أضرار العادة السرية

أضرار العادة السرية
admin hala الحياة و المجتمع
ويكي حياتي :

سن المراهقة أو ما يعرف بسن البلوغ هو فترة خطيرة في حياة الإنسان إذا ما تم توجيهه بطريقة صحيحة من قبل المربيين والأباء والتعامل مع كل التغييرات الجسدية والنفسية التي تحدث في هذه الفترة بطريقة سليمة بحيث لا يلجأ المراهق إلى اتباع بعض العادات أو الممارسات التي من شأنها أن تؤدى به إلى نتائج سلبية تؤثر عليه فيما بعد ومن هذه العادات السيئة هي ما يعرف ب”العادة السرية ” أو الأستمناء .

اضرار العادة السرية

ماهى العادة السرية

هي طريقة يتم اللجوء إليها للوصول إلى النشوة الجنسية دون حدوث عملية الإيلاج بين الذكر والأنثى وتتم عن طريق مداعبة العضو التناسلى للذكر أو الأنثى باستخدام اليد وغالباً يبدأ اللجوء إلى ممارسة العادة السرية عند مرحلة البلوغ .

وتعتبر المداومة على هذه الطريقة وممارستها بصورة تكرارية شيء خطير حيث يصل بالممارس إلى الإدمان مما يؤدى به لأضرار نفسية وجسدية والتأثير سلبياً على حياته فيما بعد الزواج.

أضرار العادة السرية

كما ذكرنا فالعادة السرية وإدمانها أمر غير مستحب بالمرة لما له من آثار جانبية من الناحية الن فسية والعضوية والبدنية ومنها :-

1-يشعر الشخص الممارس للعادة السرية دائماًبالذنب لممارسته شيء خاطئ كما تقل ثقته بنفسه عند التعامل مع الآخرين .

2-دائماً ما يشعر الممارس لهذه العادة بإجهاد دائم وتضعف قدرته على التركيز .

3- أضرار نفسية فيما بعد الزواج تنتج من تعود الشخص الذى كان يمارس هذه العادة على الوصول لمرحلة النشوة وحده دون اللجوء إلى طرف آخر فيسبب له ذلك توتراً شديداً قد تكون نتيجيته عكسية على قدرته على ممارسة العلاقة الزوجية بشكل سليم .

4-قد تكون العادة السرية في بعض الأحيان من أحد أسباب حدوث سرعة القذف عند الرجال وذلك لأنه اعتاد على الانتهاء والوصل للنشوة بشكل سريع وذلك يسبب عدم الإستمتاع للطرف الآخر مما ينتج عنه أضرار نفسية وعصبية .

5- تؤثر العادة السرية بشكل مباشر على الخصوبة عند الرجل والمرأة فبالتالى تكون أحد الأسباب التي تضر بقدرة الإنسان الإنجابية .

6- عندما تتم ممارسة العادة السرية باستخدام مؤثرات خارجية غريبة يؤدى ذلك إلى وصول العدوى للجهاز التناسلى .

7-المرأة المدمنة للعادة السرية بكثرة هذا الإدمان يؤدى بها إلى ما يعرف بالبرود الجنسى بعد الزواج ويمنعها من التمتع بالعلاقة الحميمية مع زوجها .

8- اضطراب الحالة المزاجية لدى المدمن أو الممارس للعادة السرية نتيجة إحساسه الدائم بالذنب لما يقوم به من ممارسات حرص الدين على البعد عنها .

مدى حرمانية ممارسة العادة السرية

دائما ً ما تحذرنا جميع الأديان السماوية بل وتحرم كل ماهو مضر بالإنسان ويؤثر على صحته النفسية والجسدية بطريقة سلبية .وحرصت جميع الأديان على تنبيه الإنسان بعدم إلقاء نفسه إلى التهلكة  عن طريق البعد عن كل ماهو مضر بحياته سواء في وقته الحاضر أو ما يمكن أن يؤثر على مستقبله .

فمن هنا يمكننا التأكد من أن ممارسة العادة السرية والوصول بها إلى حالة الإدمان هو أمر مكروه وغير مستحب دينياً لما ينتج منه من سلبيات قد ذكرناها سالفاً.

criticalmind

كيف يمكننا التخلص من ممارسة العادة السرية

يجب علينا الإبتعادعن الطرق التي تؤدى بنا إلى اللجوء لممارسة العادة السرية والتي تضربشكل سلبى على صحة الانسان وذلك باتباع بعض النصائح التالية :-

1-الانشغال الدائم للبعدعن الوقوع في فخ وقت الفراغ وذلك عن طريقة ممارسة موهبة معينة أو قراءة الكتب المفيدة .

