اعراض مرض الزلال

اعراض مرض الزلال
admin hala طب وصحة
ويكي حياتي :

التعريف بالمرض: الزلال هو فقدان أو نقص حاد بمادة البروتين في البول مع الاستسقاء إلى جانب زيادة نسبة الدهون في الجسم.

النسبة الطبيعة للبروتين في البول:

هي 40مليجرام لكل م2 لكل ساعة، أو 50 مليجرام لكل كيلوا جرام في اليوم الواحد.

وهناك أعراض أخرى تظهر على الجسم نتيجة لفقد البروتين، وهي:

  • زيادة احتمال أن يصاب المريض بالتهابات بشكل عام، وذلك بسبب حدوث ضعف في جهاز المناعة.
  • قد يكون المريض كذلك أكثر عرضه للجلطات.
  • تعرض المريض إلى زيادة الوزن وفقدان الشهية، وحدوث ضعف عام في الجسم.
  • ارتفاع ضغط الدم، ونقص التبول بشكل ملحوظ، وقد توجد كميات متفاوته من الدم في بول المريض التي قد لا ترى إلا عند الفحص المجهري.

اعراض مرض الزلال

أعراضه:

وبمكن ملاحظة المرض إذا طرئ على الإنسان الأعراض الأتية.

  • حدوث انتفاخات حول منطقة العينين، وفي اليدين والأرجل والمعاناة من التهابات حادة في مختلف مناطق الجسم وكذلك حدوث جلطات مفاجئة.
  • أيضا يلاحظ شحوب في الجسم، وقد يلاحظ وجود جروح في الجلد.

أنواعه:

 وهناك نوعان من الإصابات بالزلال: الحميد والمزمن

الحميد: قد يظهر مؤقتاً عند اجراء الفحوصات البولية ولكنه يختفي مع الوقت ولا يتطلّب علاج معيّن. وتكون أسبابه، أمّا ارتفاع درجة حرارة الجسم لسبب مرضي أو لأي سبب آخر أو يكون السبب بعض التمارين الرياضية.

والنوع الثاني، وهو المزمن يحتاج إلى علاج دوري وربما إلى أخذ خزعات من الكلى لمعرفة الاسباب والطريقة الانسب للعلاج. وينتج الزلال المزمن عن التهاب الكلى المزمن او عن تأثير كل من مرض السكر ومرض ارتفاع ضغط الدم على الكلى.

اعراض مرض الزلال

أسبابه:

  • وأكثر مسبب له هو مرض التغير الطفيف عند الأطفال.
  • مرض السكر، ومرض ضغط الدم عند البالغين.
  • فقدان البروتين في الدم مما يؤدي إلى تخفيض الضغط الجرمي، والذي يقوم عادة بسحب السوائل إلى داخل الأوعية الدموية، وعندما ينخفض تفقد السوائل خارج الأوعية.
  • زيادة حفظ السوائل والأملاح عن طريق الكلى.

مضاعفات المرض:

قد تحدث بعض المضاعفات للمرضى وهي:

  • حدوث التهابات حادة في مختلف مناطق الجسم، وذلك لزيادة احتمال إصابة المريض بالعدوى البكتيرية وخاصة البكتريا المحاطة من نوع الهيموفيلس ب.
  • وكذلك حدوث تجلطات في مختلف أنحاء الجسم وذلك نتيجة لزيادة نسبة الدهون في الدم.
  • ومن مضاعفات المرض أيضًا فقدان مضادات التخثر في البول مثل بروتين سي، وبرتوين اس.
  • ومن المضاعفات أيضًا حدوث فقر الدم نتيجة لنقص الحديد، وذلك بسبب فقدان البروتين الناقل للحديد في البول ونقص في عنصري الزنك والنحاس.

الكشف على المرض:

عن طريق جمع البول لمدة أربع وعشرين ساعة لقياس نسبة البروتين فيه.

طرق العلاج:

الأسرة لها دور فعال لعلاج المريض عن طريق توعيته بماهية مرضة، وكيفية التعامل معه حتى ينعم الله عليه بالشفاء سريعا، وأيضا يجب من ناحية الأطباء هو توعيهم الأسرى بكيفية التعامل مع المريض وأنه ربما يتكرر حدوث المرض في المستقبل وأنه هناك عوامل ربما تؤدي إلى تكراره في المستقبل أهمها العدوى البكتيرية أو الفيروسية أو

الالتهاب الحادة، وأيضا زيادة نسبة البروتين في الطعام وتقليل الأملاح، وأيضا توعيه الأسرة على كيفية استعمال الكورتيزون للمريض.

وفي بعض الأحيان قد تتطلب حالة المريض البقاء في المشفى إذا كانت الحالة جديدة أو لأخذ عينة من الكلى، أو كان المريض يعاني من مضاعفات المرض أو أنه يعاني من الاستسقاء بشكل كبير.

بعض الأدوية الفعالة لعلاج المرض:

الدواء الرئيسي والمهم في علاج المرض هو الكورتيزون حيث يقوم الطبيب بإعطاء المريض في فترة مرضه  2 ميلليجرام /كيلوجرام / يوم.

الزلال عند الأطفال:

الزلال عند الحامل:  

من أكثر أمراض الحمل شيوعا وهو الزلال في بول المرأة الحامل الذي قد يهدد حياة جنينها وربما أدى به إلى الوفاة.

أعراض الزلال في البول عند المرأة الحامل:

في بعض الأحيان قد لا تظهر الأغراض بشكل واضح عند الحامل إلا في بعض الحالات، وحالت أخرى يعرف أنها مصابه بالمرض بعد القيام بتحليل البول الدوري للحامل هذا إذا كانت نسبة الزلال مرتفعة بشكل بسيط، أما إذا كانت النسبة مرتفعة فإن المريضة يظهر عليها هذه الأعراض.

تورم القدمين واليدين وحول العينين، بسبب احتباس السوائل داخل الجسم.

ظهور الرغاوي في البول.

مع الأخذ في الاعتبار إذا كانت الحالة متفاقمة ريما يحدث تسمم حمل وهذه أعراضه

ألم صداع

قيء

عدم وضوح الرؤية

تحت الأضلاع.

تورم في اليدين والقدمين والوجه.

طرق العلاج للمرأة الحامل:

من المهم أن يكتشف المرض في مراحله الأولى حتى لا يسبب إلى تسمم حمل أو موت الجنين إذا قدر الله هذا، أو حدوث مضاعفات أخرى، فإذا اكتشف المرض في حالته الأولى يتم العلاج عن طريق أخذ المضادات الحيوية، إما في مرحلة تسمم الحمل فإذا كان عمر الجنين يسمح بالولادة المبكرة قد يلجأ الأطباء لهذا الحل، إما إذا كان الإصابة بالمرض في وقت مبكر من الحمل فيلزم على الأم أن تحافظ على انخفاض ضغط الحمل والراحة التامة، وشرب كميات وفيرة من الماء، وتقليل الملح في الطعام حتى لا يؤدي إلى احتباس السوائل في الجسم.

الكلمات المفتاحية : #اعراض #الزلال #سبب #مرض