هدايا عيد رأس السنة -عيد الميلاد المجيد 2018

هدايا عيد رأس السنة -عيد الميلاد المجيد 2018
ويكي حياتي :

هدايا عيد رأس السنة 2018- الميلاد المجيد 2018

 

هدايا عيد رأس الميلاد ما هو إلا يعبر عنه بمعني أنه يعبر عن الفرح والسرور والبهجة، فكلمة العيد بمفرها تعبر عن مصدر للسعادة والبهجة، فجميع الناس أيا كانوا صغارا أو حتي كبارا ذكورا كانوا أو إناثا  تنتظرون هذا اليوم بفارغ الصبر حتي يقضوا هذا العيد مع أسرهم  وكذلك الأقرباء الذين قد لا يرونهم ألا كل عيد تقريبا أو في المناسبات فيرون كل ما هو حبيب داخل العائلة فالعيد يقرب من لا يرون بعضهم طوال السنة، وخاصة وأن ظروف الحياة قد أبعدة الناس عن بعضهم ولا يرونهم ألا كل فترة بعيدة ، أو يقضون العيد مع أصحابهم الذين يحبون أن يقضوا جميع أوقاتهم معهم وخاصة الحلوه منها،ومنهم من يحب أن يقضي وقت العيد مع جيرانهم ،فالعيد معناه لم كل الأحبة في مكان واحد وتحت سقف واحد يجتمع كل العائلة والأحبة والجيران كل هذا في مكان واحد مع تعارف كل منهم إذا كان لم يكن يعرف الأخر،فإذا ذكر العيد هذا يعني أنه وجود هدايا والملونة بالكثير من الألوان السلوفان اللامعة ببريقها وألوانها المتنوعة المختلفة من الأحمر والأخضر والأزرق و الفوشيا والبنك والأصفر والكثير من الألوان الجذابة و الأمعه وخاصة مع وجود الأشرطة المستخدمة في ربط علب الهدايا والتي تعطيها الجمال المضاعف ومع وجود الفضول

في معرفة ما بداخل الهدايا التي قد تصل إلي الفضول.




فهدايا عيد رأس الميلاد صانعة للبهجة للمنزل أو حتي أي مكان تكون موجودة فيه،وخاصة الأطفال منا فإنهم لا يستطيعون نسيان ذكريات محفورة بكل سعادة وبهجة في قلوبهم وذكرياتهم ،فهذه الذكريات تكون راسخة في قلوبهم ولا يستطيعون نسيانها بسهوله حتي عندما يكبرون يلمون أحفادهم ويحكون لهم عن ذكرياتهم الجميلة التي كانوا يفعلونها أثناء العيد وتقديم الهدايا لهم من أسرهم وجيرانهم وأصحابه وكل الصور التي كانوا يرونها أثناء صغرهم يصورونها لأولادهم أو حتي أحفادهم .

 

-هدايا بابا نويل:

أما التحدث عن هدايا عيد الميلاد فالأمر لا يخلو من ذكر البابا نويل الذي تصور في ذهن الكثير من الأطفال في صغرهم البابا النويل أو بمعنا أدق القس بابا نويل والذي يتميز زيه باللون الأحمر وفي أطراف زيه اللون الأبيض كما يمتاز لون بشرته بالبياض مع وجود الشيب في شعره ولحيته وشنبة ،كما أن له ضحكة مميزه عن غيرة من الضحكات فكل هذا متصور في أذهاننا وإنعكاس صورته هذه في حالة ذكر فقط البابا نويل الذي يعطي ويقدم الهدايا والتي تكون في الشوال أو الكيس الكبير الذي يمتاز بلونه الأحمر المليء بالهدايا المتنوعة والمختلة والمتنوعة،مع وجود العربة المجرورة بالحيوان الغزال التي يكون أعدادهم أربعة ثنان في الأمام و أثنان في الخلف يقومون بجر العربة بأقصي سرعة فكل هذا مخزن في أذهاننا وورثناه جيل بعد جيل ونحن سف نقوم بتعليمة لأبنائنا لان هذه الأفكار عند تذكرها تبعث الأبتسامة والشعور الغامر بالسعادة لقاء تذكر هذه الذكريات الجميلة التي سوف تظل في ذكري طوال الأبد.

