طريقة تخزين البطاطس بقشرها

طريقة تخزين البطاطس بقشرها
admin hala اقسام الاسرة
ويكي حياتي :

طريقة تخزين البطاطس بقشرها

ــــــــــــــــــــــــــــــــ

تعتبر البطاطس واحدة من أكثر النباتات إستهلاكا فى العديد من دول العالم المختلفة والتى يقبل أعداد كبيرة من المواطنين على شرائها، لما تتميز به من مذاق وطعما رائعا يفضله قطاع كبير من الأشخاص بإختلاف الفئات العمرية، وتدخل البطاطس فى أنواع عديدة من الأطعمة المختلفة، فالبعض يفضل تناولها مطبوخة والبعض الأخر يفضل تناولها مسلوقة وأخرون يفضلون تناولها مشوية أو مقلية وما شابه ذلك، فلكل شخصا طريقته الخاصة به التى يفضلها فى تناول هذا النبات الهام الذى له العديد من الفوائد التى يحققها للصحة العامة للإنسان.

وتعتبر البطاطس واحدة من النباتات الصلبة التى يعتبر باطن الأرض هو المكان الطبيعى لنموها، حيث أنها تنمو تحت الأرض، وتتكون من قشرة رقيقة فى الخارج تحمل اللون البنى، ومن الداخل تحمل البطاطس اللون الأبيض، وقد تم تصنيف البطاطس كواحدة من أهم المحاصيل الزراعية فى العالم والتى تقوم العديد من الدول بإنتاجها بكثرة وصورة كبيرة بعد عددا من المحاصيل الأخرى، حيث تحتل المركز الرابع بعد محاصيل مثل الأرز والذرة وغيرها.

وتلجأ الكثير من السيدات إلى شراء البطاطس بكميات كبيرة من أجل التخزين، وبخاصة عندما تنخفض أسعارها بصورة كبيرة، لأن البطاطس لا تتواجد فى كافة الأوقات والأحوال بتكلفة زهيدة، بل فى بعض الحالات تسجل الأسعار الخاصة بها إرتفاعا كبيرا، الأمر الذى يشكل عائقا أمام الكثير منهم لشرائها، ولذلك يفضلون تخزينها وهى رخيصة الثمن للإستمتاع بطهوها فى أوقاتا عديدة ، ولكل يبقى السؤال الأهم كيفية حفظ وتخزين البطاطس.

فالكثير من السيدات يجهلون الطريقة الخاصة بحفظ البطاطس وهذا الأمر الذى يتسبب فى النهاية إلى خسارتها ، نظرا لأنها تفسد على نحو سريع وبخاصة إذا تواجدت فى البيئة والمناخ الغير ملائم لها، فعلى سبيل المثال عندما تتعرض البطاطس إلى الماء ففى هذه الحالة تفسد وغيرها من الأسباب والعوامل الأخرى التى تعتبر المسئول الأول والأساسى عن فساد عملية التخزين، ومن خلال المقالة التالية نتعرف سويا على الطرق الخاصة بحفظ البطاطس، وإليكم التفاصيل.

  طريقة تخزين البطاطس بقشرها

هناك مجموعة من الأسس والمعايير الهامة التى يلزم لكل سيدة أن تأخذها بعين الإعتبار أثناء عملية حفظ البطاطس، والتى تتمثل فى الآتى:

يتم البدء فى فرز حبات البطاطس بصورة جيدة للتعرف على البطاطس السليمة من البطاطس الفاسدة، والتى تصلح للتخزين لفترات طويلة دون أن تتأذى.

عقب عملية الفرز لحبات البطاطس، يتم تخزين الحبات السليمة التى وقع الإختيار عليها فى مكانا جافا بعيدا عن الرطوبة والماء، ويجب أن يكون هذا المكان مظلم وبارد لا تصله أشعة الشمس التى من شأنها قد تعرض البطاطس للفساد.

بعد وضع البطاطس فى المكان المخصص للتخزين والذى يجب أن يكون مناسبا، يتم تغطيتها بواسطة قطعة من القماش الذى يحمل اللون الداكن، بهدف منع وصول الضوء إليها، هذا مع ضرورة مراعاة درجة الحرارة المناسبة للتخزين.

وبعد القيام بكافة هذه الخطوات السالف ذكرها، يجب تفقد حبات البطاطس التى تم تخزينها بما يعادل مرة إلى مرتين بصورة أسبوعية، مع ضرورة تقليبها  بإستمرار للتأكد من أنها سليمة وليس بها أى عيوب، ونقوم بإزالة الحبات التى أصابها التلف والتعفن من بين الحبات السليمة حتى لا تؤثر عليها وتؤدى إلى فسادها هى الأخرى، فهذه الخطوة من الخطوات الهامة جدا التى يلزم على كل سيدة أن تقوم بها لضمان نجاح عملية التخزين وتجنب حدوث مشكلات.

