كيفية الحفاظ على حاسة السمع

Review: 5 - "كيفية الحفاظ على حاسة السمع" by , written on 22-06-2017

كيفية الحفاظ على حاسة السمع

كيفية الحفاظ على حاسة السمع
Zena كيف
ويكي حياتي :

العديد من الاشخاص يعانون من مشكلة السمع الضعيف، و ياتي ذلك للعديد من الاسباب التي قد تصاب الاذن، مثل التهاب في الاذن الوسطى أو الالتهابات التي تتعرض لها طبلة الاذن، و ايضا اي من الالام التي تتعرض لها الاذن قد تتسبب بشكل كبير للغاية في ضعف حاسة السمع عند الأشخاص. و في هذه المقالة سوف نتعرف سوياً على كيفية الحفاظ على حاسة السمع، و ذلك لضمان باذن الله عدم ضعف حاسة السمع عندما يتقدم العمر بالانسان.

ما هي حاسة السمع:-

تعد حاسة السمع واحدة من أكثر و أهم الحواس التي يعتمد عليها الأنسان و بشكل كبير للغاية في كافة امور حياته المختلفة. و ذلك لكون السمع مهم جدا لانجاز العديد من المهام الحياتية و التي من خلال تلك الحاسة يتمكن الشخص من العمل الجيد. و لذلك يجب على الفرد أن يحافظ على هذه الحاسة المهمة التي  منحها الله إلينا، كما يجب أن يتم استعمالها في الأمور الصحيحة التي لا تغضب الله و لا يتم استعمالها في الأمور الأخرى التي قد حرمها الله على الأنسان. و في تلك المقالة سوف نتعرف سوياً على كيفية الحفاظ على هذه الحاسة المهمة و التي قد منحها الله الينا.

كيف يتم الحفاظ على حاسة السمع:-

How to maintain the hearing

نقدم لكم مجموعة من النصائح التي يجب أن يتم أدراكها جيداً و ذلك للحفاظ على حاسة السمع مهما تقدم بنا العمر. و تلك النصائح ما يلي:-

  • يجب على الفرد أن يتجنب أي من الأضرار التي قد تصيب الأذن، و منها تصيب تلك الحاسة. و بالتالي يجب أن يتم الأبتعاد عن اي ما يضر تلك الحاسة و ذلك للحفاظ عليها.
  • يجب على الفرد أن يعمل على الأنصات إلى القران الكريم و الذي هو منزل من عند الله سبحانه و تعالى، و ايضا يتم السماع إلى الأحاديث النبوية الشريفة. حيث أن ذلك يزيد من قوة حاسة السمع.
  • يجب ايضا أن يتم الأنصات إلى حلقات العلم المفيدة و الشرعية و كل ما ينفع الأنسان.
  • يجب الأبتعاد عن الأستماع إلى كل ما حرمه الله تبارك و تعالى مثل الأستماع إلى الغيبة و النميمة و كل ما يزيد من سيئات الشخص.
  • يجب أن يتم الأنصات إلى الأقوال الدينية و الخطب و النصائح و المحاضرات التي يحتاج إليها كل شخص و الذي تعمل على تقرب هذا الشخص من الله تبارك و تعالى.

لماذا تعد حاسة السمع هي بوابة الأدراك الأولى:-

How to maintain the hearing

تعد حاسة السمع بوابة الأدراك الأولى و ذلك لأن الله سبحانه و تعالى جعل هذه الحاسة تستطيع أن تخترق الجدران و الحواجز الموجودة حولنا. كما أن قليل جدا أن تقوم حاسة السمع بخداعنا مقارنتاً بما تفعله معنا حاسة البصر. و لذلك كل هذه المميزات تجعل من حاسة السمع بوابة الأدراك الأولى.

أهمية حاسة السمع للأنسان:-

How to maintain the hearing

يوجد العديد من الأهمية التي خلقها الله تبارك و تعالى في حاسة السمع، و هي ما يلي:-

  • تعد حاسة السمع من الاساسيات في عملية الادراك الحسي، بلإضافة إلى كونها تعمل على تحصيل العلوم و التعلم. و ذلك لأن الله قام بربط بين تلك الحاسة و بين العقل و ذلك ليتم الصلة بينهما، و ذكر الله تبارك و تعالى عن ذلك في القران الكريم:-
    • (وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ ) [الملك: 10]. و بالتالي إذا اراد الأنسان أن يستمر في التعلم، فيجب عليه أن يحافظ جيداً على حاسة السمع، و ذلك لكون حاسة السمع من أفضل الحواس التي تجعل الانسان قادراً على التعلم مقارنتاً بحاسة البصر.

