اضرار غسيل الاذن

اضرار غسيل الاذن
Zena العناية بالذات
ويكي حياتي :

يعد الالام التي تسيب الاذن من أكثر الالام صعوبة على الانسان، لكون الاذن احدى الاعضاء الداخلية بالجسم و لا يتسطيع الانسان أن يعلم ما هي المشاكل التي تتسبب فيها لعلاجها. و بالتالي يقوم الشخص بعدة عوامل كثيرة للتخلص من تلك الالام التي يعاني منه في منطقة الاذن. حيث يستخدم العديد من الغسول الخاص بالاذن و القطرات، و لكن للاسف قد يكون تلك الغسول مضر للاذن و يتسبب في العديد من المشاكل المختلفة و التي قد تزيد الامر سوءا.

تعرف اكثر على عضو الاذن:-

تعرفي على اضرار غسيل الاذن

يعتبر عضو الاذن هو العضو الاساسي للسمع عند الانسان. و تنقسم الاذن إلى قسمين، الاذن الخارجية و الاذن الداخلية. و تتكون منطقة الاذن الخارجية من كل من صيوان كبير و الذي يعتبر من الاساسيات و التي تعمل على تجميع الموجات الصوتية و ذلك ليتم ادخال تلك الموجات للاذن الوسطى، ( و التي تعد الجزء الثاني للاذن ) حيث يتم ادخالها عبر الغشاء الطبلي. أما عن الاذن الداخلية فعي عبارة عن تجويف موجود في العظم الصدغي، حيث يحتوي على كل من المطرقة و السندان و الركاب.

و يكون الدور الاساسي للاذن الوسطى هو نقل تلك الذبذبات الناتج من الغشاء الطبلي و يتم ادخالها الى الاذن الداخلية. حيث أن الاذن الداخلية تعتبر الجزء الاخير من تجويف الاذن. و تتكون الاذن الداخلية من منظومة من الانفاق الكثيرة و المعقدة و الموجودة في داخل الغلاف العظمي.

و تعتبر الاذن من الاعضاء المهمة في الجسم و التي تعمل على حفظ التوازن الخاص بالجسم و ادراك وضعية الجسم و هذا بجانب المهمة الاساسية للاذن و هي السمع.

ما هي الاضرار التي قد يتسبب بها غسيل الاذن:-

تعرفي على اضرار غسيل الاذن

قد يتسبب غسيل الاذن العديد من الاضرار، و ذلك لكون الاذن يحتوي الجزء الخارجي منها على العديد من الغدد العرقية و الشعر. حيث أنه يوجد بعض الغدد العرقية المتحورة و التي تعمل على افراز مادة الصمغ و التي تعبر من المواد الاساسية في حماية الاذن. حيث أن مادة الصمغ أو الصماغ تعمل على حماية الاذن من دخول اي جسم غريب اليها مثل الحشررات و الاتربة و الغبار و اي نوع من المواد الضارة، حيث أنها تقوم على منع تلك المواد للدخول الى منطقة الاذن الداخلية.

الكثير منا يعتقد بان المادة الشمعية و الموجودة في منطقة الاذن، هي عبارة عن مادة مضرة لهذه المنطقة و يجب ان يتم التخلص منها على الفور. حيث أن البعض يحاول ان يتخلص منها بواسطة المياه بكمية قليلة عليها، و لكن يعد ذلك اشد ضراراً على الاذن لكون الاذن تقوم بتنظيف نفسها بنفسها. كما أن مادة الشمع الموجودة به غير مضرة على الاطلاق إلا اذا زادت عن المعدل الطبيعي و التي يجب أن تكون فيه، فبالتالي تتسبب في بعض الالام التي تتعرض لها الاذن و الالتهابات في الاذن الداخلية و الوسطى.

حيث أنه عندما يتم الحاجة الى عمل غسيل الى الاذن، يجب أولاً أن يتم الذهاب الى الطبيب الخاص بالاذن، و ذلك لكون الطبيب يتوفر لديه العديد من المعدات و الاجهزة اللازمة التي لا تضر تلك المنطقة. و لكن للاسف في بعض الاحيان قد يقوم بعمل غسيل للاذن بعض من الممرضين أو الممارسين لتلك العملية و التي يتسببوا في العديد  من الاضرار الشخصية. حيث أنه قد يقومون بالغسيل الخاطء للاذن مما يعمل على ذهاب مادة الشمع الى منطقة الاذن الداخلية، و من ثم يتم تحويل تلك المادة الى عجينة تتسبب في الكثير من الالام لهذا الشخص مثل تعرضه للحكة الشديدة. كما أن غسيل الاذن بواسطة المياه قد يتسبب في انسداد الاذن على الاطلاق و فقد الجسم لتوازنه الطبيعي.

