هل يجب الصيام قبل تحليل فقر الدم؟

هل يجب الصيام قبل تحليل فقر الدم؟
Sara سؤال و جواب
ويكي حياتي :

فقر الدم أو ما يعرف بالأنيميا Anemia في اللغة الإنجليزية يكثر تواجدها في البلاد النامية أي الدول الفقيرة، وهي الدول التي لا يكون لديها اهتمام بصحة الأفراد وجودة الأطعمة التي يتناولونها في معظم الأحيان، وفقر الدم هو عبارة عن نقص في هيموجلوبين الدم وهو مكون أساسي لكرات الدم الحمراء، وتلك الكرات هي التي تنقل الأكسجين لجميع أجزاء الجسم، فجسم الكائن الحي يتكون من مجموعة من الأجهزة، والأجهزة تتكون من مجموعة من الأعضاء، والأعضاء تتكون من مجموعة من الأنسجة، والأنسجة تتكون من مجموعة من الخلايا، فالخلية هي وحدة البناء والوظيفة في الكائن الحي، وبالتالي فإن الخلية هي أصغر المكونات للكائن الحي.

الدم هو أحد الأساسيات لنشاط وحياة تلك الخلايا؛ حيث يتكون الدم من البلازما، والصفائح الدموية، وكرات دم حمراء، وكرات دم بيضاء، فكرات الدم الحمراء تأتى من العظام في القفص الصدري، والعظام المتصفحة في الوجه، وكذلك عظام العمود الفقاري، وتعيش كرات الدم الحمراء بحد اقصى مائة وخمسة وعشرون يوم، ثم تضعف وتهلك وبالتالي يتم التخلص منها في الكبد والطحال، وكرات الدم الحمراء هي المسئولة عن نقل الأكسجين كما ذكرنا وتنقله إلى جميع خلايا الجسم، وتغذي به الخلية وتأخذ منها الفضلات وثاني أكسيد الكربون، فتميل تلك الكرات إلى اللون الأزرق وهو المتضح في الأوردة للإنسان، ولذلك عندما يختنق الإنسان فلا يوجد أكسجين يدخل للجسد وبالتالي يتحول لون جسم الإنسان للأزرق؛ فكرات الدم الحمراء هي التي تمنح اللون لونه الأحمر القاني، وتكون كرات الدم الحمراء مقعرة.

عندما يحدث خلل في انتاج كرات الدم الحمراء كمية أو نوعية فينتج عنه مشكلة فقر الدم، ويوجد أكثر من نوع لفقر الدم، والمعروف أربعة أنواع وهى فقر الدم الوبيل، وفقر الدم الانحلالي، وفقر الدم بعوز الحديد، وفقر الدم المنجلي، وهناك أكثر من سبب يؤدي إلى فقر الدم، وأكثر تلك الأسباب انتشارا هو سوء التغذية، فيربط الكثير بين الأنيميا وسوء التغذية، وذلك يعنى أن الجسم لا يحصل على عناصر غذائية معينة كنقص فيتامين ب 12 والمتمثل في حمض الفوليكـ وكذلك يمكن أن يحدث نتيجة نقص الحديد حيث حدوث نزيف أو في فترة الدورة الشهرية للنساء، أو وجود ورم في الجهاز الهضمي، وكذلك تناول المسكنات، أو قد يصاب الانسان بفقر الدم عند استأصل جزء من المعدة، فيؤثر على الهضم، وبالتالي يحدث تأثير على عملية امتصاص عناصر الغذاء اللازمة لتصنيع كرات الدم الحمراء، أو حدوث اضطرابات في الدم، وهناك أسباب أخرى ولكن ما تم ذكره كان على سبيل المثال وليس الحصر.

إن أعراض فقر الدم قد لا تكون ظاهرة، لذلك ينصح بإجراء كشوفات دورية سنوية أو نصف سنوية؛ لمعرفة المرض في بداية، وعلاجه بسرعة، وفى وقت أقل مما لو عرف في وقت متأخر، وتظهر الأعراض مع تقدم المرض، ومن الأعراض المعروفة لفقر الدم الصداع، وتكسر الأظافر، و الدوار، وشحوب الجلد أي اصفرار لون جلد الانسان، وحدوث ضيق أو صعوبة في التنفس، كذلك يكون هناك صعوبة في التركيز والتفكير-وتكون ملحوظة في الدراسة-، ويكون هناك برودة في اطراف الجسد، وشعور بآلام في الصدر، وعدم انتظام في نبض القلب، ويشعر الشخص بالإعياء أو التعب بشكل عام، وإذا لم يتم الإسراع في علاج المرض سيكون هناك عواقب وخيمة قد تصل إلى حد الوفاة حيث يفقد الشخص طاقته كلها، ويشعر بالتعب والارهاق الدائم، بالإضافة الى حدوث اضطرابات في القلب؛ نتيجة لعدم انتظام ضربات القلب، وقد تحدث الوفاة في بعض أنواع فقر الدم الوراثية.

