كيفية حفظ القران الكريم في البيت

كيفية حفظ القران الكريم في البيت
Zena الاقسام الاسلامية
ويكي حياتي :

القران الكريم هو كلام الله أنزله على نبيه محمد صل الله عليه وسلم، و ذلك ليتم تعليم المسلمين كأفة جميع أحكام الله، كما أن الله قد خص من عباد الذي يحفظون القران الكريم و يداومون عليه و يقومون بالعمل بجميع الأيات التي أنزلت على محمد صل الله عليه وسلم، و ذلك لكون أي مسلم على وجه الأرض يقوم بأخذ القران الكريم هو المرشد له في جميع أموره فبالتالي تصبح جميع حياته نوراً، كما أن جميع معالم حياته المختلفة تبدو واضحة و يعلم كيفية الذهاب إلى الطريق الصحيح في حياته و بماذا سوف يختار رشيداً له.

و ذلك لكون القران الكريم هو دستور و هو الملجأ الذي يختارو المسلمين للحصول على الراحة النفسية و السير في الطريق الصحيح، حتى أن من خلال القران سوف تحصل على الراحة الجسدية و كل شيء تريده. و يعد قراءة القران الكريم هي من أكثر الأمور العظيمة على الأطلاق، و لكن حفظ القران الكريم هو من أكثر و أفضل و أعظم من ذلك بكثير، و ذلك لكون الذين يحرصون على حفظ القران الكريم هم من أهل الله سبحانه و تعالى، و هم الذين يقومون الملائكة بالدعاء لهم دائماً، كما أنهم هم الذين سوف يناديهم الله تعالى على الملأ في يوم القيامة، كما أنهم سوف يقومون بتلبيس أبويهم تاج من اللؤلؤ في يوم القيامة ايضاً.

كيفية حفظ القران بمفردك في المنزل:-

و عن كيفية حفظ القران الكريم في المنزل و بمفردك بدون أي مساعدة، حيث يوجد الكثير من الطرق المختلفة لكي تقوم بحفظ القران الكريم، حيث تجد بعض الناس ينتقلون إلى المسجد و ذلك لكي يحفظون كتاب الله حيث يقومون بالألتزام بحلقات لتحفيظ القران الكريم مع شيخ يتابع معه الحفظ، كما أنه يوجد البعض الأخر من يتبع مدارس متخصصة لهذا الغرض و هو حفظ كتاب الله سبحانه و تعالى، و لكن يوجد بعض الناس الذين لا يستطيعون حفظ كتاب الله في المسجد أو الذهاب إلى مدرسة متخصصة في ذلك، حيث توجد بعض الظروف التي تمنع البعض من الألتحاق بكلتا الحالتين، فبالتالي يحاول حفظ القران الكريم مجتهداً في منزله.

و لكن يعتبر الحفظ بالمنزل بدون أي أحد قد يقدم لك المساعدة هي من الأمور التي تحتاج إلى كثير من الجهد و قد يلقي الحافظ الكثير من الصعوبات و ذلك لكون المرء يستطيع أن يقوى بعض الشيء بجانب أخوانه، فبالتالي إذا أردت أن تحفظ كتاب الله بمفردك بدون أي مساعدات أخرى فيجب ان تكون تمتلك العزيمة و الأصرار لكي تستطيع الأستمرار و لكي تستطيع أيضاً أن تحقق الكثير من الأنجازات العظيمة لذلك.

نصائح يجب أن تعرفها لكي تستيطع حفظ القران الكريم بمفردك:-

سوف نقدم لك بعض النصائح التي يجب أن تعلمها جيداً قبل أن تبتدء في حفظ كتاب الله عز و جل:-