فينتظر الأطفال هدايا بابا نويل التي يظلوا ينتظرون قدومها طوال السنة كلها وأحلامهم وخيالهم يظل يطير في السماء ويحلق بعيدا،وقصة البابا نويل من القصص الخيالية التي قد لاقت رواجا كبيرا وتعلقا بالذهان  لا مثيل له ليس الصغار فقط بل الكبار أيضا ومن المعروف لدي الكبار أن هذه القصة ما هي إلا خيال وليست تبت بصلة إلي أرض الواقع ولكن الصغار في السن في كل عيد ميلاد ينتظرون خروج البابا نويل من فوه المدفئة ليقدم لهم الهدايا التي يرغبون ويتمنون طوال السنه أن يتلقوها منه ،ويقومون بالإستيقاظ في الصباح الباكر ويقومون بتفتيش والبحث في  المنزل وخاصة في الصالة أو الغرفة التي تكون فيها شجرة الكريسماس موجوة ومزينه بالكور الملونه بالكثير من الألوان الجميلة والكثير من أدوات الزينة المخصصة لتزين شجرة الكريسماس

حيث توجد الشجرة وتحتها الكثير من الهدايا المتنوعة المغلفة بالأوان الجميلة والمغرية والتي تثير غريزة الفضول لدي الأطفال بشكل خاص ،حيث يقوموا الأطفال في صباح العيد بالذهاب مباشرة إلي الهدايا وفتحها والفرح بالهدايا المنتظرة من زمن بعيد والتي كانوا يتشوقون لرأيتها بفارغ الصبر،لذلك كان علي الأباء التجهيز للهدايا التي سوف يقدمونها لأبنائهم قبلها بزمن حتي يضمنوا عندما يحين وقت العيد تكون الهدية في مكانها حتي يشاهدوا الفرحة التي تغمر أطفالهم عندما يرون الهدايا التي قدمت لهم.

-مظاهر الأحتفال بالعيد الميلاد المجيد 2018

 

هناك الكثير من مظاهر الأحتفال بالعيد الميلاد فهناك من يفضل أن يقضي عيد الميلاد مع إسرته والتي قد تكون مكونه من الأب والأم و الأخوه والأخوات وقد يكون هناك الزوج أو الزوجة علي حسب الشخص أما لو كان هناك أطفال فأنهم أكثر الناس التي يشعرون بحلاوة العيد ،ففي هذه الأجواء العائلية تقوموا العائلة بشراء الزينة الخاصة بالعيد الميلاد ،ويقوموا بتزيين كل جزء من المنزل حتي يعبر كل جزء وركن المنزل بقدوم العيد،كما أن العائلة تقوم بالطهي في هذا الوقت مع بعضهم البعض وعمل المخبوزرات التي تكون مشهورة في العيد وكذلك بخبز البسكويت التي تكون علي هيئة بابا نويل لانه يكون رمز للعيد الميلاد،كما لا يمكن نسيان شجرة الكريسماس التي تكون مزا أيضا للعيد حيث أن شجرت الكريسماس يتم قطعها من الأشجار الطبيعية المزروعة ،كما أن هناك من اشجار الكريسماس غير طبيعية أي غير مزرعة أي انها تكون مكونه من البلاستيك ،ويتم شراء الزينه التي تكون خاصة بها من الكور الملونه من اللون الفضي والذهبي والأحمر و الاخضر والأصفر فغيرها من الألوان المختلفة والمتنوعة،كما ان هناك الكثير من الزينه والمتنوعة وكذلك الوانها تكون كثيرة ومتنوعة حتي تضفي البهجة والجمال عندما ينظر إليها أحد أيا كان وعند رؤيتها يشعر ببهجة عيد الميلاد كما أن هناك من يحب أن يقضي عد  الميلاد مع أصدقائه القربين له لتقضية وقت ممتع معهم والعيش معهم أجواء عيد الميلاد بكل فرحته وسرورة .

كما أن من مظاهر الأحتفال بعيد الميلاد في المناطق التي تكون منخفضة درجات الحاره التي تكون درجات الحراره تحت الصفر والتي تكون فيها مناطقها مغطاه بالجليد ،حيث من المشهور في مناطق صنع رجل الثلج الذي يتم صناعة من الجليد،وذلك بعمل كورتان كبيرتان نوعا ما وتكون حداهما أكبر من اللاخري ،ووضع الكوره الكبيرة في الأسفل ووضع الكوره الصغيرة مقارنة بالأولي لتكون هذه الرأس و الكوره التي في الاسفل ولكبيرة تكون تشكل الجسد ،كما يمكن وضع قطعتان من الخشب لتمثل اليدان ،كما من المشهور أيضا في تزيين رجل الثلج حيث أنه يوضع فوق رأس رجل الثلج قبعة سوداء في الغالب ،كما أن لتمثيل الأنف تكون عبارة عن جزرة ،الشال  الذي يكون من الصوف الذي يكون علي رقبة رجل الثلج ،فكل هذا ليكون رجل الثلج مثل الرجل الحقيقي كما أنه يعطي الشعور عند رؤية بشعور بهجة العيد.

كما أن الشوارع في العيد تكون مختلفة عن أي وقت أخر،حيث يتم وضع الزينه وعمل شاشات عرض كبيرة حتي يكون في أخر الدقائق لليلة العيد لقيام جميع الناس بالعد التنازلي بقدوم العيد.