Do you have to fast before anemia?

هناك أكثر من نوع لتحليل الدم، وكل منه يكون له غرض، فهناك تحليل تعداد الدم الشامل والذي يسمى بالسي بي سي CBC وهو المستخدم في فقر الدم، وهناك اختبارات تخسر الدم، واختبارات كيمياء الدم، واختبارات تخسر الدم، وكذلك اختبارات الدم لتقييم خطر الإصابة بأمراض القلب. تحليل الCBC  هو جزء من التحليل الروتيني الذي ينصح بالقيام به بشكل دوري، ويستخدم لمعرفة إذا ما كان هناك سرطان بالدم، أو تخثر في الدم، أو اضطرابات بالجهاز المناعي. عندما يشتبه الطبيب في وجود فقر الدم فانه يوجه المريض إلى معمل التحليل؛ للقيام بمجموعة من التحليل لمعرفة تعداد الكرات ذات الدم الحمراء في الدم، وهناك فحص لمعرفة حجم تلك الكرات في الجسم، وكذلك هناك فحص للقلب، والكبد، والمرارة؛ حيث نريد معرفة حركة القلب ونبضاته، ومعرفة حجم الكبد، وحجم المرارة.

يقوم المريض بعمل تحليل CBC  وتتراوح القيم الطبيعية لخلايا الدم الحمراء بين 38.8 و50% وذلك عند الذكور، بينما الاناث تتراوح 34.9 إلى 44.5%، وتكون قيم الهيموجلوبين بين 13.5 و 17.5 عند الذكور، وتكون 12 و 15.5 عند جرام للديسيلتر لدى الاناث، وذلك بالنسبة للشخص الطبيعي البالغ، ويمكن أن يطلب الطبيب إجراء فحص لخلايا الدم تحت المجهر؛ للتأكد من حجم الخلية وشكلها ولونها، وقد يحمل الشخص تقرير به التاريخ الطبي له ولعائلته، فذلك كله سيساعد الطبيب على التشخيص الدقيق للحالة، وعندما يكون هناك نقص في الفيتامينات تكون خلايا الدم الحمراء أكبر حجما وأقل عددا.

لا يحتاج الفرد إلى الصيام عند القيم بالتحليل الخاص بفقر الدم، ولكن في أغلب التحاليل الأخرى يحتاج الفرد إلى الصيام، كتحليل السكر الصائم فيصوم الفرد من ست إلى ثمانية ساعات، وتحليل الدهون الشاملة ويكون الصيام من اثنتي عشر إلى أربعة عشر ساعة، وهناك تحاليل أخرى كتحليل البصاق للدرن، وفى كل تلك التحاليل يكون الصيام عن الطعام فقط دون الشراب إلا في تحليل البصاق فيصوم الفرد أيضا عن الشراب، وبالنسبة لتحليل فقر الدم لا يحتاج المريض إلى أي نوع من الصيام إلا اذا اخبر الطبيب المريض بالصيام؛ لغرض أخر، أو لإجراء تحليل أخر للاشتباه في أمراض أخرى.

لعلاج فقر الدم يكون لكل نوع أو سبب لفقر الدم علاج، فمثلا إذا كان فقر الدم ناتج عن قلة الحديد فينصح بتناول المزيد من الأطعمة التي تحتوى على حديد، وكذلك تناول مكملات حديد، ولكن إذا كان فقر الدم ناتج عن نقص الفيتامينات -وهو النوع الأصعب من فقر الدم- ويكون العلاج بأن يأخذ المريض حقن تحتوى على فيتامين ب 12 وذلك لمدى الحياة، ولكن إذا كان فقر الدم مصاحب لمرض مزمن -أي أصيب الفرد بمرض خطير- فلا يكون هناك علاج محدد فيتوقف على طبيعة المرض، وعند علاج فقر الدم المنجلي فيعطى للمريض مسكنات لتسكين الالآم،  وتناول السوائل عن طريق الشرب أو التسريب من أجل تخفيف الالآم، ويكون هناك مراقبة دائمة لنسبة الأكسجين في الدم، وإذا كان فقر الدم ناتج عن مرض في نخاع العظم فيتم علاجه من خلال الكيماوي أو زرع نخاع عظم.

بالتأكيد الوقاية خير من العلاج ولذلك يجب الاهتمام بأن تحتوي الوجبة الغذائية على فواكه، أو خضراوات ورقية كالسبانخ، وكذلك البقوليات، أو لحوم حمراء، أو الالبان ومشتقاته، وكل ما يحتوي على حديد وفوليك، وهناك الكثير من العصائر التي تفيد في علاج فقر الدم، ومنها عصير الكيوي، وعصير البندورة وهو الطماطم، وعصير الشمندر أو البنجر، وعصير الكركديه مع الزبيب الأسود.