  • قبل أن تقوم بحفظ القران الكريم فيجب عليك أن تعرف أن حفظ كتاب الله ليس مثله كحفظ أي نص أخر، و ذلك لكون القران الكريم يحتاج إلى الكثير من الفهم و المعرفة بأحكام التجويد حتى تستطيع أن تقرأء كتاب الله قراءة صحيحة، فبالتالي يجب عليك أيها الحافظ أن تكون عالم بالتجويد أو أن تتابع مع شيخ عن الحفظ و ذلك بواسطة التسجيل أو الأنترنت أو حتى التلفزيون.
  • تعتبر طريقة الحفظ عموما هي من الطرق التي قد تختلف من شخص لأخر، و لكن تعتبر الطريقة الأمثل لحفظ كتاب الله عز و جل هي الطريقة التي من خلالها تستطيع الأعتماد على شيخ تستمع له حتى تحفظ كلام الله بطريقة صحيحة، حيث يمكنك متابعة قراءة الشيخ و من ثم تقوم بالترديد من بعده و ذلك للحفظ بطريقة صحيحة. و يمكنك ذلك بكل سهولة في العصر و الوقت التي نوجد فيه، حيث أن تطور التكنلوجيا قد وفرت لنا الكثير من الوقت و بالتالي تستطيع أن تستمع لصوت الشيخ في تعليم القران من خلال التسجيل أو الانترنت، حيث يجب أن تتم البدء مع الشيخ خطوة بخطوة، حيث يجب أن يتم البدء في حفظ القران الكريم بداية من الأجزاء الصغيرة حتى تصل إلى الأجزاء الأكبر، أي أن المبتدء لحفظ القران الكريم يجب أن يقوم بالبدء من أخر القران الكريم و هي جزء عم، و الأستماع في نفس الوقت إلى المحفظ و ذلك عبر التسجيل الصوتي له، و من ثم يجب أن يتم الترديد وراء الشيخ من بعده حتى تتأكد من كونك تقرأ بطريقة صحيحة، و يجب ايضا أن يتم أعادة الآيات أكثر من مرة حتى تستطيع أن تحفظها و بعد الأنتهاء من ذلك يتم المراجعة على الأيات التي تم حفظها حتى تثبت في الدماغ.
  • يجب على الشخص الذي يحفظ القران أن يعتاد و يعتمد بشكل كبير على أسلوب تقسيم السورة أو تقسيم الحفظ أو تقسيم الجزء أو حتى تقسيم الصفحات، و ذلك على حسب مقدرة كل شخص و الرؤية التي تتناسب مع هذا الشخص. كما يجب على هذا الشخص أن يقوم بكتابة جميع التقسيمات في ورقة و تعتبر كهدف من أهداف اليوم لهذا الشخص، و من ثم يجب أن يقوم بوضع التاريخ في كل قسم في الورقة ويقوم بترك خانة في الورقة و ذلك للملاحظات عن الحفظ، كما يتم وضع خانة من خلالها يتم وضع كلمة صح إذا ما أستطاع الشخص أن يجتاز الحفظ جيداً، و غير ذلك يتم وضع كلمة خطأ إذا لم يستطيع أن يجتاز حفظ الأيات أو التقسيم اليومي له.

  • يجب على الشخص أن يقوم بالأعتماد بشكل كبير على الأمور التشجيعية حيث أنه قد يقوم بكتابة بعض من الأحاديث النبوية التي تشجع على حفظ كتاب الله و على الأجر الذي سوف يلقاه الحافظ لكتاب الله سبحانه و تعالى، و ذلك من خلال كتابة تلك الأحاديث على ورقة الخاصة بحفظ كتاب الله و ذلك كنوع من التشجيع الشخصي لحفظ القران الكريم.
  • بعد أن أنتهى الشخص من حفظ الأيات الخاصة بهذا اليوم بعد ذلك يجب أن يقوم بالتسميع الشخصي له، حتى يتأكد من أنه قد انجز حفظ اليوم أم لا، كما يمكنه أيضا أن يستعين بأي من أفراد العائلة أو أي من أصدقائه بالقيام بتسميع ما حفظه اليوم من القران الكريم، حيث أنه يفضل أن يكون أحد أخر هو من يقوم بالتسميع لك حتى تتأكد من كونك أجتزت حفظ الورد اليومي أم لا، و ذلك لكون التسميع الشخصي لن يثبت لك أنك قد أنجزت أم لم تنجز بشكل سليم.
  • النصيحة الأخيرة و هي الدعاء و التضرع إلى الله سبحانه و تعالى و أن تسأل الله عز و جل بأن يفتح عليك من فتوح العارفين، و تدعوه أن يؤفقك لحفظ كتاب الله سبحانه و تعالى، و ذلك لكون حفظ القران الكريم هو عبارة عن توفيق من الله سبحانه و تعالى.