العادات الغذائية والسرطان

العادات الغذائية والسرطان
admin hala اقسام الاسرة
ويكي حياتي :

اثبتت الابحاث انة يوجد بعض المواد الغذائية والمشروبات يمكن ان تحد من الاصابة من مرض السرطان والعكس صحيح ،لذا يجب التعرف علي بعض المواد الغذائية التي نراها علي طاولة الطعام اليومية ونكتشف مدي خطورتها او فائدتها للوقاية من الاصابة بمرض السرطان اللعين بانواعه المختلفه

الالياف:                     

من المعتقد ان الحبوب بدون بدون ازالة القشرة مثل الشليم والارز البني والقمح تحمي ضد السرطان وهذه الحبوب تحتوي علي كمية كبيرة من الالياف التي لا تذوب في الماء وقد اشارت ابحاث عديدة ان الشعوب التي تستهلك كميات كبيرة نسبيا من الحبوب بدون ازالة القشرة تكون لديها معدلات منخفضة من انواع السرطان التالية: البنكرياس والمعدة والقولون والمستقيم والثدي والرحم والفم والحلق والكبد ،وقد ركزت معظم الابحاث التي درست العلاقة بين استهلاك الحبة كاملة والسرطان علي نوعين هما سرطان الثدي والقولون.

الاشخاص النباتيين:

وجد ان خطورة السرطان تكون قليلة عند هؤلاء الاشخاص وقد يرجع السبب الي :الاكل النباتي يحمي من السرطان واكل اللحوم يزيد من خطزرة المرض،وعند اجراء مقارنة بين الاشخاص النباتيين والاشخاص المنتظمين علي اكل اللحوم وجد ان النباتيين اقل خطورة لاصابتهم بمرض السرطان وفسر بعض العلماء هذة النتيجة ان جهاز المناعه اقوي عند النباتيين ،كما وجد ان السيدات النباتيين اقل تعرضا للاصابة بسرطان الرحم والثدي وقد يرجع هذا الي انخفاض نسبة الاستروجين بين هؤلاء السيدات وعوامل اخري مثل قلة الوزن والتدخين ونمط الحياة بصفه عامة

الفاكهة والخضراوات :

يعتبر اكل الفواكه والخضراوات من الامور المهمة في منع ظهور السرطان لذا ينصح الكثير من الاطباء بتناول الفواكة والخضراوات عدة مرات يوميا الا ان تحديد الكمية التي تقي من السرطان تظل غير معروفه،بعض الاشخاص يعتقد ان استبدال اكل الخضراوات والفواكة باخذ الفيتامينات علي هيئة دواء قد يعادل نفس التاثير في منح السرطان الا ان هذا الاعتقاد خاطيء،كما يوجد في بعض الخضراوات مادة هامة في منع السرطان وهي فلافونويد وهذه المادة موجودة في البصل والتفاح.

العادات الغذائية

الطماطم:

تحتوي الطماطم علي مركب ضد الاكسدة يسمي ليكوبين وهذا المركب وجد انة يمنع تكاثر الخلايا السرطانية في انابيب الاختبار في التجارب المعملية ويحمي الليكوبين علي وجة الخصوص من سرطان البروستاتا والرئه والمعدة.

القرنبيط والكرنب:

والخضراوات الاخري من هذه العائلة مثل البروكسل والبروكلي،تحتوي علي العديد من المواد مثل اندول 3 كاربينول ،وتعطل هذه المواد نمو السرطان في انابيب الاختبار بالتجارب المعملية وقد وجد ان الاشخاص الذين ياكلون هذه الانواع من الخضراوات اقل تعرضا للاصابة بسرطان المثانة .

اللحوم:

الاكلات المصنع من اللحوم مثل الهامبورجر والهوت دوج تحتوي علي النيترات والنيتريت وهذه المواد تتحول الي مواد مسرطنة الا ان هذا التحول من الممكن منعه بالفيتامينات ومضادات الاكسدة.

الاسماك:

اكلوا السمك بانتظام لديهم قابلية اقل لسرطان الفم والحلق والمعدة والقولون والمستقيم والبنكرياس والرئه والثدي والبروستاتا وقد يكون هذا بسبب احتواء الاسماك علي الاحماض الدهنية اوميجا 3 خصوصا سمك الماكريل.

