فوائد تناول العسل النحل على الريق

فوائد تناول العسل النحل على الريق
admin hala طب وصحة
ويكي حياتي :

يعد عسل النحل واحدا من أفضل المكونات الطبيعية لجسم الإنسان، لما يتسم به من العديد من الفوائد والمنافع الهامة نظرا لإحتوائه على كميات كبيرة من الفيتامينات والمعادن وغيرها من المصادر الغذائية الأخرى التى يتضمنها، والتى تعمل على إمداد الجسم بالطاقة التى يحتاجها ، ولعسل النحل العديد من الفوائد فى حالة تناوله على الريق ، والتى سنتطرق اليها تفصيليلا من خلال المقالة التالية.

أهم فوائد تناول عسل النحل على الريق:

تختلف الأوقات التى يتناول فيها الأشخاص عسل النحل، فالبعض قد يلجأ لتناوله قبل الخلود للنوم والبعض الأخر قد يلجأ لتناوله فى الساعات الباكرة من الصباح ، والبعض يتناوله على الريق، ولكل وقت من هذه الأوقات منافعه وأوجه الإستفادة الكبيرة التى يحققها لجسم الإنسان وللصحة العامة له، واليوم نتوجه بالحديث عن أهم فوائدة فى حالة تناوله على الريق، والتى تتمثل فى الآتى :

أولا : يساعد تناوله على الريق فى التقليل من وزن الجسم، نظرا لأن السكر الذى يتضمنه يعتبر طبيعى وغير مصنع وبالتالى له يكون له أى تأثير على زيادة الوزن، بل أنه يعمل على الحد من حالات السمنة الزائدة التى يتعرض الكثير من الأشخاص للإصابة بها، كما أنه يعتبر من العوامل الأساسية والهامة لوجود السعرات الحرارية فى جسم الإنسان، ويقى الجسم من شر التأثيرات السلبية التى قد يتعرض لها نتيجة تراكم السكر بنسبة  كبيرة داخل الجسم.

ثانيا : يساعد العسل على تنظيم وترتيب النشاط الخاص بجسم الإنسان ويعمل على تحسين وظائفه بصورة كبيرة، كما انه يعمل على رفع كفاءة الجهاز الهضمى بالشكل الذى يضمن قيامه بالوظائف الخاصة به على النحو الأمثل، كما أنه يعمل على تطهير الأمعاء والمعدة، ويحد من تراكم الأحماض فى المعدة التى لها الكثير من التأثيرات السلبية على الصحة العامة للجسم.

ثالثا : يعمل على تقوية الجهاز المناعى لجسم الإنسان وحمايته، وبالتالى يكون أكثر قدرة على مقاومة الميكروبات والبكتيريا التى قد يتعرض لها بين الحين والاخر تأثرا بالعديد من العوامل والأسباب المسئولة عن ذلك، حيث يعتبر العسل من المواد الغنية بالإنزيمات والمعادن التى من شأنها تعمل على وقاية الجسم من تلك البكتيريا.

رابعا : يساعد فى الوقاية من الإصابة بالأمراض السرطانية، نظرا لإحتوائه على نسبة كبيرة من مضادات الإكسدة.

خامسا : يعتبر عاملا أساسيا للحد من الحساسية الموجودة فى جسم الإنسان، وبخاصة الحساسية الجلدية التى يتعرض الكثير من الأشخاص للإصابة بها فى فصل الربيع.

سادسا : إن تناول عسل النحل خلال الساعات الأولى من الصباح وعلى الريق ، يعمل على إمداد الجسم بالطاقة اللازمة التى تساعده على القيام بمهامه ووظائفه المكلف بها على النحو الأمثل ودون الشعور بالتعب والإرهاق على مدار ساعات العمل، وبخاصة أن المجهود البدنى والذهنى والجسمانى يعمل على خفض مستويات السكر فى الدم وبالتالى الشعور بالإرهاق والتعب الشديد نتيجة بذل المجهود.

سابعا : يعتبر عاملا فعالا للتخلص من بعض المشكلات التى قد تصيب الجهاز التنفسى والتى يأتى على رأسها أمراض إلتهابات الحلق وغيرها من الأمراض الأخرى، كما أنه يعمل على مقاومة السعال الشديد الذى يتعرض له قطاع كبير من الأشخاص بسبب نزلات البرد الحادة تأثرا بالتغيرات الكبيرة التى تطرأ على الأحوال الجوية وبخاصة فى فصل الشتاء.

ثامنا : يساعد فى تخليص جسم الإنسان من السموم التى قد تتواجد به، والتى من شأنها تتسبب فى إصابه الجسم بالعديد من الأمراض التى قد تنقل له ، فالعسل يحتوى على أحد الأحماض الشهيرة وهو حمض الستريك الذى يعمل على تحفيز قدرة وكفاءة الكبد لتسهيل عمله المكلف به فى التخلص من كافة أنواع السموم المختلفة التى قد تتراكم فى جسم الإنسان.

