أسباب كثرة التبول وعلاجه

أسباب كثرة التبول وعلاجه
Sara طب وصحة
ويكي حياتي :

أسباب كثرة التبول وعلاجه


أسباب كثرة التبول

 

إن عملية التبول طبيعية عند أي إنسان يقوم بها أكثر من مرة في اليوم، والمعدل الطبيعي من أربعة إلى ستة مرات في اليوم، وعندما يكثر الذهاب إلى الحمام أو يشعر الإنسان بآلام كثيرة عند التبول عليه زيارة الطبيب؛ ليشخص الحالة وليعرف السبب، ويسبب كثرة التبول أرق وصعوبة في النوم بسبب الاستيقاظ أكثر من مرة في الليل لإخراج ذلك الماء، ويقوم الجهاز البولي بتنقية المياه الداخلة للجسم للاستفادة منها، وما يزيد عن حاجة الجسم من معادن و أملاح وجلكوز يخرج من الجسد في صورة بول، وعلى الشخص الذى يلاحظ كثرة دخوله للحمام أن يتابع لون البول، ويسجل ما يتناول قبله، وما عدد المرات التي يدخل فيها إلى الحمام، وإذا كان هناك أعراض أو الآم اثناء إخراج البول؛ لان كل ذلك سيساعد الطبيب على تشخيص الحالة، ومعرفة العلاج المناسب، وهناك العديد من الأسباب التي تدفع الإنسان إلى التبول بكثرة ومنها:

  • الإصابة بمرض السكر من أكثر الأمراض التي تصاحبها كثرة البول لإخراج الجلوكوز الزائد في الجسد في صورة بول.
  • تناول المياه قبل النوم.
  • تضخم البروستاتا عند الرجال وذلك مع تقدم السن فتقوم بالضغط على المثانة.
  • في فترة الحمل وبشكل خاص في الفترات الأولى من الحمل حيث يكبر حجم الرحم فتضغط على المثانة أيضا.
  • حدوث التهابات نتيجة تناول الكثير من التوابل في الأطعمة.
  • تناول الكثير من المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين كالقهوة والنسكافيه والمواد المنبهة.
  • وعندما يصاب الإنسان بالسرطان في المثانة يصعب عليه التحكم في البول والسيطرة على الذات في تقليل عدد مرات الذهاب الى الحمام.
  • تناول أدوية ضغط الدم، والجليكوسيدات القلبية، والليثيوم، والفينيتوين، وبروبوكسيفين، وديميكلوسيكلين، وميثوكسى فلوران تكثر من البول لدي المريض.
  • الإصابة بأمراض عصبية تتلف الأعصاب المتحكمة في المثانة وتظهر مشاكل في وظائفها فيكون الشخص بحاجة للذهاب إلى الحمام بشكل متكرر.
  • قد يكون الأمر متوارث وأحد أفراد العائلة عانى من قبل من نفس المشكلة.
  • كثرة تناول الخمور والمواد الكحولية.
  • ارتفاع حرارة المسالك البولية والمثانة.

وهناك تبول يزيد فترة المساء والنوم، ويسمى التبول الليلي وله ثلاث أنواع وهم:

  • البوال: نتيجة السكر الكاذب ويكون في ظروف طارئة، ويعود الدم كما هو، وقد يكون نتيجة الإصابة بمرض السكر، أو سكر الحمل، أو نتيجة تناول الكثير من السوائل.
  • البوال الليلي: ويكون نتيجة اضطرابات النوم أو تناول الأدوية كدواء ضغط الدم، أو نتيجة تناول مشروبات تحتوي على مادة الكافيين، أو الكحول، أو نتيجة الإفراط في تناول فيتامين د.
  • انخفاض سعة المثانة الليلة: والسبب يعود إلى الإصابة بسرطان المثانة، أو التهاب المثانة، أو انسداد المثانة، أو التهاب المثانة الخلالي.
  • وأخر نوع هو التبول الليلي المختلط: وينتج عن أخر نوعين معا، وهما البوال الليلي، وانخفاض سعة المثانة.

هناك علاج لكل سبب من أسباب كثرة التبول سيتم ذكرهم بالتفصيل، ومنها متابعة مريض السكر مع طبيب لضبط نسبة السكر للدم، ويمكن تناول إحدى الأعشاب أو الوصفات الكثيرة التي تقلل من البول، وممارسة الرياضة باستمرار وبشكل خاص المسؤولة عن تقوية عضلات أسفل الحوض، وأيضا رفع الساقين، وارتداء الجورب الضاغط.

