عادات ضارة تؤدي إلى ترهل الثدي

عادات ضارة تؤدي إلى ترهل الثدي
Samar طب وصحة
ويكي حياتي :

يعتبر الثدى أحد أهم الأعضاء الموجودة فى جسم كل سيدة، فكل إمرأة تولى عناية كبيرة لهذا الجزء الهام وتهتم بالحفاظ دائما على صحة ثدييها، فهى ترغب فى أن يكون مظهر ثدييها لائقا وجميلا ومشدودا بعيدا عن الترهلات التى قد يتعرض لها والتى تفقده الشكل الجمالى له، فالثدى يمر بمجموعة من المتغيرات والتى من شأنها تعمل على التأثير على الشكل الجمالى له، ولعل بداية هذه التغيرات التى يمر بها تكون فى فترة الحمل، تلك الفترة التى تمر بها كافة السيدات على حد السواء والتى تأتى محملة بالعديد من التغييرات التى قد تحدث.

ففى فترة الرضاعة يتغير شكل الثدى بصورة كبيرة ويتأثر مظهره المشدود على نحو كبير ويحدث الكثير من حالات الترهل ويفقد مظهره الصحى الجذاب، ولا تقتصر التغييرات التى يتعرض لها الثدى على هذه المرحلة فقط،  بل تتواجد الكثير من العادات الخاطئة  التى تعمل على ترهل الثدى وتغير مظهره الى الأسوء، وهذه العادات قد تقوم بها الكثير من السيدات دون العلم بأنها تترك العديد من الأثار السلبية ، ومن خلال المقالة التالية ، نتعرف سويا على العادات الضارة التى تؤدى الى ترهل الثدى.

عادات ضارة تؤدي إلى ترهل الثدي

أولا : قلة الحركة

من أكثر العادات التى يقوم بها الكثير من السيدات والتى من شأنها تعمل على ترهل منطقة الثدى، قلة الحركة ، وعدم ممارسة أية تمارين رياضية على الإطلاق، أو عمل أى مجهود سواء أكان بدنى أو ذهنى حتى وإن كان بسيطا، لأن قلة الحركة من شأنها أن تؤدى إلى حدوث الكثير من الأثار السلبية التى تتركها على الصحة العامة لجسم الإنسان بصفة عامة وعلى ترهل الثدى بصفة خاصة.

لذلك يجب الحرص على القيام بأداء بعض التمارين الرياضية بصورة يومية حتى وإن كانت بسيطة وتجنب قلة الحركة والنشاط  لما لها من أضرار كبيرة، ويجب الحرص على القيام بأى عمل أو مجهود بدنى بالشكل الذى يضمن الحفاظ على عضلات الثدى بحيث تكون فى الوضع الطبيعى لها وللحفاظ على المظهر المشدود لها، فعلى سبيل المثال يمكن القيام بالأعمال المنزلية المعتادة ، مع تجنب الإفراط فى أداء التمارين الرياضية الخاصة بشد منطقة الثدى ، وبخاصة إذا كان الحجم الخاص بالثدى كبيرا، لأن ذلك من شأنه أن يعمل على إلحاق الضرر بالأربطة والأنسجة الضامة له.

ويجب الحرص على إرتداء حمالة الصدر الخاصة بالرياضة، وتجنب أن تكون الحمالة صغيرة الحجم لأن ذلك سيؤدى إلى حدوث الكثير من الأثار السلبية، وبخاصة أن الكثير من السيدات لديهم معتقدات خاطية بأن صغر حجم حمالة الثدى من شانه أن يؤدى إلى الحفاظ على المظهر المشدود له، ولكن هذه المعتقدات ليس لها أساس من الصحة، ويجب الإبتعاد عن ممارسة رياضة الجرى لمسافات طويلة دون التوقف، لأن هذا الأمر سينعكس سلبا على الشكل والمظهر الخاص بمنطقة الثدى.

ثانيا : الإختيار الغير صحيح لحمالة الصدر

من أكثر الأخطاء الشائعة الذى تقع فيه الكثير من السيدات هو إختيار حمالة صدر لا تتناسب معهم لإعتقادهم أنها تفيد فى حالات الحصول على ثدى مشدود وغير مترهل، على الرغم من أن هذا الإختيار الخاطىء يعد أحد أهم أسباب ترهل الثدى عند السيدات، فمع مرور الوقت يؤدى الى حدوث حالة من الترهل الشديد ، لذلك يجب إختيار حمالة الصدر التى تبدو أكثر تناسبا معها، وبخاصة أن المقاس الخاص بها يلعب دورا هاما فى حدوث الترهل من عدمه.

