فوائد الفلفل الأخضر للحوامل

فوائد الفلفل الأخضر للحوامل
admin hala طب وصحة
ويكي حياتي :

فوائد الفلفل الأخضر للحوامل

 

تعتبر فترة الحمل من الفترات الهامة التى ينتظرها الكثير من السيدات، فكافة السيدات يآملون فى إنجاب أطفالا لهم لتكتمل السعادة الزوجية التى يبحث عنها هؤلاء منذ اللحظة الأولى التى تم الإرتباط بشريك الحياة، وهناك الكثير من الأسئلة التى تراود الكثير منهم خلال هذه الفترة ويحاولون التعرف عما إذا كانت الأمومة بالشىء السهل أم الصعب، وكيف يمكنها الإعتناء بطفلها الرضيع والغذاء المناسب لها ولجنينها، وغيرها من الأسئلة الأخرى التى تبقى فى أذهانهم لحين لحظة الولادة.

أسس ومعايير هامة أثناء فترة الحمل:

ويلزم للمرأة الحامل الإلتزام بعددا من المعايير والأسس الهامة حتى تكتمل عملية الحمل والولادة بنجاح، حيث يجب أن تقوم بإجراء بعض الفحوصات الأساسية للدم ووظائف الجسم للتأكد من الصحة العامة لها وأنها قادرة على الحمل وللتأكد من خلوها من الأمراض التى قد تنتقل الى الجنين، فإجراء الفحوصات يعتبر من الأمور الهامة التى يجب على المرأة الحامل القيام بها لضمان سلامة الجنين وأخذ كافة الإحتياطات اللازمة لضمان عدم حدوث تسمم بالحمل أو غيرها من المشكلات الأخرى الشائعة عند الكثير من السيدات.

وفى بداية الشهر الأول من الحمل لا تشعر الأم الحامل بأية من الأعراض الخاصة بالحمل، ولكنها تبدأ فى الشعور بمثل هذه الأعراض من غثيان وقيىء خلال الشهر الثانى من الحمل وحتى الشهر الخامس، كما تشعر الأم ببعض الدوخة خلال الأيام الاولى من الحمل وذلك نتيجة حدوث هبوط فى الضغط أو تعرضها لنزول دم بصورة كبيرة تأثرا بالتغذية السيئة لها ، وبخاصة أن هناك الكثير من السيدات التى لا تلتزم بالغذاء الصحى والمتوازن خلال فترة الحمل، وهذا ما ينعكس بصورة سلبية على صحة الأم والجنين على حد السواء.

وتعتبر التغذية السليمة هى الأساس الذى يجب أن تعتمد عليه الأم الحامل، حيث يجب تناول كافة العناصر الغذائية التى تحتاجها إيتداء من الشهر الأول للحمل وحتى مرحلة النفاس، وخلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل يفضل أن تقوم الأم الحامل بتناول حبوب حمض الفوليك بإعتباره عاملا أساسيا للحفاظ على صحة الجنين وتجنب حدوث أية تشوهات خلقية قد يتعرض لها، ويجب الإكثار من تناول الوجبات التى تحتوى على عنصر الكاليسوم والحديد وغيرها من المعادن والفيتامينات الاخرى التى تتواجد فى الأنواع المختلفة من الأطعمة والتى منها الخضروات بأنواعها المختلفة كالسبانخ والخس وما شابه ذلك وتناول الفواكه الطازجة التى تعمل على إمداد الجسم بالعناصر الغذائية اللازمة.

ويفضل التقليل من تناول الدهون والكبرهويدرات والنشويات وتجنب تناولها إلا فى الحدود المعقولة، ضمانا للحفاظ على الوزن من الزيادة ، حيث أن هذه العناصر الغذائية تؤدى الى زيادة الوزن بصورة كبيرة، لذلك يفضل تجنبها والإكتفاء بحاجة الأم الى الطعام فقط دون أية زيادة، وخلال الفترة من الشهر الثالث وحتى الشهر السادس يجب التركيز بصورة كبيرة على الأطعمة التى تحتوى على الحديد والكاليسوم معا، والتى تتواجد بصورة خاصة فى الألبان ومشتقاتها واللحوم والأجبان وغيرها من أنواع الخضروات والفواكه الأخرى.

ومن الأفضل الحرص على تناول كوبا من الحليب الدافىء محلى بمعلقة من العسل بصورة يومية قبل الخلود إلى النوم وذلك لضمان التمتع بنوم هادىء والتقليل من حالات القلق والتوتر والإرق التى قد تتعرض لها الكثير من السيدات أثناء فترة الحمل، مع الحرص على تناول أقراصا من الحديد والكاليسوم لفترة زمنية محددة يضعها الدكتور المعالج والطبيب المختص والتى تصل الى مدة ثلاثة شهور تقريبا ، حيث تفيد هذه الأقراص فى منع حالات الهبوط الحاد بالدم والذى قد يؤدى إلى النزيف خلال عملية الولادة.

