تشوه الحيوان المنوى

تشوه الحيوان المنوى
admin hala طب وصحة
ويكي حياتي :

يتم تكون الجنين عن طريق إختراق الحيوانات المنوية التي تخرج من الرجل للبويضة الموجودة في رحم المرأة ويتم هذا الاختراق عن طريق العلاقة الجنسية بين الرجل والمرأة .والحيوان المنوى يوجد في  السائل المنوى وهو أحد السوائل الموجودة في الجسم والذى يفرزمن عضو من أعضاء الجهاز التناسلى وهو الخصيتان .

يعتبر إصابة هذا الحيوان المنوى بأى تغيير يؤثر على طبيعته كالتشوه مثلا – موضوع المقال – يؤثر بشكل سلبى على عملية التلقيح وهى اختراق الحيوان المنوى للبويضة لتتم عملية الإنجاب .

مامعنى تشوه الحيوان المنوى

معنى تشوه الحيوان المنوى هو أن يطرأ عليه تغيير يغير من شكله الطبيعى فيصبح غير قادراً على عملية تلقيح البويضة ووجود هذه التشوهات يقلل من فرص وصول الحيوانات المنوية للبويضة وتقلل من نسب حدوث الحمل بالرغم  من أن هناك بعض الحالات يحدث فيها الحمل بوجود حيوانات منوية مشوهة ويكون الحمل بصورة طبيعية ولكن هذا لا يحدث بنسبة كبيرة .

أسباب تشوه الحيوان المنوى لدى الرجال

يأتى هذا التشوه للحيوان المنوى نتيجة لبعض العادات السيئة والسلبية  التي يقوم بها الرجال دون الشعور بمدى خطورتها على حيواناته المنوية وبالتالي على صحته الجنسية وهذه العادات مثل :-

1-التدخين وتناول المخدرات مثل “البانجو” و “الهيروين” وتناول الخمور والكحوليات بكثرة تصل إلى حد الإدمان .

2-التعرض المستمرللتلوث الكيميائى مثل التواجد في أماكن تنتشر في هوائها المبيدات الحشرة واستنشاقها من خلال الجهاز التنفسى .

3- درجة الحرارة المرتفعة المحيطة بالإنسان كالوقوف أمام أجهزة تصدر درجات حرارة عالية كالأفران.

4- ارتداء الملابس الداخلية  الضيقة بإستمرار.

5-ممارسة الرياضات العنيفة التي تنتج من ممارستها درجة حرارة عالية حول الخصيتين.

6- تناول الأدوية المنشطة والتي يستخدمها الرياضيون للحصول على عضلات مبنية في وقت قصير .

7- نقص فيتامين “ج” في جسم الرجل .

8-الإصابة بضغط الدم المرتفع والذى يفسد الأوعية الدموية الموجودة في القضيب فتقلل من درجة انتصابه.

9-الوزن الزائد أو ما يعرف ب”السمنة” مما تؤثر في عملية الجماع وأيضا ً انسداد الشرايين المصاحب للسمنة غالباً ما ينتج منه عدم الإنتصاب الكامل للقضيب.

10-إصابة الخصية بالدوالى .

11-أن تكون جينات المريض بها بعض الخلل الذى يؤثر بدوره على طبيعة ووظيفة الحيوان المنوى .

12- خلل في الهرمونات و عدم توازنها .

تشوه الحيوان المنوى

مكونات الحيوان المنوى

ييتكون الحيوان المنوى من ثلاثة مكونات أساسية وهو :-

الرأس : وهى لها شكل بيضاوى لكى يساعد على حركته بسهوله داخل الجهاز التناسلى للمرأة وهذه الرأس تحتوى على المادة الوراثية التي لها أهمية كبيرة في تكوين الجنين ,وبالرأس حويصلة يخرج منها كثير من الإنزيمات والتي تسهل على الحيوان المنوى عملية اختراق البويضة .

العنق : وهى منطقة الوسط في الحيوان المنوى والتي تربط أوله (منطقة الرأس)بنهايته(منطقة الذيل)ويوجد بداخل العنق الجهاز المسؤول عن حركة الحيوان المنوى .

الذيل :هو نهاية الحيوان المنوى ووظيفته هي المساعدة في حركة الحيوان المنوى وتوجيهه بإتجاه البويضة لكى يقترب منها إلى حد الإلتصاق بها ليقوم بعملية الاختراق وتلقيح البويضة .