لذلك يجب الإبتعاد عن المقاسات الصغيرة التى لا تتناسب مع حجم الثدى، ويجب إختيار الحمالات الأكثر تناسبا من الأنواع القطنية والتى تعطى راحة كبيرة فى كافة الأوقات وبخاصة أوقات النوم، ومن الأفضل الإبتعاد عن إرتداء الحمالات ذات القوائم المعدنية إلا فى الحدود الضيقة للغاية وتجنب إرتدائها بصورة كبيرة، لما لها من دورا كبيرا فى ترهل الثدى.

ثالثا : قلة تناول الماء بصورة كبيرة

من العادات السيئة التى يقدم الكثير من السيدات على القيام بها قلة تناول الماء بكثرة بصورة يومية، وهذا الأمر الذى له العديد من الأثار السلبية المترتبة عليه والتى لا تتوقف على حد حدوث ترهلات فى الجلد ومشكلات الجفاف التى يتعرض لها، وحدوث مشكلات فى البشرة، بل اتن قلة شرب الماء يعد أحد العوامل الأساسية المسئولة عن حدوث ترهلات فى منطقة الثدى، حيث أن قلة تناولها من شأنه أن يؤدى إلى فقدان الجلد لنعومته وحيويته ومرونته، الأمر الذى يؤدى مع مرور الوقت إلى حدوث ترهلات فى الجلد الخاص بالثدى، ويصبح مظهره فى النهاية غير لائق ويبدو مترهلا بصورة كبيرة بالشكل الذى يجده السيدات غير محببا على الإطلاق بالنسبة لهم.

 

ولذلك ينصح بتناول كميات كافية من الماء فى اليوم الواحد، لشد الثدى وعلاج الترهلات التى قد يتعرض لها نتيجة نقص كميات الماء المتواجدة فى الجسم.

رابعا : النوم على منطقة البطن

يعتبر النوم على منطقة البطن من أكثر العادات الشائعة عند الكثير من الأشخاص وبخاصة السيدات، على الرغم من أن هذه العادة نهى عنها الكثير من الأطباء بصفة عامة، ولهذه العادة السيئة الكثير من الأثار السلبية التى تتركها على الجسم والتى ياتى فى مقدمتها حدوث ترهلات فى منطقة الثدى، حيث أن النوم على البطن يجعل الثدى مضغوطا ، مع تكرار هذه العادة ومع مرور الوقت، يفقد الثدى شكله المشدود ويظهر بصورة مترهلة على نحو كبير.

خامسا : عمليات تجميل الثدى

تلجأ الكثير من السيدات الى إجراء عمليات تجميل لمنطقة الثدى، وعلى الرغم من أن هذه العمليات من المفترض أن تؤدى إلى الحفاظ على الشكل الجمالى الخاص به، إلا أنه فى بعض الحالات قد يترتب عليها الكثير من الأثار السلبية ، وبخاصة أن عمل جراحات تصغير أو تكبير هذه المنطقة من شأنه أن يؤدى إلى إلحاق الأذى والضرر بصورة كبيرة لمنطقة الثدى، ويؤدى إلى حدوث الكثير من المشكلات والتى منها الترهل، ومع تكرار مثل هذه العمليات أكثر من مرة تزداد فرص حدوث الترهلات على نحو كبير للغاية.

سادسا : فقدان وخسارة الوزن

من أهم العوامل والمسببات المسئولة عن حدوث ترهل بالثدى هى تعرض الكثير من السيدات الى حدوث فقدان وخسارة فى الوزن، حيث يؤدى ذلك إلى حدوث ترهل نتيجة تأثر العضلات والجلد الخاص به بفقد الوزن بصورة سريعة وعلى نحو كبير للغاية، لذلك يجب الحرص على إتباع نظام غذائى صحى يعتمد فى المقام الأول على إرشادات الطبيب المعالج لتجنب حدوث مثل هذه المشكلات والتأثير الضار لها سواء على الصحة أو على المظهر الخاص بمنطقة الثدى.

هذه هى أهم الأسباب والعادات الخاطئة التى تقوم بها الكثير من السيدات دون علم انها قد تؤدى إلى حدوث ترهلات فى منطقة الثدى، لذلك يجب الأخذ فى الإعتبار مثل هذه العادات الخاطئة والضارة للحفاظ على المظهر الصحى والمشدود لمنطقة الثدى ولتجنب حدوث أية من الأثار السلبية المترتبة عليه، فكل إمراءة تريد أن تظهر فى أفضل صورة ومظهر لها لذلك يجب أن تتجنب بعض الأخطاء الشائعة التى قد تقوم بها بجهل ودون معرفة.