مقدمة عن التدخين وأهم أضراره

مقدمة عن التدخين وأهم أضراره
admin hala طب وصحة
ويكي حياتي :

مقدمة عن التدخين وأهم أضراره

يعتبر التدخين من العادات الضارة التى يقدم الكثير من الأشخاص على القيام بها والتى لها الكثير من الأثار السلبية التى تتركها على الصحة العامة لجسم الإنسان، وتؤدى به إلى التعرض للإصابة بأخطر الأمراض والتى منها أمراض القلب وسرطان الرئة وغيرها من الأمراض الأخرى التى تتزايد معدلات الإصابة بها بين العديد من الأشخاص فى الفترة الحالية.

فالأضرار الناجمة عن التدخين كثيرة لا تعد ولا تحصى، وخلال المقالة التالية سوف نستعرض  سويا أهم أضرار هذه العادة السيئة، وذلك على النحو التالى:

أهم أضرار التدخين:

يعتبر التدخين أحد أهم مسببات الإصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين، فضلا عن حالات إرتفاع ضغط الدم.

يعتبر التدخين أحد أهم مسببات الإصابة بأمراض السرطان، وعلى وجه الخصوص سرطان الرئة الذى يتعرض الكثير من الأشخاص للإصابة به.

يعتبر التدخين أحد اهم مسببات الإصابة بأمراض الجهاز التنفسى، والتى منها مرض الربو وحالات السعال المزمن التى تستمر لفترات طويلة مع الشخص المدخن.

قد ينجم عن التدخين مجموعة من المشكلات والأثار السلبية التى قد تحدث فى المعدة والتى يأتى فى مقدمتها حالات قرحة المعدة ، حيث تشير الإحصائيات إلى إرتفاع معدلات الإصابة بقرحة المعدة بصورة أكبر فى الأشخاص المدخنين مقارنة بالأشخاص العاديين.

للتدخين الكثير من الأثار السلبية التى يتركها على الدماغ، وفى الكثير من الأحيان يؤدى إلى الإصابة بحالات السكتة الدماغية.

كما انه يعمل على إصابة القلب بحالات الإجهاد والضعف العام، وبالتالى يؤدى ذلك إلى تقليل عمر القلب.

وللتدخين أثارا سلبية على صحة الأسنان، بإعتبار أن الفم هو العضو الأول الذى يقوم بإستقبال المواد السامة التى يتألف منها الدخان والتى تترك أثرها الواضح والملحوظ على الأسنان ، حيث أنها تؤدى إلى تغير الشكل والمظهر الجمالى الخاص بها وتجعل لونها يصفر بصورة كبيرة، كما انه يؤدى إلى إنبعاث رائحة كريهة من فم الإنسان بالشكل الذى يؤدى إلى فرار الأشخاص المحيطين به من حوله.

كما ان التدخين يؤثر على الغدد اللعابية الموجودة فى فم الإنسان، ويزيد من فرصة نمو البكتيريا فى الفم بصورة كبيرة والتى تؤدى إلى حدوث الكثير من المشكلات التى يتعرض الشخص المدخن للإصابة بها، كما أنه يعتبر أحد الاسباب الرئيسية المسئولة عن أمراض اللثة وفقدان وخسارة الأسنان، كما انه يقلل من سرعة إلتئام الجروح، فضلا عن تأثيره الكبير على حاسة التذوق الخاصة بالإنسان.

ومن الممكن أن تتفاقم الأمور فيما بعد على نحو كبير وتصل إلى حالات الإصابة بأمراض سرطان الفم والحنجرة، نظرا لما يتعرض له من الكثير من المواد المسرطنة.

كما ان التدخين يتسبب فى حدوث الكثير من الإضطرابات النفسية، والتقلبات المزاجية التى يتعرض لها الشخص المدخن.

كما ان للتدخين تأثيرات سلبية كبيرة على جلد الإنسان وقد أثبتت الكثير من الدراسات مضار هذه العادة السيئة على الجلد، والتى منها الإصابة بمرض الذئبة الحمراء الجلدى التى يتعرض الأشخاص المدخنين للإصابة به، ومن أهم أعراضه حدوث إحمرار على منطقة الوجه والوجنتين.

يترك التدخين عددا من الأثار السلبية على الوظائف الخاصة بحواس الإنسان، حيث له تاثيرات كبيرة على حاسة الشم والبصر هذا الى جانب حاسة التذوق.

يؤدى التدخين إلى زيادة فرصة الإصابة بالشيخوخة المبكرة، فالشخص المدخن يبدو وكأنه فى عمر متقدم مقارنة بسنه الحقيقى الخاص به.

كما ان للتدخين أثارا سلبية على القدرات الجنسية للرجال، وفى بعض الحالات يؤدى إلى الإصابة بحالات العقم.

