يحي الحرية إمام بداية مسيرة عائلة فى الزمالك

 

واحده من اكبر و اهم الرموز فى كره القدم بمصر بشكل عام و نادى الزمالك بشكل خاص هو لعملاق يحي الحرية إمام و الذي امتدت شجرة عائلتة المحبة للكورة و نادى الزمالك ليكون ابنة حماده امام و من بعده حازم امام ليمسك كل منهم الراية من بعد والده فى حب الكرة المصرية و نىدى الزمالك و العطاء باخلاص و حب و سوف نستعرض لكم نبذه عن حياه كبير عائلة امام و مسيرته الرياضية طوال فترة حياتة .

 

كبير عائلة امام يحي الحرية امام 

رمز من اهم الرموز لاعبي كره القدم في مصر والذي سمي بهذا الاسم نظرا لولادته في عام الثوره وهو عام 1919 حيث كان النداء في تلك الايام للحريه ومن اهم شعارات تلك الثورة هو يحيى الحريه ، كما تميز كبير عائله امام في حراسه المرمى لنادي الزمالك وهو لمن لا يعرف من مشجعي نادي الزمالك الصغار فهو والد اللاعب السابق بالزمالك كابتن حماده امام وفي الحقيقه هو جد اللاعب السابق بالزمالك ايضا حازم امام والذي الان هو بمجلس اداره الاتحاد المصري لكره القدم .

 

المشوار الرياضي ليحي الحرية امام

  • بدا مشواره يحيى الحريه امام منذ ان كان في المدرسه الابراهيميه وقد التحق بنادي الزمالك في عام 1937 وذلك بعد ان التحق بالكليه الحريه ومن خلال توصيه من رئيس النادي الزمالك ان ذاك حيد باشا و الذي كان يعمل ايضا كقائد للجيش المصري بدأت وقتها مسيرته و التى امتدت لسنوات
  • وقد ظهرت مهاراة يحيى الحريه امام في نادي الزمالك حيث اصبح كابتن الفريق من بعد مصطفى كامل طه والذي كان حارس مرمى آن ذاك وفي تلك الحقبه كان ليحيى الحريه دور في بطوله العالم و التي كانت عام 1947 والمشاركه في العديد من الدورات مثل دوره العاب البحر الابيض المتوسط و دوره لندن الاولمبية و كذلك المشاركه في الدور العربيه التي اقيمت عام 1953
  • وقد كان ليحيى الحريه دور كبير في حراسه المرمى في ذلك الوقت حيث انطلق نادي الزمالك بالفوز في العديد من الدوري من خلال فوزه في دوري القاهره في ثلاث اعوام متتاليه كما حقق نادي الزمالك وقتها الحصول على كاس مصر بنتيجه كبيره على نادي الزمالك في عام 1944 كما كانت النتيجه ٦:٠ لنادي الزمالك ومن الجدير بالذكر ان هذا الكاس كان يسمى كاس الملك فاروق وقتها
  • ولد يحيى الحريه امام عام 1919 وتوفي عام 1997 وقد اعتزال اللاعب بنادي الزمالك عام 1953

 

مسيره عائلة امام 

  • عائله امام هي من اشهر العائلات المشجعه والداعمه لنادي الزمالك و التي بدات من يحيى الحريه امام الى وصولا الى حفيده الكابتن حازم امام
  • و لمحمد يحيى الحريه امام او الذي مشهور اكثر بلقب حماده امام دور كبير في مسيره نادي الزمالك حيث ساهم في فوزه لثلاث مرات بلقب الدوري وكذلك مرتين بكاس مصر كما انه له باع كبير في العمل معلق رياضي بعد انتهاء مسيرته الرياضيه
  • اما عن حازم امام و الملقب بالثعلب الصغير او الامبراطور فهو لاعب خط وسط مهاجم في نادي الزمالك وقد انتهت مسيرته بنادي الزمالك عام 2008 و ساهم في ذلك نشاته الكروية و قد حصل على العديد من الالقاب مثل لقب كأس الامم الافريقية عام ٩٨ و بطولة الدورى المصري ٢٠٠٠ و بطولة الالعاب الافريقية ٩٥ و بطولة دورى ابطال افريقيا ٩٦