في كثير من البلدان يعتبر هبوط ضغط الدم علامة علي تمام الصحة لانة دليل قوى علي صحة شرايين الجسم والقلب ،لكن في المانيا يعتبرون هبوط ضغط الدم مسئولا عن اعراض الضعف والتعب والاجهاد،وفي بعض الدراسات التي اجريت علي ضغط الدم وجود ان هبوط ضغط الدم يمثل 5% من مجموع الافراد الخاضعين لهذه الدراسة،وكان ضغط الدم في هؤلاء الافراد 115/70 ملم زئبق في الرجال و105/65 ملم زئبق في السيدات وفي اثناء الليل كان ضغط الدم 97/56 لرجال و92/52للسيدات ،حيث ان ضغط الدم عند السيدات اقل من الرجال.

ومما هو جدير بالذكر ان نوبات هبوط الضغط عند الجنسيين مرتين يوميا من الامور العادية التي لا تستدعي اي علاج وهي تحدث في 59% من النساء و40% من الرجال  ولكن 5% فقط من النساء والرجال هم الذين يعانون من هبوط ضغط الدم،ويلاحظ ان النساء اللاتي يعانين من هبوط ضغط الدم اقصر قامة واقل وزنا من النساء اللاتي يعانين من ارتفاع ضغط الدم.

واوضحت الدراسات ان اعراض هبوط ضغط الدم هي الضعف والاجهاد والاكتئاب وقد تتشابة هذه الاعراض مع متلازمة الاجهاد المزمن ،وقد تكون قراءة ضغط الدم هي الفارق بينهما.

لا يوجد اسباب معروفه لهبوط ضغط الدم ولكن هناك الكثير من العوامل التي تساعد علي جدوث هذا المرض ،فالجينات الوراثية من اهم العوامل حيثان هبوط مستوى الضغط في الدم يورث في العائلات ودائما هناك تاريخ عائلي عند مناقشة المريضناختلال الهرمونات مثل مرض اديسون حيث يقل مستوى هرمون الكورتيزون في الدم ويفقد الجسم الملح والماء مما يؤدي الي هبوط الضغطنارتفاع درجةالحرارة ،حرارة الجو الخارجية او ارتفاع درجة حرارة الجسم لانها تؤدي الي توسيع الشرايين مما يسبب هبوط الضغط، بعض امراض الجهاز الهضمي مثل الاسهال والقيء حيث يفقد الجسم الكثير من السوائل فينتج عنة  هبوط ضغط  الدم وفي هذه الحالة ينصح باعطاء  المريض السوائل الكافية عن طريق الفم او عن طريق الوريد بالتنقيط.

اتباع حمية غذائي صارمة دون استشارة متخصص غذائي لتقليل الوزن ، قد يؤدي الي انخفاض في ضغط الدم وفقدان الوعي للحظات قصيرة ،بذل مجهود بدني اكثر من المعتاد ولمدة اطول مما يؤدي الي اخراج كمية كبيرة من السوائل والملح عن طريق العرق قد يؤدي الي هبوط الدورة الدموية وضغط الدم.

 Hypotension, hypertension

علاج هبوط ضغط الدم عن طريق علاج العوامل التي ادت الي هبوطة كل حسب الحالة التي ادت الي ذلك ،واذا لم يكن هناك سبب معروف، يتم إعطاء المريض عقاقير لاحداث ارتفاع طفيف في ضغط الدم ،سواء نقط تعطي عن طريق الفم او اقراص،ويلاحظ عدم التداوى بالكورتيزون في هذه الحالة الا اذا كان التداوي بة لمدة قصيرة وطارئه حتي تتحاشي اضرار الكورتيزون علي الجسم التي منها هشاشة العظام والتهب المعدة وهبوط منعه الجسم وارتفاع ضغط الدم وارتفاع مستوى السكر بالدم وزيادة وزن الجسم.

اما ارتفاع ضغط الدم قلة تثير اقوى علي الجسم من هبوط ضغط الدم ،فارتفاع ضغط الدم يسبب بعد فترة من الوقت الي تضخم عضلة البطين الايسر للقلب واحيانا الاذين والايسر ايضا، كما يسبب ارتفاع ضغط الدم الي اتلاف الغشاء المطن للشرايين مما يعجل بتصلب الشرايين الكبيرة والصغيرة فتؤثر الشرايين الكبيرة علي الاطراف لقلة تدفق الدم اليها وتؤثر الشرايين الصغيرة علي القلب مما يؤدي الي قصور الشريان التاجي الذي قد بفضي الي الموت.

