرحلة من مراحل الضغط النفسي عند البعض .

فلا يجوز ابدا اهمال ذلك الامر ونحرص أيضا علي اصطحاب أطفالنا معنا كل فترة زمنية كي نطمن علي صحتهم العضوية والنفسية ونحرص كل الحرص علي اعطائهم الاكلات الصحية المفيدة لهم ولاجسامهم .

وأخيرا أتمنى ان تكون هذه المقالة استعرضت كل جوانب المرض أسبابه , واعراضه , وعلاجه وان يكون شرحاً وافيا لكل ما يصيب الجهاز الهضمي الذي يعد بحق مراّه للجسد والصحة النفسية , والله الموفق والمستعان .