2-ممارسة الرياضة بشكل مستمر لاستغلال الطاقة الموجودة في الجسم وتفريغها وتوجيهها بشكل صحى وسليم .

3-تجنب أي مشاهدإباحية من الممكن أن تؤدى إلى الإثارة الجنسية .

4-الانتشار إجتماعياً وتكوين صداقات خارجية مع أشخاص صالحين سواء عن طريق التعليم أو أصدقاء النادى مثلا مما يعزز الثقة بالنفس ويقلل من الشعور بالوحدة وبالتالي يستطيع الإنسان تجنب الآثار السلبية للوحدة مثل الإكتئاب واللجوء إلى بعض العادات المضرة منها العاة السرية  .

5-وللآباء دور فعال وقوى جداً في مساعدة أبنائهم على البعد عن أي عادات أو ممارسات غير صحية ومضرة عن طريق التواصل معهم بشكل دائم والتقرب إليهم ومصاحبتهم لتكون عندهم القدرة على توجيههم بطريقة يتقبلها الأبن المراهق أو الشاب .

6-على الشباب الذين يعانون من ممارسة هذه العادة المضرة إلى اللجوء إلى الزواج لحماية أنفسهم  من الوقوع في الآثار السيئة لهذه العادة الغير صحية بالمرة .

7- على الإنسان الذى يريد التخلي عن أي عادة أو ممارسة خاطئة يقوم بها التحلى بالصبر والمثابرة وعدم الوصول سريعاً لمرحلة اليأس والإكتئاب حتى ولو فشل في التخلي عن أي عادات مضرة به بل عليه المحاولة عدة مرات والتمسك بهدفه وهو التخلي عند كل ما يقوم به من عادات وممارسات من شأنها الإضراربصحته الجسدية والنفسية والعصبية .

النتائج الإيجابية للتخلص من ممارسة  العادة السرية 

وهناك حقيقة علمية تؤكد على أنه لكى تستطيع التخلص من أي عادة سئمت ممارستها وتريد التخلص منها لتجنب أضرارها وعواقبها يجب عليك تدريب نفسك عن الإبتعاد عن هذه العادة لمدة 21 يوماً .

فبعد أن تجتاز هذه الفترة وأنت مبتعد عن أي مصدر أو سبب يؤدى بك للرجوع لهذه العادة المرجو التخلص منها ستجدنفسك تلقائياً لم تعد تريد ممارسة هذه العادة مرة آخرى وأيضاً ستجد نتائج إيجابية جداً نتجت عن تخلصك منها .

فعندما نتبع هذا المنهاج بالنسبة للتخلص من العادة السرية ستجد كل الآثار السلبية تحولت إلى عكسها وأصبحت قادراً على مواجهة أي تحدى في حياتك يواجهك فيما بعد .

وإليك بعض النتائج الإيجابية التي ستجدها عن التخلي والتخلص من ممارسة هذه العادة المضرة وهى العادة السرية

1-ستجد نفسك منشغلاً دائماً بما هو مفيد وفعال في المجتمع خاصة إن قمت بممارسة هواية أو موهبة فعالة في المجتمع .

2-تزداد كمية المعلومات لديك وترتفع نسبة ثقافتك في شتى المجالات نتيجة للتعود على قراءة الكتب والمجلات .

3- تزداد ثقتك بنفسك بشكل كبير وتبتعد عن الوحدة وما ينتج عنها من نتائج نفسية سيئة .

4- تتكون لديك شبكة إجتماعية كبيرة نتيجة لما قمت بتكوينه من صداقات صالحة ومفيدة وتوجهك إلى ما يفيدك وينفعك .

5-تجد نفسك قادراً على ممارسة الحياه الزوجية والعلاقة الجنسية بشكل سليم وممتع بعد الزواج وأيضاً تكن لديك القدرة على إمتاع شريك حياتك مما يترتب عليه سعادة غامرة تكن لديك طوال الوقت .

وفى النهاية عزيزى القارىء عليك بالابتعاد عن كل ما يقلل من ممارستك لحياتك بشكل طبيعى أو يؤثر بشكل سلبى على صحتك النفسية والجسدية ويجب عليكدائما الاستمتاع بكل لحظة في حياتك بشكل يسعدك ويسبب السعادة لما حولك .

 

الكلمات المفتاحية : #اضرار #السرية #العادة