وصفات لعلاج البشرة

وصفات لعلاج البشرة
admin hala البشرة
ويكي حياتي :

وصفات لعلاج البشرة 

عندما نتحدث عن البشرة فلا بد أن نأخذ بعين الاعتبار أن هناك أكثر من نوع للبشرة وكل نوع يحتاج إلى علاج خاص، هناك من البشرة الدهنية والبشرة الجافة وأخرى عادية وأكثرهم صعوبة البشرة الحساسة وهي الأكثر تأثرا بالشمس.فإذا كانت بشرتك حساسة، حاول معرفة ما المسببات حتى تتمكن من تفاديها. قد يكون لديك حساسية في الجلد لمجموعة متنوعة من الأسباب، ولكن غالبا ما تكون كردة فعل لبعض منتجات العناية بالبشرة. البشرة الحساسة يمكن أن تسبب الاحمرار، الحكة، الحرقة والجفاف. وبشكل عام فإن البشرة هي من أكثر الأمور الحساسة في جسم الانسان، وأنواعها المختلفة تتأثر بالعوامل الخارجية من حيث الحرارة والأتربة العالقة في الهواء، ومن أكثر العوامل المؤثرة على البشرة أشعة الشمس سواء في فصل الصيف أو وقت الظهيرة في فصل الشتاء عندما تختفي السحب من السماء.

للأشعة الضارة تأثير سيء جدا على البشرةلأنها بكثرة التعرض لها يحدث تغيرات في ملمس البشرة، وتجاعيد بالبشرة، وسرطان بالجلد،بالإضافة إلىظهور شعيرات دموية دقيقة بالبشرة،وسماكة بالجلد،وعجز البشرة،وحروق شمس،أو احمرار بالجلد،ومن الممكن ظهور بقع بنية اللون ونمش وعدم توحد بلون البشرة. تعتبر ذروة أشعة الشمس المضرة التي لابد أن نحمي بشرتنا منها هي من الساعة 10 صباحا حتى الساعة 4 عصرا. ومن أسوء الأشياء التي تتعرض لها المحجبات بسبب أشعة الشمس هو أن يصبح الوجه له لونين فيحتفظ بلون البشرة أسفل الحجاب والجزء المعرض للشمس يتغير لونه ويكون أغمق. وكذلك بالنسبة لباقي الأشخاص حيث تصبح أجزاء الجسد لها ألوان مختلفة.

يمكن أن نعالج حروق الشمس من خلال وصفات نقوم بتحضيرها في المنزل، ولكن عليك أن تتأكد أولا من نوع بشرتك وإذا كانت حساسة فيجب أن تتابع مع طبيب، أول وصفة يمكن تحضيرها في البيت هي ” زيت النعناع”حيث يتم إضافة بعض القطرات من زيت النعناع إلى الكريم المرطب ويتم دهن البشرة به، فلزيت النعناع خصائص مهدئة للتهيجاتالتي تحدث للبشرة، كما أنّه يخلصها من الحروق. ثاني وصفة هي “الزبادي بالعسل” فقومي بمزج 2 ملعقة ردة و3 ملاعق لبن زبادي و2 ملعقة عسل وبضع قطرات عصير ليمون، ويترك هذا القناع على الوجه لمدة ربع ساعة ويطبق مرة في الأسبوع أو بعد التعرض للشمس.

هناك وصفة أخرى وهي “جل الصبار” وهنا يتم وضع جل الصبار مباشرةً على البشرة المتهيجة، والانتظار حتى تهدأ ويزول منها الاحمرار، وجل الصبار من الوسائل المؤثرة في إزالة الحروق بالإضافة إلى دوره الكبير في ترطيب البشرة وتغذيتها.وهناك أيضا “البطاطا”حيث نقوم بتدليك البشرة المتهيجة بقطع من البطاطا الطازجة فهي تمتاز بالنشا لانه يعمل  على تبريد البشرة و ترطيبها ، ومن الممكن أيضا أن يتم خلط عصير البطاطا مع الماء البارد ودهن البشرة منه . وأخر طريقة سنعرضها والتي يمكن تحضريها في البيت أيضا هي “زيت الخزامى”فيتم دهن البشرة بالقليل من زيت الخزامى، فهو يعمل على تهدئة الحروق ويرطب البشرة، ويخفف من الألم المتسبب من أشعة الشمس، بالإضافة إلى الرائحة الجميلة والعطّرة التي يمنحها للوجه.

هناك طريقة سنذكرها لفاعليتها ولكنها ستأخذ الكثير من الوقت قد تصل إلى أسبوعين، وأيضا يعتمد على مدى الاسمرار والحروق التي تسببت بها اشعة الشمس، وهو مزيج من الدقيق والكركم والزبادي، ويجب أن نلاحظ أن هناك فرق بين الكركم الذي يستخدم في الطبخ وأن هناك نوع أخرى يتم شرائه من عند العطار أيضا ولكن خاص بالوضع على الجلد وذلك لان كركم الطعام يترك صبغة صفراء على الوجه.

