طريقة حفظ البطاطس النيئة

طريقة حفظ البطاطس النيئة
admin hala تغذية
ويكي حياتي :

طريقة حفظ البطاطس النيئة

على الرغم من إختلاف أذواق كافة الأشخاص فيما يتعلق بنوعية الطعام الذى يفضلونه ويرغبون فى تناوله بصورة مستمرة، إلا أنه هناك تشابها كبيرا فى بعض أنواع الأطعمة المحببة لدى الكثير منهم والتى يجمع عليها العديد من الأشخاص بإختلاف الفئات العمرية آلا وهى البطاطس التى تعد من أشهر المحاصيل الزراعية إنتشارا على الإطلاق فى أنحاء العالم المختلفة.

والبطاطس تعد واحدة من النباتات الدرنية التى يعتبر باطن الأرض الموطن الأصلى نموها، حيث تبدو جذورها تحت الأرض، وتتسم بالشكل البيضاوى أو المستدير، وهى واحدة من النباتات الصلبة التى تغطيها القشرة الخارجية الرقيقة التى تحمل اللون البنى أو اللون البنى المائل للإحمرارهذا بالنسبة للشكل واللون الخارجى، أما من الداخل فكما هو متعارف عليه فهى تحمل اللون الأبيض

ومنذ فترات طويلة وقد عمل البحارة على نقل هذا النبات الهام الذى له الكثير من الفوائد لكافة أنحاء العالم المختلفة، بإعتبارها من الأغذية المهمة التى تحمل قيمة غذائية عالية مقارنة بأنواع الخضروات والنباتات الأخرى، وإن كان هذا الأمر لا يقلل إطلاقا من أهمية باقى الخضروات التى لكلا منها فوائده المتعارف عليها لدى العديد من الأشخاص. ونظرا للأهمية الكبيرة والفوائد الصحية المتعدد للبطاطس

فهى تأتى فى المراكز المتقدمة كأهم وأشهر المحاصيل الزراعية فى الوقت الحالى، والتى تدخل فى صناعة الكثير من الأطباق الشهية التى لها طعمها ومذاقها الرائع سواء أكانت مقدمة مشوية أو مقلية أو مطبوخة أو حتى مهروسة، فلكل شخصا طريقته الخاصة به فى تناولها.

أهمية البطاطس وبعض فوائدها الصحية

كما سبق القول تحمل البطاطس قدرا كبيرا من العناصر الغذائية والتى لها الكثير من الأثار الإيجابية التى تتركها على الصحة العامة للإنسان، ويمكن تلخيص أهم فوائدها والأهمية الكبيرة التى تحملها والتى تعود بالنفع على الإنسان فى الأتى

تعد البطاطس إحدى أنواع الخضروات التى تحتوى على كميات كبيرة من البروتين ، كما أنها تعد من النباتات الغنية بالنشويات والأنواع المختلفة من الفيتامينات والأملاح المعدنية، هذا إلى جانب الأحماض العضوية وغيرها من العناصر الأخرى التى تمثل أهمية كبيرة بالنسبة للصحة العامة للإنسان

تساعد البطاطس على تنظيم عمل الأمعاء، كما أنها تفيد فى التخلص من حموضة المعدة التى تصيب العديد من الأشخاص، كما أنها تعتبر علاجا فعالا للألم الخاص بالمعدة وتعمل على تسكينه بصورة كبيرة.

وتفيد البطاطس فى علاج حالات التسمم التى يتعرض لها الأشخاص تأثرا بالعديد من المسببات والعوامل المسئولة عن حدوثها والتى تختلف من شخص لأخر مع تشابه بعض الأسباب المحتملة.

تفيد البطاطس فى علاج بعض أنواع الأمراض الجلدية التى تصيب الإنسان. تعمل على إمداد الجسم وتزويده بالطاقة اللازمة والضرورية للقيام بمهامه وإكسابه المزيد من النشاط والحيوية، كما أنها تقى الجسم من شر الإصابة بالأمراض السرطانية والأورام الخبيثة نظرا لأنها تحتوى على كميات كبيرة من مضادات الإكسدة التى تعمل على وقاية الجسم من مثل هذه الأنواع من الأمراض التى باتت منتشرة على نحو كبير فى الفترة الحالية

حيث أشارت العديد من الإحصائيات التى تم إجراؤها على مدار الفترات الماضية على إرتفاع معدلات الإصابة بأمراض السرطان المختلفة.

وفى بعض الحالات يتم إستخدامها فى صناعة بعض مساحيق التجميل التى تستخدمها الكثير من السيدات والفتيات، وغيرها من الفوائد الأخرى المتعددة. وعلى الرغم من هذه الفوائد الهامة الخاصة بالبطاطس، إلا أنه لا يمكن إعتبارها مفيدة فى كافة الحالات والأوقات، وبخاصة أن البطاطس التى تحمل اللون الأخضر لها العديد من الأثار السلبية التى تتركها على جسم الإنسان وعلى الصحة العامة له، حيث أنها تتسبب فى حالات التسمم، ولذلك يجب الإبتعاد عنها وتجنب تناولها عندما تحمل هذا اللون حفاظا على الصحة.