    تنشئ حاسة السمع لأنسان مباشرة بعد الولادة، و ذلك حيث تجد بأن المولود يمكنه من سماع جميع الأصوات الموجودة حوله فور ولادته، و لكنه في نفس الوقت يحتاج إلى وقت كبير ليتمكن من الرؤية بوضوح، و ذلك لكون شبكية العين في هذه اللحظة لم تكن مكتملة بعد، و تحتاج إلى حوالي أربع أو ستة أشهر لتقوم الشبكية بعملها على أتم وجه.

    تستمر حاسة السمع في وظيفتها حتى بعد أن ينام الأنسان، و ذلك تجد أن بعض الأشخاص قد يوقظهم الصوت العالي. فبالتالي ندرك بأن حاسة السمع تكون مستمرة معنا في كل لحظة. كما أن حاسة السمع تقوم باستقبال جميع الأصوات المختلفة من جميع الجهات حولنا بدون أن يحتاج الأنسان إلى الألتفات إلى مصدر هذا الصوت، و ذلك على عكس حاسة البصر، فأن العين لا تستطيع الرؤية إلا إذا كان الفرد قام بالالتفات نحو مصدر الضوء.

    تظل حاسة السمع تعمل حتى بعد أن يتعرض الأنسان إلى غيبوبة و يفقد الوعي تماماً، كما أن تلك الحاسة تعد الحاسة الأخيرة التي تموت بعد موت الأنسان.

    الأسباب التي تؤدي بالانسان إلى ضعف السمع:-

    How to maintain the hearing

    يوجد العديد من الأسباب التي قد تؤدي بالانسان إلى ضعف حاسة السمع، و من أهم تلك الأسباب ما يلي:-

    1- الاصابة بالحصبة الالمانية:- من الممكن لقدر الله أن تصاب الأم بالحصبة الالمانية أثناء حملها للطفل و خاصة في الأسبوع السادس من الحمل، الأمر التي يتسبب في أصابة الطفل بضعف حاسة السمع بلإضافة إلى بعض من مشاكل حاسة البصر و الرؤية.

    2- تقدم الانسان بالسن:- عندما تبدأ على الانسان أعراض الشيخوخة تعمل جميع الأجهزة الموجودة بالجسم على الضعف، مما يضعف ايضا حاسة السمع للانسان. و يأتي سبب ذلك بكون الأنسان يتعرض لبعض التغيرات الفيزيائية و العقلية تجعل الحواس في مستوى اضعف من ذي قبل، كما أن الاعصاب تبدو أبطأ في قدرتها على نقل الرسائل من الدماغ و إليها.

    3- التعرض لمصدر ضوضاء عالي:- عندما يتعرض الأنسان لفترة طويلة إلى ضجيج و صوت مرتفع، يؤدي ذلك الى ضعف في السمع و عدم قدرة الأنسان على التركيز الجيد. و لذلك يعد ذلك تفسير لكل من يعانون من ضعف حاسة السمع للأشخاص الذين يسكنون في البلدان الصناعية الكبرى.

    4- خلقي:- قد يكون الأشخاص الذين يعانون من ضعف حاسة السمع ياتي ذلك نتيجة عيب خلقي، أو قد يكون نتيجة مولد الشخص ببعض التشوهات في الأذن الخارجية أو وجود أي نوع من الخلل العضوي في منطقة الأذن أو من الممكن أن يكون نتيجة عدم اكتمال نضج القناة السمعية. كما أن الولادة المبكرة في حد ذاتها قد تكون في سبب تلك الضعف التي يتعرض له حاسة السمع، و ذلك نتيجة فقد الأكسجين عند الطفل.

    5- استخدام العقاقير:- قد تكون بعض الأدوية سبب في ضعف السمع، حيث أن تأثيرها يتراوح ما بين التاثير القوي و التاثير الضعيف، أما عند التوقف عند أخذ تلك العقاقير فقد يتوقف هذا التاثير على الفور. و لذلك يجب على اي شخص قبل أن يقوم باستعمال العقاقير أن يستشير الطبيب على الفور.

    بعض الأشخاص قد يصابون بصمما فجائيا، و يعتبر ذلك حالة طبية طارئة يجب على الفور علاجها. حيث ان الطبيب سوف يقوم بفحص حاسة السمع و معرفة ما هي الأسباب التي أدت إلى تلك الصمام. و بالتالي أي مكلة قد تحدث في حاسة السمع فيجب استشارة الطبيب على الفور.

الكلمات المفتاحية : #الأذن #السمع #حاسة السمع #نصائح