 يعمل التدخين على إضعاف الجهاز المناعى لجسم الإنسان، وبالتالى يكون اكثر تعرضا للإصابة بالأمراض المختلفة الناجمة عنه.

المواد التى يتكون منها الدخان:

يتألف الدخان أو السيجارة من مجموعة من المواد المختلفة والتى تتنوع ما بين المواد البترولية والمواد السامة والغازات وغيرها من المواد الأخرى والتى تأتى على هذا النحو التالى:

أولا : مادة النيكوتين، والتى تعتبر من المواد السامة جدا التى يتألف منها الدخان، ولذلك يتم إستخدام هذه المادة لتصنيع المبيدات الحشرية التى يتم الإعتماد عليها للتخلص من الحشرات الزاحفة والطائرة، ولهذه المادة العديد من الأثار السلبية على الصحة العامة لجسم الإنسان كما انه تزيد من خطر إصابته بأمراض السرطان، فيكفى للشخص المدخن ان يشرب بضع قطرات بسيطة من من هذه المادة حتى يموت من فوره.

ثانيا: غاز اول أكسيد الكربون، وهو من الغازات السامة التى لها الكثير من الأثار السلبية على الصحة العامة للإنسان.

ثالثا: مادة القطران، والتى هى عبارة عن خليطا يأتى بصورة لزجة، والتى تتألف من العديد من المواد العضوية والتى تشكل كلا منها خطرا على صحة الإنسان، ويعتبر لونه فى العادة داكن.

رابعا : مادة البنزين.

خامسا: مادة سيانيد الهيدروجين، والتى تعتبر من المواد السامة التى تستخدم فى غرف الإعدام  بالغاز.

سادسا: مادة الكادميوم، والذى يعتبر من العناصر الفلزية الإنتقالية والتى يتم إستخدامها لأغراضا متعددة وكثيرة والتى منها تصنيع البطاريات.

وإلى جانب الأضرار الصحية الناجمة عن التدخين ، أيضا له العديد من الأضرار المادية التى يتركها على الشخص المدخن، حيث أن التدخين يعتبر تبذير وإضاعة للمال فى الأشياء التى لا تفيد ولا تجدى، فالسجائر تكلف الأشخاص المزيد من الأموال، وبخاصة أن الأسعار الخاصة بها لا تسير على نهجا واحدا بل هى فى تغير وارتفاع  دائم بين الحين والأخر تأثرا بالعديد من العوامل والمسببات المسئولة عن ذلك.

والتدخين يعتبر من العادات التى حرمها الإسلام، حيث أن الإسلام نهى عن الإضرار بالنفس أو إلحاق الضرر بالأشخاص الأخرين، لأن الضرر الناجم عن التدخين لا يقتصر على الشخص المدخن فقط، بل أن الأثار السلبية الناجمة عنه تمتد إلى كافة الأشخاص المحيطين به فى بيئة التدخين والتبغ.

كما أن الإسلام قد نهى عن إضاعة المال وتبذيره، وحرمة هذه العادة السيئة تعتبر من الأمور المتفق عليها بين الكثير من العلماء ، بإعتباره من الأمور التى تضر فى دين الإنسان المسلم، ويمكن إعتباره على انه من المعاصى والمحرمات التى نهى الله سبحانه وتعالى عنها والتى لا يجوز إقترافها، بل يجب الإبتعاد والإمتناع عنها بصورة نهائية، والبدء حياة جديدة عنوانها الصحة والسعادة.

لأنه بالإمتناع عن التدخين يعود جسم الإنسان كما كان عليه من قبل، ويبدأ فى التعافى بصورة تدريجية بعدما يتخلص بصورة تدريجية من الأثار السلبية التى أحدثتها هذه العادة السيئة.

 

وما يمكن قوله فى هذه الحالة، انه لا يوجد من الأشخاص من هو سعيد بكونه شخصا مدخنا، بل على العكس أغلبهم ينتابه الشعور بالندم على المرة الأولى التى بدأوا فيها التدخين، نظرا لما إلتمسوه من الكثير من الأضرار والأثار السلبية الناجمة عنه، وكم من حالات وفاة كان المسئول الأول والأساسى عنها التدخين، لذلك يجب فى كافة الأوقات والأحوال الإمتناع عن هذه العادة السيئة التى لا تجلب إلا المتاعب والشرور على الإنسان سواء من الناحية المادية أو الصحية.

 

فمضار التدخين عديدة على صحة الإنسان، لذلك يجب أخذ العزم والقرار الصائب بالإمتناع عن هذه العادة السيئة التى لا تجلب إلا الشرور على الشخص المدخن، وليكن القرار نابع من داخلك …. فلا تترد وتنتظر طويلا . فقط خذ نفس عميق وقرر التخلى عن التدخين لتتحسن حياتك وأحوالك إلى الأفضل.