فوائد البطاطس فى الطعام

فوائد البطاطس فى الطعام
admin hala تغذية
ويكي حياتي :

تتواجد العديد من أنواع الأطعمة المختلفة التى يحرص الكثير من الأشخاص على طهوها، والتى يأتى فى مقدمتها البطاطس ، التى تعتبر واحدة من أهم الآكلات وأشهرها على الإطلاق والتى يعشقها قطاع كبير من الأفراد بإختلاف الفئات العمرية، فهى تعد واحدة من أهم الأغذية وأكثرها إستهلاكا  فى شتى أنحاء العالم المختلفة مقارنة بغيرها من المأكولات الأخرى.

وتعد البطاطس واحدة من أهم مصادر النشويات، كما أنه تحتل المركز الرابع من حيث أكثر المحاصيل إستهلاكا فى العالم بعد القمح الذى يحتل المرتبة الأولى، والأرز الذى يحتل المرتبة الثالثة ، والذرة التى تحتل المرتبة الثالثة، وتحتوى البطاطس على قيمة غذائية عالية وتحقق الكثير من الفوائد والمنافع التى تعود على الصحة العامة للإنسان والتى سوف نتطرق إليها فى المقالة التالية لاحقا.

وهناك الكثير من المعتقدات الخاطئة لدى الأشخاص، بأن البطاطس تعد المسئول الأول والأساسى عن زيادة الوزن بصورة كبيرة حيث تعمل على إكساب جسم الإنسان المزيد من السعرات الحرارية بالشكل الذى يؤدى فى النهاية إلى الإصابة بمرض السمنة، وهناك إتهامات من البعض أنها لا تتضمن أية فوائد غذائية، ولذلك يتعمدون الإبتعاد عن تناولها وبخاصة فى حالات الرجيم وإتباع حمية غذائية معينة، ويأتى فى المقابل إستخدام بعض الأشخاص البطاطس فى عددا من الأغراض  الصحية والعلاجية.

العناصر الغذائية الموجودة فى البطاطس:

وفيما يتعلق بالتركيب الغذائى للبطاطس فهى تحتوى على العديد من العناصر الغذائية والتى يأتى فى مقدمتها الماء الذى تحتوى على نسبة 76.98 غم منه ، كما أنها تحتوى على نسبة 87 سعرا حراريا، فضلا عن البروتين والذى تحتوى على نسبة 1.87 غم منه ، وفيما يلى العناصر الغذائية الأخرى الموجودة فى البطاطس بصورة أكثر تفصيلا ووضوحا.

  • بالنسبة للدهون، تحتوى على نسبة تعادل 0.10 غم .
  • بالنسبة للكربوهيدرات، تحتوى على نسبة تعادل 10.13 غم.
  • بالنسبة للألياف الغذائية، تحتوى على نسبة تعادل 1.8 غم.
  • بالنسبة للكاليسوم ، تحتوى على نسبة تعادل 5 ملغم.
  • بالنسبة للمغنسيوم، تحتوى على نسبة تعادل 22 ملغم .
  • بالنسبة للفسفور، تحتوى على نسبة تعادل 44 ملغم.
  • بالنسبة للبوتاسيوم، تحتوى على نسبة تعادل 379 ملغم.
  • بالنسبة للصوديوم، تحتوى على نسبة تعادل 4 ملغم.
  • بالنسبة لفيتامين ج، تحتوى على نسبة تعادل 13.0 ملغم.
  • بالنسبة لفيتامين ك، تحتوى على نسبة تعادل 2.2 ملغم.

كما تحتوى البطاطس على كميات لا بأس بها من الألياف الغذائية وحمض الفوليك وغيرها من العناصر الغذائية الأخرى التى تحقق المزيد من أوجه الإفادة للصحة العامة للإنسان.

أهم فوائد البطاطس:

على الرغم من أن الكثير من الأشخاص لديهم معتقدات خاطئة بأن البطاطس يجب الإبتعاد عن تناولها فى الحمية الصحية، نظرا لأنها تعمل على إكساب الجسم المزيد من السعرات الحرارية التى تؤدى إلى زيادة الوزن والإصابة بحالات السمنة، إلا أنها تمنح لجسم الإنسان العديد من الفوائد الصحية التى تعود بالنفع عليه، حيث انها تحتوى القشور الخاصة بها على إحدى المواد الهامة والتى من شأنها تعمل على منع إرتباط البكتيريا فى الخلايا.

كما أنها تتضمن المزيد من العناصر الغذائية المختلفة، حيث تحتوى على كميات وافرة من المعادن والأملاح والفيتامينات، والتى تمنح جسم الإنسان الكثير من الفوائد الصحية، والتى  تتمثل فى الآتى:

أولا: أكدت الكثير من البحوث التى أجريت فى هذا الصدد عن الفوائد الكثيرة التى يحققها تناول البطاطس، حيث أنها تعمل على التخفيف من حالات الإضطرابات التى تصيب المعدة والسمنة، وفى هذه الحالة يمكن الإعتماد عليها كمسحوق بروتينى ، بحيث يتم خلطها بالماء بصورة جيدة حتى تندمج مع الماء ومن ثم تناولها، حيث تساعد على  التخلص من الوزن الزائد.