ويؤدي ارتفاع ضغط الدم الي هبوط الناحية اليسري من القلب مما يستدع دخول العناية المركزة لشعور المريض بالاختناق وصعوبة التنفس وعدم القدرة علي النوم علي السرير انما يظل جالسا طوال الوقت ولا يستطيع التمدد علي السرير،وقد يسبب ارتفاع ضغط الدم اختلال نبضات القلب فيصبح غير منتظمة وتسبب عدم الراحة للمريض لاحساسة الدائم بضربات قلبة غير المنتظمة،كما يؤثر ارتفاع ضغط الدم علي وظائف الكلى بالتدريج،حتي يؤدي الي ارتفاع نسبة النولينا والكرياتين بالدم وارتفاع نسبة البوتاسيوم وانخفاض مستوى الكالسيوم بالدم.وفي النهاية يؤدي الي الفشل الكلوى.

 Hypotension, hypertension

ومن اعراض الفشل الكلوى المزمن زيادة السوائل بالجسم واحيانا تورم بالساقين او ارتشاح بالرئه او الغشاء البللوري المحيط بالرئه ،كما يحدث خلل واضح في تركيز املاح البوتاسيوم والكالسيوم والفوسفور والصوديوم والبيكرونات بالدم،كما يحدث ضعف بالعظام نتيجة نقص قيتامين د النشط وزيادة نشاط الغدة الجار درقية وارتفاع في الدهون الثلاثية بالدم وضعف جنسي في الرجال وانقطاع الطمث لدي النساء.

كما تشمل الاعراض ايضا فقدان الشهية ورغبة في القيء واحيانا قيء متكرر مع احتمال حدوث نزيف دموي من الجهاز الهضمي ،ويظهر شحوب واضح بالجلد ويعاني المريض من حكة واحيانا تجمعات دموية تحت الجلد،وتبدا الاعراض بضعف العضلات وسرعه الاجهاد واضطرابات في النوم ورعشة باليدين وفي الحالات المتقدمة غيبوبة وفقدان الوعي.

يؤدي ارتفاع ضغط الدم الي نزيف او جلطة بالمخ ،وتبدا الاعراض بدوخة والاحساس بدوار وعدم التركيز والنسيان وخصوصا للاحداث القريبة وصداع شديد بالراس وخصوصا خلف الراس ويكون الام الراس شديدة خاصاً عند ساعات الصباح الاولي ، وقت الاستيقاظ من النوم، ولذلك يجب الاهتمام بهذه الاعراض لعلاج ارتفاع ضغط الدم في الوقت المناسب قبل حدوث الجلطات او نزيف المخ لانها تسبب غيبوبة للمريض ودخولة العناية المركزة لتلقي العلاج الفورى والحاسم وكلما كان العلاج مبكرا كلما كانت النتائج افضل.

واذا حدث نزيف بالمخ او جلطات فان المريض معرض لحدوث شلل نصفي مما يعوقه عن الحركه والعمل ويؤثر في حياتة،كما يؤثر ارتفاع ضغط الدم علي شبكية العين وتعتبر شبكية العين هي العضو الوحيد في الجسم الذي نستطيع ان نراقب فية التطورات التي تطرا علي الشرايين والاوردة عم طريق فحص قاع العين وذلك يتطلب فحص قاع العينم لمريض ارتفاع ضغط الدم،وفي البداية يحدث تقلص بالشرايين الصغيرة الموجودة بشبكية ثم ضيق في هذه الشرايين وبعد ذلك يحدث نزيف في الشبكية ووجود بعض السوائل علي الشبكية يكون شكلة مثل قطع القطن الصغيرة وفي مرحلة لاحقة يحدث تورم بقاع العين،ونتيجة لهذا تكون الرؤية غير واضحه ومهزوزة وكان المريض يري من خلال الضباب كما ان مجال الرؤية تكون بة عدة نقط عمياء وفي النهاية يحدث العمي بسبب ارتفاع ضغط الدم واذا كان ارتفاع ضغط الدم قد حدث بطريقة حادة خلال وقت قصير فان التغيرات التي يحدث في شبكية العين قد تختفي اذا تم التحكم في مستوى ضغط الدم بطريقه صحيحة وفي وقت مناسب ،اما اذا كان الارتفاع في ضغط الدم يزداد علي مر الشهور فان التغيرات التي تحدث في الشبكية يكون من الصعب التحكم فيها ولذلك نجد ان الشرايين الصغيرة في الشبكية قد ازداد سمك جدارها واصبحت غير مرنة وتضغط علي الاوردة عند مكان عبورها في الشبكية.