القهوة:

منذ سنوات عديدة وجد الباحثون انة يوجد علاقة طردية بين استهلاك القهوة في بعض البلدان ونسبة حدوث سرطان البنكرياس،وبعد مراجعه العديد من الدراسات التي اجريت ما بين عامي 1981 و1993 وجدت ثمة علاقة بين كثرة شرب القهوة وزيادة الخطورة من سرطان البنكرياس وكذلك سرطان المثانة .

dietary-habits-and-cancer

السعرات الحرارية:

من المعروف علميا ان الاقلال الشديد من السعرات الحرارية لدي حيوانات التجارب تحد من فرصة ظهور السرطان،ويفترض العلماء ان هذه العلاقة قد تكون موجودة لدي الانسان ايضا ،وحيث انة من المستحيل تعريض الانسان للنقص الشديد من السعرات الحرارية لفترة طويلة لكي يقي نفسة من السرطان وتبقي هذه النتيجة العلمية في مجال الاهتمام الاكاديمي فقط.

الدهون:

تتناسب كمية الدهون المستهلكة تناسبا طرديا مع معدل حدوث سرطان المبايض بمعني انة كلما زاد استهلاك الدهون ارتفع معدل حدوث سرطان المبايض،وتشير الدراسات المبدئية ان خطورة سرطان المبيض تزيد مع زيادة الدهون المشبعه بالطعام والكوليسترول والدهون الحيوانية وتوضح دراسات اخري ان خطورة سرطان الرحم تزيد مع زيادة كمية الدهون بالطعام قد يرجع هذه الزيادة في سرطان الرحم الي زيادة وزن الجسم وتوجد علاقه ثابتة بين استهلاك الدهون من مصادر حيوانية وحدوث سرطان البروستاتا .

الدهون غير المشبعه :

المقصود بهذه الدهون ان بها ذرات كربون غير مشبعه يبالهيدروجين في اماكن عديدة ،عندما نتحدث عن الدهون غير المشبعه فلابد من الاشارة الي حامض لينوليك وهو حمض دهني موجود في الزيوت النباتية والمكسرات ولم تجد معظم الدراسات في الانسان علاقه بين السرطان واستهلاك الدهون غير المشبعه.

السكر:

بعضالدراسات المبدئية اشارت الي ان كثرة وجود السكر بالطعام يصاحبة زيادة في سرطان الحويصلة المرارية وليس معروفا هل هذا التاثير عن زيادة السكر في حد ذاتها ام عن زيادة الوزن.

الملح:

الدراسات المبدئية اشارت الي ان كثرة استهلاك الملح في الطعام تزيد معدل حدوث سرطان المعدة وثمة علاقة بين الاغذية المحفوظة بالتمليح وسرطان الراس والرقبة.

الثوم:    

يوجد عدة ادلة علي ان الثوم بما يحتوي من مركبات الكبريت العضوية لة تاثير فعالة في الوقاية من السرطان ،من ضمن 37 دراسة وصفية علي الشعوب المختلفة التي تستخدم الثوم بكميات مختلفة وجد ان الثوم لة تاثير ضد السرطان في 18 دراسة فقط ،وعلي وجة الاخص الثوم يقي من سرطان البروستاتا الا ان استخدام الثوم بكثرة قد يسبب بعض الاثار غير المرغوب بها مثل رائحه الثوم في الفم ومتاعب المعدة واسهال والاقلال من معدل البروتين والكالسيوم بالدم والتهاب بالجلد وازمة قلبية.

البطاطس المقلية:

dietary-habits-and-cancer

الاكريلاميد عبارة عن مادة كيميائية تتواجد في صورة صلبة او صورة سائلة وتستخدم هذه المادة في الصناعه مثل صناعه الورق والصباغات والبلاستيك ،هذه المادة تسبب السرطان في فئران التجارب ولذا فمن المحتمل ان تسبب للانسان ايضا ،فقد اظهرت الدراسات انة بتسخين الطعام لدرجات مرتفعه يمكن ان يتواجد الاكريلاميد في الطعامنووجد ان البطاطس المقلية والشيبسي تحتوي علي كمية من الاكريلاميد ،فقد اكتشف الباحثون في سبتمبر 2002 ان الحمض الاميني اسبارجين موجود في الخضراوات بكمية اكبر في البطاطس ويتحول الي الاكريلاميد عند قلي البطاطس.

الفول الصويا:

ان البروتين الموجود في فول الصويا يعتبر بروتين كامل وهو تماما كبروتين اللحم،ترجع فاعلية فول الصويا الي احتوائة علي مواد كيميائية طبيعية مثل الفيتات التي تساعد في هضم الكالسيوم والحديد ،ويوجد في فول الصويا بروتين يسمي السابونين الذي يحمي الحمض النووي من التغير الذي يسبق السرطان ،كما ان فول الصويا يحد من خطورة الاصابة بسرطان الثدي وسرطان القولون وسرطان الرئة .

شرب الكحول:

شرب الكحول يزيد من خطورة سرطان الفم والحلق والحنجرة وهذا التاثير اذا كان شرب الكحول يصاحبة التدخين ويوجد ارتباط قوي بين الافراط في شرب الكحول وسرطان الكبد