للبطاطس الكثير من الفوائد التى تتركها على جلد الإنسان، حيث أنها تفيد فى الكثير من الحالات التى يتعرض لها الأشخاص والتى منها الدمامل والقرح والحروق، كما أنها تساعد فى حالات إلتهابات المفاصل وإلتهابات العدوى وغيرها من الحالات الأخرى.

تحتوى البطاطس على مجموعة من المركبات الهامة والتى يأتى فى مقدمتها مركبات الأنثوسيانين وغيرها من المركبات الأخرى، التى تعمل كمضادات للإكسدة وتقى الجسم من العديد من الأمراض التى قد يتعرض لها بين الحين والأخر والتى منها أمراض تصلب الشرايين وحالات إرتفاع وإنخفاض ضغط الدم ، كما أنها تقى من الإصابة ببعض الأمراض العصبية.

وعلى الرغم من أن البطاطس تحتوى على نسبة بسيطة من البروتين، إلا أن هذا البروتين الذى تتضمنه له قيمة بيولوجية عالية، حيث أنه يحتوى على كميات كبيرة من الاحماض الأمينية الأساسية واللازمة لجسم الإنسان مقارنة بغيرها من البروتينات الأخرى التى قد تتواجد فى غيرها من المنتجات.

تعمل البطاطس على إمداد جسم الإنسان بالطاقة اللازمة والسعرات الحرارية التى يحتاجها، وهذا الأمر الذى يجعلها أكثر تناسبا بالنسبة للكثير من الأشخاص فى مختلف الدول وبخاصة دول العالم الفقيرة ، حيث يمكن إعتبارها مصدرا أساسيا للطاقة.

وعلى الرغم من أن تناول البطاطس له العديد من الفوائد الصحية لجسم الإنسان ولمختلف الأشخاص والأعمار، إلا أنها قد تؤدى إلى إلحاق الضرر بجسم الإنسان وبخاصة تلك البطاطس المتضررة التى يختلف لونها عن اللون الطبيعى للبطاطس حيث أنها تحمل اللون الأخضر، فهذا النوع من البطاطس قد يؤدى إلى الإصابة بالسموم فى الجسم والتى لا يمكن التخلص منها بسهولة وبخاصة إذا تفاقمت الأمور إلى أبعد من ذلك.

وهذه الأنواع من البطاطس تسبب العديد من الأعراض الجانبية والتى منها الصداع والغثيان والإسهال فضلا عن حالات القىء ووجود ألم شديد فى المعدة والشعور بالعطش الكبير والأرق الشديد، وفى بعض الحالات من الممكن أن تؤدى هذه السموم التى تنتقل من البطاطس إلى جسم الإنسان الى الوفاة والموت، حال تفاقم المشكلة وعدم إيجاد حلولا سريعة لها، لذلك ينصح بالتوجه إلى الطبيب المختص فى أقرب وقت ممكن وإستشارته وأخذ العلاج اللازم للحالة.

ويجب تجنب إستخدام البطاطس بكميات علاجية فى بعض الحالات وبخاصة عند النساء الحوامل والمرضعات، حيث أنه لم يتوافر الكثير من الأدلة لإثبات مدى أمان تناولها من عدمه، لذلك يجب عدم الإكثار منها، هذا الى جانب المصابين بمرضى السكرى الذى يجب عليهم مراقبة تناولهم للبطاطس بحيث لا تزيد عن الحد المسمح بها وبالتالى تؤدى إلى الكثير من الأثار السلبية التى تتركها عليهم، حيث أنها تعمل على رفع نسبة الجلوكوز فى الدم على نحو سريع لإحتوائها على كميات كبيرة من النشويات.

كما أن تناول كميات كبيرة من البطاطس من شأنه يؤدى إلى الأصابة بمرض السمنة وغيرها من الأمراض الاخرى التى قد يتعرض الإنسان للإصابة بها والتى منها أمراض القلب والسكرى وغيرها من الأمراض الأخرى.

ونظرا لإحتواء البطاطس على كميات من البروتين فإنها قد تتسبب فى بعض الحالات حدوث الحساسية للكثير من الأشخاص، فضلا عن انها قد تسبب حدوث إلتهابات فى المعدة إلى جانب الغثيان، وغيرها من الأعراض الجانبية الأخرى الناجمة عن كثرة تناول البطاطس بكميات كبيرة.

وهناك بعض الحالات الأخرى التى تستوجب تجنب تناول كميات كبيرة من البطاطس والتى منها الأشخاص الذين يتعاطون مجموعة من الأدوية الخاصة بإذابة تخثرات الدم لأنها قد تؤدى إلى زيادة فرصة حدوث النزيف وغيرها من الأعراض الجانبية الأخرى.