  ما هى الفوائد المتعددة للبطاطس؟

تعتبر البطاطس من أكثر الخضروات الغنية بالعديد من العناصر الغذائية التى تأتى على نحو مختلف والتى تتنوع ما بين الفيتامينات والمعادن والكاليسوم وغيرها من العناصر الأخرى التى لها أثارها الإيجابية على الصحة العامة لجسم الإنسان ، ولها العديد من الفوائد الصحية الهامة والتى يأتى فى مقدمتها أنها تعمل على تقوية الجهاز المناعى لجسم الإنسان، ويعتبر هذا الجهاز من أهم الأجهزة الموجودة فى الجسم، لأنه كلما أتسم بالقوة كلما تصدى لمختلف الأمراض والأوبئة التى قد تصيب الإنسان بين الحين والأخر.

كما أنها تتضمن نسبة كبيرة من مضادات الأكسدة التى تعمل على حماية من الأمراض السرطانية وتقيه شر الإصابة بالأورام الخبيثة، كما ان البطاطس تلعب دورا كبيرا فى المحافظة على صحة الإنسان بصورة كبيرة، ويمكن تلخيص أهم الفوائد الخاصة بها على النحو التالى:

تعمل على توفير الوقاية والحماية لجسم الإنسان من الكثير من الأمراض  والتى يأتى فى مقدمتها أمراض النقرس وأمراض الربو فضلا عن أنواع الأمراض الأخرى الشائعة والتى منها أمراض القلب وأمراض الأوعية الدموية.

تساعد البطاطس فى الوقاية والحماية من أمراض السرطان، بإعتبارها واحدة من الخضروات الغنية بمضادات الإكسدة مقارنة بغيرها من الخضروات الأخرى.

تساعد فى علاج الإلتهابات التى تصيب جسم الإنسان سواء أكانت إلتهابات داخلية أو إلتهابات خارجية.

تساعد فى المحافظة على مستويات السكر فى الجسم، ولذا فهى تعتبر علاجا فعالا لمرضى السكرى، ومن هنا ينصح الكثير من الأطباء يتناولها لهؤلاء المرضى ولكن بكميات قليلة ونسب معقولة، لأن الإكثار منها يمكن أن يخلف ورائه العديد من المشاكل والأثار السلبية التى نحن فى غنى عنها.

تعمل على خفض مستويات الكولسترول فى الدم، وبالتالى تقى الجسم من شر الإصابة بأمراض تصلب الشرايين وإنسداد الأوعية الدموية.

وتعتبر البطاطس علاجا فعالا فى الحد من الإصابة بالنوبات القلبية التى قد يتعرض قطاع كبير من الأشخاص للإصابة بها.

كما أنها تفيد فى الكثير من الحالات والتى منها قرحات المعدة، والمشاكل الخاصة بالقولون العصبى، حيث تعتبر إحدى العلاجات الفعالة للتغلب على هذه المشاكل، كما أنها تفيد فى الحد من مشاكل الهضم والإمساك وما شابه ذلك.

تعمل البطاطس على إمداد جسم الإنسان بكافة ما يحتاجه من طاقة، والتى تعتبر لازمة وضرورية له حتى يتمكن من القيام بالمهام المكلف بها والقيام بعمله دون الشعور بالتعب أو الإرهاق الذى قد يتعرض له فى حالة عدم توافر الطاقة اللازمة لديه، حيث أنها تعمل على تجديد النشاط  والحيوية بجسم الإنسان.

وتفيد البطاطس فى حالات الحفاظ على وزن الجسم، على الرغم من الإعتقادات الخاطئة التى تتبادر فى أذهان الكثير من الأشخاص بأنها تعمل على زيادة الوزن والتى تأتى نتيجة إكسابه المزيد من السعرات الحرارية، ولكن هذا الأمر يحتمل بعض الصحة لكنه ليس صحيحا على الإطلاق، حيث تكمن الإجابة الصحيحة على مثل هذه الإعتقادات فى أن البطاطس لا تؤدى بالجسم الى حدوث زيادة فى الوزن ولكن ذلك يتوقف على الكميات التى يتم تناولها منها، فحالة إذا كانت هذه الكميات مناسبة فإنها لن تعمل على زيادة الوزن، اما فى حالة تناول كميات كبيرة وخارج نطاق الحدود المسموح بها ، ففى هذه الحالة بالتأكيد ستؤدى إلى زيادة الوزن، لذلك يجب أن تأتى الكميات التى يقوم الإنسان بتناولها بصورة مناسبة دون زيادة.

وللبطاطس العديد من الفوائد الأخرى التى تتركها على الجلد والبشرة، حيث أنها تفيد فى حالات الهالات السوداء المتواجدة حول منطقة العينين، حيث تعمل على الحد من ظهور هذه الهالات كما أنها تحد من الكثير من المشاكل التى قد تتعرض لها البشرة بين الحين والأخر، هذه كانت لمحة سريعة على أهم الفوائد الصحية للبطاطس.