 كما ذكرنا أن عملية التبول تساعد الإنسان على التخلص من الاملاح والمعادن والماء الزائد عن حاجة الجسم، ويعاني الكثير من الأفراد من كثرة التبول سواء من الرجال أو النساء، فالمعدل الطبيعي للتبول كما ذكرنا يكون يوميا من أربعة إلى ستة مرات في اليوم، وبالطبع يتوقف ذلك على عدد مرات الذهاب إلى الحمام وكمية البول المخرج، وكثرة التبول يكون له العديد من الأسباب التي تم ذكرها في بداية حديثنا، ويكون الأمر محرجا في فترات العمل، أو عند وجود الضيوف في منزلك فتتركهم أكثر من مرة لدخول الحمام.

هناك الكثير من الأدوية والطرق العلاجية المختلفة التي يمكن أن تقوم بها فتساعدك على التخلص من كثرة التبول، ولكن ينصح دائما باستشارة الطبيب ليحدد لك الأمر إذا كان طبيعي أم ماذا؟! حيث أن تناول بعض الادوية يؤدى للإكثار من التبول، والطبيب سيخبرك بأي تلك الطرق مناسبة لك، والآن سنذكر الوصفات والطرق المختلفة التي يمكن القيام بها في المنزل وهي:

  • يمكن القيام بالتمارين الرياضة؛ فالرياضة لها تأثير قوى جدا وفعال، ومفيدة لجميع أجزاء الجسم، ويمكن التركيز على التمارين التي تقوى عضلة المثانة، كتمارين كيجل التي تقوى قاع الحوض لدى الرجال والنساء، وهي تمارين سهلة جدا والأطباء أشادوا بفاعليتها.
  • تناول السبانخ المسلوقة في وجبة العشاء ليلا لها فاعلية كبيرة على التقليل من التبول وعدم الاستيقاظ ليلا، ويفضل عدم شرب المياه قبل النوم، والحصول على قيلولة في وقت الظهر.
  • بالنسبة للأطعمة فعلينا الابتعاد عن تناول الأطعمة المليئة بالتوابل، وكذلك التقليل من اللحوم الحمراء والخبز والأطعمة المخمرة والشوكولاتة، وفى المقابل نكثر من تناول الأطعمة التي بها ألياف كالكرز والموز والبطاطا الحلوة والتفاح والفاصوليا والتوت…..
  • حبوب السمسم مفيدة أيضا كثيرا في علاج تلك المشكلة؛ حيث تحتوي على الكثير من المعادن والفيتامينات ومضادات الأكسدة.
  • معجون قشرة الرومان من الوصفات الرائعة أيضا، حيث نقوم بوضع مسحوق قشرة الرمان مع القليل من الماء ونقلب حتى يصير معجون، ويتناول منه مرتين يوميا.
  • عشبة عنب الدب لها تأثير فعال جدا؛ حيث أنها تعالج التهاب المسالك البولية وكثرة التبول، حيث يمكن أن تشرب وذلك بغليها في ماء وتشرب يوميا حتى الشعور بالتحسن، ولكن على النساء الحوامل الحذر الشديد من تلك الوصفة فهي غير صالحة لهم.
  • التوت البري أيضا يستخدم في علاج كثرة التبول؛ حيث أنه يحتوي على مضادات للجراثيم، لذلك يستخدم في علاج التهابات المسالك البولية، ويتناول كعصير، ويفضل العصير الطبيعي وليس المعلبات لاحتوائها على مواد حافظة.
  • بذور اليقطين تستخدم في علاج وتحسين صحة البروستاتا والمثانة؛ لفاعليتها حيث تحتوي على أحماض دهنية، وتغلى تلك الحبوب في كوب ماء وتشرب يوميا.
  • نبتة البوكو وتستخدم أيضا في علاج التهابات المسالك البولية، حيث يتم عليها وتصفية المشروب وتناوله، ويمكن أيضا إضافته للشاي وتناوله بعد الغلي كمشروب.
  • ومن الأعشاب الصينية المعروفة أيضا في علاج كثروة التبول عشبة الخولنجان، حيث يغلى ويحلى بالعسل ويشرب يوميا إلى الشعور بالتحسن.
  • هناك وصفة تتكون من مسحوق بذور الحلبة والزنجبيل الجاف والكمون ومحلول الماء وتشرب مرتين يوميا.

كما أنه يجب الذهاب للطبيب لمعرفة وتشخيص الحالة وإعطاءها العلاج المناسب لها، وهناك أدوية تتناول تحت إشراف الطبيب مثل:

  • فوروسيميد ويوميتاتيد هي أدوية تستخدم في تنظيم عملية البول.
  • ديسموبريسين وهي تساعد الكلى على انتاج كميات بول أقل.
  • الأدوية المضادة للكولين تحد من فرط نشاط المثانة.
  • علاج السكر بالأنسولين وضبطه في الدم للتقليل من الاستيقاظ ليلا.
  • إذا كان السبب الصعوبة في التنفس اثناء النوم فيعرض على أخصائي اضطرابات النوم أو متخصص في أمراض الرئة.