أما فى الأشهر الأخيرة من الحمل، فيجب على المرأة الحامل أن تحرص على تناول الأطعمة التى تحتوى على كميات كبيرة من الألياف مع الحرص على تناول الفيتامينات المنوعة ، ويجب الخضوع لإجراء الفحوصات بصورة دورية ومتكررة وذلك لضمان صحة الأم الحامل خلال هذه الفترة والتأكد من أن كل شيئا على ما يرام، هذا مع ضرورة التنوع فى الغذاء التى تتناوله المرأة الحامل حيث يعد التنوع الوسيلة الأفضل للحفاظ على الصحة.

يفضل تناول حصة من الفواكه الطازجة بصورة يومية لإمداد الجسم بالعناصر الغذائية والفيتامينات اللازمة والضرورية، مع الإكثار من شرب الماء بكميات كافية والسوائل اللازمة ، وذلك لمنع إصابة الجسم بالجفاف ولما تتضمنه الماء من العديد من الفوائد التى تعود على الصحة العامة للإنسان بالنفع، حيث أن التقليل من شرب السوائل المختلفة وبخاصة المياه له أثره السلبى على جسم الإنسان.

يجب التخفيف من البهارات والأطعمة المالحة التى تحتوى على كميات كبيرة من الملح الزائد والإبتعاد عن الإكلات الحارة التى تسبب حدوث حرقة بالمعدة وتعرض الأم الحامل للكثير من الإلتهابات التى تصيبها أثناء فترة الحمل، ومع تعدد أنواع الأطعمة التى يمكن أن تتناولها المرأة الحامل، هناك أنواعا قد يرى البعض أنها قد تقود المرأة الى العديد من المشكلات على الرغم من أنها تحقق لها الكثير من الفوائد والمنافع، ومن هذه الأطعمة الفلفل الأخضر.

فوائد الفلفل الأخضر للمرأة الحامل:

للفلفل الأخضر الكثير من الفوائد والمنافع الهامة على الصحة العامة للإنسان بصفة عامة وللمرآة الحامل بصفة خاصة ، وتتمثل فوائده بالنسبة للمرأة الحامل فى النقاط التالية:

أولا : يتضمن الفلفل الأخضر الكثير من العناصر الغذائية والتى يأتى على رأسها حمض الفوليك الذى يعتبر العنصر الهام والأساسى والمفيد جدا للمرأة الحامل وبخاصة خلال الأشهر الأولى من الحمل، حيث انه يساعد على تكوين الجنين بطريقة صحيحة ودون حدوث أية تشوهات أو عيوب خلقية.

ثانيا : يعتبر عاملا أساسيا للتخلص من المشكلات الخاصة بالبشرة والتى قد تتعرض لها المرأة أثناء فترة الحمل والتى منها البثور وحب الشباب، الذى يعتبرا من المشاكل الشائعة لدى قطاع كبير من السيدات أثناء فترة الحمل، وغيرها من المشاكل الجلدية الأخرى الشائعة.

ثالثا : اللون الرائع الخاص به وهو اللون الأخضر يساعد فى علاج حالات التوتر والإكتئاب التى قد تتعرض لها المرأة أثناء فترة الحمل، ولذلك يجب إضافة حبة منه إلى طبق السلطة التى تتناوله المرآة أو إضافته إلى أنواع الأطعمة الاخرى التى يتم تناولها.

رابعا : يحتوى الفلفل الأخضر على نسبة عالية من الألياف والتى تعمل على تنقية الجسم من السموم ، لذلك يجب أن يتم تزويد كافة الأطعمة التى تتناولها المرأة الحامل به لتضمنه الكثير من الفوائد التى تعود عليها بالنفع وعلى صحة الجنين.

خامسا : يحتوى على الكثير من الفيتامينات والتى يأتى على رأسها فيتامين سى ، الذى يعتبر المسئول الأول والأساسى عن تقوية مناعة المرأة الحامل والتى تضعف صحتها أثناء فترة الحمل، كما أن هذا الفيتامين يعتبر من الفيتامينات الهامة التى تقى من حالات البرد الشديدة.

سادسا : يحتوى على البوتاسيوم والذى يعمل على توفير الحماية اللازمة للمرأة الحامل من تسمم الحمل، كما أنه يساعد على التخلص من مشكلة إرتفاع ضغط الدم بحيث يعمل على تثبيت معدله بصورة طبيعية.

سابعا : يحتوى على الألياف والتى تلعب دورا كبيرا فى تسهيل عمليات الهضم ، كما أنها تعتبر من العناصر المفيدة للمراة الحامل والذى يقلل من الإصابة بالإنتفاخات والغازات التى قد تتعرض لها.

ثامنا : يحتوى على مضادات الإكسدة، التى لها دورا كبيرا فى الحماية من الأمراض السرطانية.