تاسعا : يساعد فى الحفاظ على صحة الإنسان بصورة كاملة، ويعتبر واحدا من المرطبات الجيدة للجسم ، كما أنه يعتبر عاملا أساسيا للحد من مشاكل القلب والأوعية الدموية، كما انه يعمل على تقليل نسبة الكولسترول فى الجسم وبالتالى فهو علاجا فعالا للتخلص من مشاكل القلب المزمنة، ولذلك ينصح بتناوله بصورة مستمرة ودائمة للأشخاص ممن يعانون من أمراض القلب ، نظرا لأهميته الكبيرة وفوائده العديدة فى هذه الحالة.

كما يساعد العسل أيضا فى الحفاظ على صحة الجلد والبشرة، حيث يحتوى على نسبة عالية من الفيتامينات الهامة التى تعمل على تغذية البشرة وترطيبها وزيادة لمعانها وتركها أكثر نضارة وبشكل صحى كبير، كما أنه يحتوى على مضادات الإكسدة التى لها تأثيرها الإيجابى على صحة الجلد والبشرة على حد السواء.

يعمل على الحد من الكثير من المشاكل التى قد تحدث فى رحم المرأة، كما انه يعمل على الحفاظ على وظائف المبايض ، ويمكن الإعتماد عليه بصورة أساسية للتخفيف من آلام الدورة الشهيرة حيث يعتبر مسكنا قويا فى هذه الحالة، ولذلك ينصح بتناوله فى الساعات الباكرة من الصباح على الريق  ليعطى نتائجا فعالة فى هذه الحالة.

كما أنه يعمل على تحسين وتقوية وظائف الجهاز التناسلى للمرأة  والحفاظ عليه بصورة كبيرة، ويمكن تناوله عن طريق إذابته بالماء الدافىء وبعدها بنصف ساعة على الأقل يتم تناول وجبة الفطور ، لضمان الحصول على أوجه الإستفادة من كافة الفائدة الغذائية الموجودة فيه، ومساعدة الجسم على إمتصاصه بصورة جيدة.

إن تناول عسل النحل على الريق، يزيد من شعور الإنسان بالراحة  الشديدة، كما أنه يساعد فى التخلص من حالات الإكتئاب ويعمل على تحسين الأحوال المزاجية للعديد من الأشخاص وبخاصة هؤلاء الذين يعانون من تقلبات مزاجية كبيرة على مدار اليوم تأثرا بالعديد من الظروف والعوامل المحيطة بهم والتى منها ضغط العمل والإرهاق الشديد وبعض المشكلات الأسرية وغيرها من العوامل الأخرى التى قد تكون المسئول الأول والأساسى عن هذه التقلبات المزاجية.

وإلى جانب الفوائد التى يتضمنها العسل حالة تناوله على الريق، تتواجد الكثير من الفوائد الآخرى حال تناوله قبل النوم مباشرة والتى منها العمل على إنقاص الوزن والحد من الأرق ، حيث يساعد على الخلود للنوم بشكل سريع  ويساعد فى عملية الإسترخاء، كما انه يستخدم كمسكنا للتخلص من بعض أنواع الألم ، ويعمل على تعويض جسم الإنسان بنسبة السكر التى يحتاجها والتى قد يتعرض لفقدانها على مدار اليوم نتيجة القيام بمجهود بدنى وجسمانى أثناء فترة العمل أو ما شابه ذلك.

أهم الأمراض التى يساعد عسل النحل فى علاجها:

أكدت الكثير من الدراسات التى أجريت أن عسل النحل يتوافر به قدرة كبيرة لعلاج الكثير من أنواع الأمراض المختلفة التى قد يتعرض الإشخاص للإصابة بها ، والتى تتضح فى النقاط التالية:

  • يساعد العسل فى الحد من الألم الناتج عن الصداع، الذى يعانى منه قطاع كبير من الأشخاص نتيجة الكثير من العوامل والمسببات الرئيسية المسئولة عنه.
  • يساعد العسل فى حالات علاج إلتهابات الجيوب الأنفية.
  • يعتبر علاجا فعالا للإمساك.
  • يساعد العسل فى الحد من الآلام التى تصيب الظهر والعمود الفقرى، كما أنه يحد من الإصابة بمرض هشاشة العظام التى يتعرض لها نسبة كبيرة من الأشخاص وبخاصة كبار السن.
  • يساعد فى الحد من ألام المعدة والظهر على حد السواء، وعلاج مشاكل ضغط الدم سواء إرتفاعه أو إنخفاضه.