                                                     

“الوقاية خير من العلاج” انها مقولة نتعلمها من الصغر؛ لذلك فأنه يجب علينا أن نحميأنفسنا ولا ننتظر التعرض لحروق الشمس ولعمل ذلك يجب علينا ألا نخرج في فترة النهار بدون وضع واقي الشمس، وذلكبعد معرفة كمية التأثيرات السلبية للأشعة التي تتعرض لها بشرتنا لذلك

  • لابد من ان نضع كريم الشمس قبل الخروج في الشمس.
  • ونضع واقي للشمس على الأقل نصف ساعة قبل الخروج وذلك وفقا لطبيعة بشرتك فهناك واقي لكل نوع من البشرة.
  • ينصح بدهن طبقه واحدة موحدة من الكريم بكمية تكون واضحة على الجلد.
  • يجب أن نتأكد من وضع الكريم الواقيالشمس يوميا على البشرة مرة كل 5 ساعات صيفا وشتاءٍ، فيجب البحث عن كريم يحتوي على واقي شمس SPF 30 أو بدرجة حماية أعلى إذا بقينا في الخارج طوال فترة النهار. ويشير رقم 30 إلىالمدة التي يبقى فيها الكريم فعال في حماية البشرة من الشمس، أي أن البشرة المضاف إليها كريم الحماية لن يحدث لها حروق شمس أو احمرار إلا إذا تعرضت 30 مره لنفس الاشعة التي سببت حروق شمس أو احمرار للبشرة التي لم يوضع عليها كريم حماية.لكن بما أن الشمس تستغرق 10 دقائق تقريبا لإبقاء علامات احمرار على اجسادنا بدون كريم الوقاية فيجب ضرب ال SPF ب 10، أي إذا كان لدينا كريم وقاية صاحب رقم SPF 36، يجب ضرب ال 36 ب 10 (دقائق) وبالتالي يمكن أن نعلم أننا يمكن أن نكون أمنين تحت الشمس 360 دقيقه (6 ساعات). لذلك ينصح باستعمال كريم الوقاية الذي يحتوي على SPF 15 أو أكثر.
  • يجب تجنب أشعة الشمس المباشرة، وارتداء قبعة ونظارات شمسية
  • اختيار الملابس عليه عامل كبير في الوقاية من أضرار الشمس، لذلك يفضل اختيار الملابس القطنية، ولا تختار الضيقة أو الفضفاضة بل يفضل أن تكون وسط.
  • تقول مؤسسة سرطان الجلد بأن القبعات والملابس المصنوعة من الالوان الغامقة، والمواد المنسوجة بإحكام تمتص الأشعة فوق البنفسجية أفضل من الأقمشة القطنية في ظلال أخف وزنا، وكذلك فإن الأقمشة الجافة توفر حماية أكثر من تلك الرطبة.
  • تفقد بشرتك دائما وتحقق من وجود اي تغيرات او ظهور حبوب غريبه أو أورام.
  • متابعة الأطفال اثناء لعبهم وخروجهم في اشعة الشمس الحارقة.

هناك بعض النصائح التي نوجهها لكم عندما تتوجهون لشراء كريم واقي من الشمس حيث سنجد العديد من المنتجات التي تهتم بالوقاية من الشمس والحماية من الإصابة بالسرطان. ولكن أيها يجب علينا أن نختار؟

  • اختار واقي شمسالذي يقي من الأشعة فوق البنفسجية بنوعيها (أ) و (ب)، مع عامل حماية من الشمس (SPF) لا يقل عن 15.
  • إذا كنت من الأشخاص الذين يتعرقون كثيرا فيجب عليك اختيار نوعا مقاوما للماء.
  • وإذا حدث أي إحساس باللدغ فلتعلم أنه ليس النوع المناسب للبشرة وعليك زيارة الطبيب فورا إذا حدثت أي مضاعفات.
  • بالتأكيد، ينصح بالنظر الى تاريخ انتهاء الصلاحية. إن لم يكن هنالك تاريخ لانتهاء الصلاحية ينصح باستعمال الكريم في الفصل الذي تم شرائه فيه أو في الفصل التالي كأخر موعد.
  • ينصح باستعمال كريم الوقاية عندما يبدأ الطفل بالتعرض للشمس، ولقد أصبح متوفر في الاسواق أنواع من الكريمات المخصصة للرضع والأطفال.
  • من المهم التأكد من أنه مذكور على الغلاف أن كريم الوقاية من الشمس يحمي من نوعين من أشعة الشمس: UVA (وهي أشعة الشمس الطويلة) و UVB (أشعة الشمس القصيرة).