وأكثر أشكال التشوهات انتشاراً تلك التي تحدث في منطقة الرأس حيث يحدث تغيير في شكلها فيكون حجمها أكبر من الحجم الطبيعى ويتحول شكله ليصبح غير مدبب أو أن يحدث العكس فيكون حجم الرأس لدى الحيوان المنوى صغيرة جداً أصغر من الحجم الطبيعى  أو أن يكون رأس الحيوان المنوى عبارة عن رأسين ،وكل هذه التغيرات بأشكالها المختلفة تعيق من قدرة الحيوان المنوى على إختراق البويضة ومن ثم تقلل من قدرته على إتمام عملية التخصيب بشكل سليم .

تكون فترة حياة الحيوان المنوى داخل الرحم “48 ساعة ” أو أقل حتى يستطيع الوصول إلى البويضة والقيام بعملية التخصيب ومن ثم حدوث عملية الحمل وينتج الرجل حوالى من

 (20 إلى 40 مليون) حيوان منوى في كل سم مكعب ولا يصل من كل هذا العدد الكبير من الحيوانات المنوية إلا حيوان منوى واحد أو اثنين على الأكثرلكى تتم عملية التخصيب .

علاج تشوهات الحيوانات المنوية لدى الرجال

مما سبق في هذا المقال يتبادر إلى أذهاننا أن طرق علاج تشوهات الحيوانات المنوية تكون بتجنب الممارسات الخاطئة التي ينتج عنها هذا التشوه وعلاج الأمراض أو الأسباب الداخلية التي تؤدى لتشوه الحيوانات المنوية .

فيجب على المصاب أن يتجنب الممارسات الخاطئة والتي تضر بصحة جسده بوجه عام كالتدخين وتناول الكحوليات والمخدرات والتي تصل إلى حد الإدمان .

ويجب عليه أيضاً الإبتعاد عن المناطق التي يحيط بها ملوثات كيميائية كالمبيدات الحشرية كما ذكرنا من قبل .

وأيضاً الابتعاد وعدم تعرض منطقة الحوض بالأخص لدرجات الحرارة المرتفعة عن الطبيعى مثل التواجد مباشرة أمام الأفران .

اللجوء فوراًللطبيب المعالج لكى يتمكن المصاب من علاج الدواللى التي تصيب الخصيتين .

وعلينا أن نعى جيداً أن تشوهات الحيوانات المنوية ليست في حد ذاتها مرض أو خلل عند الرجل ولكن عند ارتفاع هذه النسبة عن نسبة معينة هذا هو ما يؤدى إلى ما ذكرناه من نتائج تعطى فرصة لهذه التشوهات بأن تؤثر تأثيراً سلبياً على الحيوانات المنوية وعلى عملية التخصيب .

فالرجل الطبيعى السليم لا تزيد نسبة التشوهات في حيواناته المنوية عن نسبة (40%) ويحتوى السائل المنوى لديه على حيوانات منوية سليمة دون تشوه بنسبة (60%) .

فالحيوانات المنوية السليمة هي الأكثر قدرة على عملية إختراق جدار البويضة ومن ثم هي الأكثر قدرة على عملية التلقيح وبالرغم من أن تشوهات الحيوانات المنوية تتسبب في قلة قدرة الحيوان المنوى على إختراق البويضة إلا أنه فى بعض الأحيان قد تصل بعض الحيوانات المنوية إلى البويضة ولكن تفقد قدرتها على عملية التخصيب ، لذلك فإن كثرة نسبة الحيوانات المنوية المشوهة تؤدى إلى صعوبة في حدوث الإنجاب .

وفى بعض الحالات والتي يصعب فيها علاج هذه التشوهات خاصة إذا كان الرجل المصاب سنه كبير أو فقد الأطباء القدرة على إيجاد طريقة لعلاج هذه التشوهات ففي ذلك الوقت يلجأ الزوجان إلى العمليات التي تؤدى لحدوث الحمل ومن ثم الإنجاب مثل عمليات التلقيح الصناعى وعمليات أطفال الأنابيب وعمليات الحقن المجهرى .

ويجب على الرجل بوجه عام الحفاظ على صحته عن طريق البعد عن الممارسات الخاطئة كالتدخين وتناول الكحوليات وتعاطى المخدرات والتي ينتج عنها تدهور في صحته بشكل عام وفى ممارسته للحياه الزوجية بشكل خاص .

الكلمات المفتاحية : #الحيوان المنوي #تشوه #تشوهات