و ذلك لكون غسيل الاذن بكميات كبيرة من المياه قد يتسبب في لصق تلك المادة الشمعية في الجدار الداخلي للاذن الامر الذي يفقد قدرة الاذن على من التخلص منها و طردها خارج الاذن، و من ثم تتجمع تلك المادة فوق بعضها البعض و تتسبب في انسداد تلك المجرى.

كما انه من الممكن أن يحدث في بعض الحالات الاخرى عند غسيل الاذن بالمياه بشكل خاطئ، تدفق المياه بقوة كبيرة الى الاذن أو من الممكن أن يتم توجيه تلك المياه الى غشاء الطبلة و بشكل مباشر، الامر الذي قد يؤدي الى حدوث ثقب في الطبلة أو الاصابة ببعض الالتهابات فيه. كما أنه يمنع تماماً غسيل الاذن بواسطة المياه عند حدوث اي نوع من الالتهابات الفطرية عند الطبلة الداخلية للاذن أو عند حدوث اي ثقب بالاذن. فبالتالي يقوم الطبيب المختص بشفط الاوساخ بدون اي ادخال المياه في الاذن.

كيف يتم اخراج تلك المياه من الاذن:-

تعرفي على اضرار غسيل الاذن

يوجد العديد من الطرق المختلفة و التي تعمل على اخراج المياه التي تم دخولها الى الاذن، و تلك الطرق هي كلاتي:-

  • استخدام الثوم مع زيت الزيتون لخروج تلك المياه من الاذن، و ياتي اهمية ذلك في كون الثوم من اهم العوامل الطبيعية في خروج الماء من الاذن، كما أنه يتميز بالعديد من الخصائص الاخرى و هي تخليص الاذن من اي نوع من البكتريا و الجراثيم التي قد يصيبها مما يعمل على منع حدوث اي التهابات قد تحدث في منطقة الاذن. و يمكنك فعل هذا عن طريق طحن بعض من فصوص الثوم، و من ثم يتم خلطها بزيت الزيتون ثم تقومي بوضع من ثلاثة الى اربع قطرات في منطقة الاذن. و تتركي الخليط لمدة قصيرة و من ثم ثقوم بميل الراس حتى يتم اخراج المياه و الخليط من الاذن. يمكنك استخدام زيت الزيتون بمفرده بدون اي اضافة اخرى.
  • الكحول و الخل في تخليص الاذن من المياه الزائدة فيها، و ذلك لكون الخل يتميز بالخصائص القوية في تخليص الاذن من الجراثيم، حيث أنه فعال في قتل الجراثيم نهائياً. و لكن الكحول يعتبر من افضل المكونات التي تعمل على تجفيف المياه الموجودة بالاذن.
  • القيام بمضغ بعض اللبان أو الطعام المختلف، و تعتبر تلك الطريقة مفيدة لتحريك المياه من داخل الاذن الى خارجها، و ذلك عبر القناة السمعية الموجودة بالاذن. كما ان تلك الطريقة قد تساعد على اخراج المياه تماما من الاذن.
  • يمكنك أن تقومي باغلاق الفم تماماً و من ثم اغلاق الانف ايضا باستخدام الاصابع و ذلك لمحاولة ضغط الهواء، حيث أن تلك العملية سوف يشعر الانسان بوجود ضغط في الاذن مما يعمل على تحريك المياه و اخراجها.
  • يمكنك ايضا استنشاق البخار و ذلك لكون البخار مفيد في فتح القناة السمعية في منطقة الاذن، و ذلك قد يتسبب في اخراج المياه من الاذن. و يمكنك فعل هذا عن طريق وضع الراس بالقرب من اي وعاء كبير مليء بالمياه الساخن، و من ثم يتم تغطية الراس عن طريق منشفة و لمدة ما بين خمس لعشرة دقائق، بعد ذلك يتم إمالة الراس حتى يتم خروج المياه من الاذن.
  • يمكنك ايضا استخدام مجفف الشعر و ذلك عن طريق سحب صيوان الاذن و ذلك لجهة معينة ثم يتم تسليط المجفف على تلك المنطقة و بدرجة حرارة مناسبة و على مسافة قريبة و غير مؤذية بنفس الوقت. و تلك العملية سوف تقوم بتحويل المياه الى بخار في فترة قليلة جدا.