طريقة حفظ البطاطس النيئة

تعد البطاطس من أكثر الخضروات التى تقدم الكثير من السيدات على حفظها وتخزينها هى البطاطس، والتى تحتاج إلى معاملة خاصة والأخذ فى الإعتبار مجموعة من العوامل الهامة لضمان نجاح عملية التخزين وحتى تستمر لأطول فترة ممكنة ، وهناك طرقا خاصة بحفظ وتخزين البطاطس والتى تتمثل فى الأتى:

الطريقة الأولى تتمثل فى مجموعة من الخطوات والتى تتضح على هذا النحو التالى:

ضرورة إختيار صنف جيد من البطاطس مع الإبتعاد عن الأصناف الغير جيدة والأنواع الغير سليمة، وذلك لضمان نجاح التخزين لفترة طويلة.

ضرورة العمل على تنظيف البطاطس من كافة الأتربة والأوساخ العالقة بها والتى تبدو على القشرة الخارجية لها بواسطة فرشاه

ضرورة توفير المكان الملائم والمناخ المناسب أثناء عملية تخزين البطاطس، بحيث يكون مظلما وبعيدا عن الضوء ويجب أن يكون باردا ويتسم بالرطوبة، على أن تتراوح درجة الحرارة الخاصة به من سبعة إلى عشرة درجات مئوية.

بعد إختيار المكان المناسب الذى ستتم فيه عملية التخزين، يتم تغطيتها بقطعة من القماش التى تحمل اللون الداكن بالشكل الذى يمنع دخول الضوء إليها أو وصول الهواء إليها، وفى هذه الحالة يمكن الإعتماد على صندوق يحتوى على ثقوب جانبية حتى تتنفس البطاطس ولا تتعفن بصورة سريعة

ولضمان عدم تعرض البطاطس للفساد أو التلف أثناء عملية التخزين، يجب تفقدها بين الحين والأخر وخلال فترة زمنية قصيرة تصل إلى أسبوع تقريبا، مع ضرورة التخلص من البطاطس الفاسدة والتالفة والتى تحمل الرائحة العفنة فى أقرب وقت ممكن حتى لا تتأذى باقى الحبات السليمة ويمتد التلف إليها، مع مراعاة تقليبها على جانبيها.

وهناك مجموعة من الإعتبارات التى يجب الإلتزام بها أثناء عملية التخزين إعتمادا على الطريقة السابقة والتى تتمثل فى الأتى:

تجنب تخزين البطاطس مع غيرها من أنواع الخضروات والفاكهة الأخرى، لأن هذا الأمر من شأنه أن يسبب التلف للخضروات التى تم تخزينها مع البطاطس وبخاصة أنها تقوم بإصدار غاز الإثيلين الذى يعتبر العامل المساعد لها فى التبرعم

تجنب تعرض حبات البطاطس إلى الضوء، لأن ذلك من شأنه أن يعمل على إنتاج أحد المواد الضارة والتى يطلق عليها مادة السولانين التى تعتبر المسئول الأول والأساسى عن تغير لون البطاطس من لونها الطبيعى البنى إلى اللون الأخضر، وفى هذه الحالة تصبح البطاطس سامة، يجب الإبتعاد عنها وتجنبها على الإطلاق.

تجنب تخزين البطاطس فى الثلاجة ، لأن درجة الحرارة الخاصة بالثلاجة غير مفيدة على الإطلاق بالنسبة لها، بل أنها تعمل على تحويل النشا المتواجد بداخلها إلى سكريات وبالتالى تفقد مذاقها الخاص بها وتصبح ذات مذاق حلو” مسكر”.

حفظ البطاطس فى الفريزر

وهناك طرقا أخرى لحفظ البطاطس والتى منها حفظ البطاطس فى الفريزربعدما يتم تقشيرها وتقطيعها وغسلها بالماء بصورة جيدة ووضعها على نار هادئة فى إناء يحتوى على كميات من الماء والخل حتى يتم سلقها نصف سلقة وبعدها يتم تصفيتها مرة اخرى ووضعها فى أكياس بلاستيك فى الفريزر، ويتم إخراجها بين الحين والأخر لطهوها بأشكال متعددة عند الحاجة إليها للإستمتاع بمذاقها الرائع والمميز والمحبب لدى نسبة كبيرة من الأشخاص

ومن الممكن أن يتم حفظ البطاطس مبشورة ، فبعدما يتم تقشيرها وغلسها وتصفيتها يتم وضعها على هيئة أقراص فى صينية مدهونة بالزيت داخل الفريزر لحين أن تصل إلى درجة التجمد، ومن ثم نقلها للأكياس الخاصة بالتفريز.