بالطبع هناك الكثير من العوامل التي تؤثر على النظم التعليمية، وخصوصًا عامل المناخ، فنجد أنه يؤثر بشكل كبير في مواعيد الدراسة، والعطلات الرسمية، كما أن هناك عوامل أخرى تؤثر في عملية التعليم أيضًا، ولكن كيف تؤثر هذه العوامل والنظم على العملية التعليمية؟ وما الدور الذي تقوم به في التأثير على النظم التعليمية؟ هناك توافق دائم بين البيئة وبين طبيعة المادة التي يتم إعطائها للطالب، وذلك لأنه من الضروري أن يكون هناك ارتباط وثيق بين البيئة وبين ما يدرسه الطالب، وسوف نتعرف في هذه المقالة على العوامل التي تؤثر على النظم التعليمية.

العوامل الجغرافية

  • تؤثر العوامل الجغرافية بشكل كبير في المدرسة وفي النظام التعليمي، وذلك من خلال الآتي:
  • أولًا شكل المبنى الموجود في المدرسة يختلف بحسب جغرافية المكان الموجود فيه فلا يمكن أن نقوم بعمل مدارس الهواء في بلاد استوائية.
  • كما أن هذه العوامل تؤثر في وقت العطلة الصيفية.
  • بالإضافة إلى أنها تؤثر في عملية البرامج التعليمية، وذلك لأن هذه البرامج تشتمل على المواد الموجودة في البيئة الموجودة حوله.
  • كما أنها تؤثر على إدارة التعليم، وعلى طريقة التدريس.

العوامل التاريخية والعوامل الحضارية

  • هذا المناخ له دور في تحديد المواعيد التي نقوم ببدء الدراسة فيها.
  • وطبيعة البيئة في هذه الدول تختلف ويجب أن تكون متوافقة مع طبيعة البيئة.
  • كما أنها يجب أن تتوافق مع نشاط المدرسة.
  • وبالتالي تتأثر العملية التعليمية بالعوامل التاريخية.

العوامل السياسية

  • يعد العامل السياسي من العوامل المؤثرة في كل نظم الدولة.
  • وهذا يندرج تحته أن يتم معرفة الطلاب بسياسة بلدهم.
  • وذلك لكي يكون لديهم القدرة على الانخراط في العمل.
  • كما أنهم لا بد أن يكونوا على علم بالمشاكل السياسية والحروب.
  • وذلك كله يؤثر في النظام التعليمي بشكل كبير.

العوامل الاقتصادية

  • يختلف ويتأثر النظام التعليمي بالعوامل الاقتصادية.
  • فنجد أنه مختلف من دولة لأخرى، وذلك باختلاف الاقتصاد من دولة لأخرى.

أهداف رياض الأطفال في الدول العربية

  • يوجد أهداف متعددة تربوية تتناسب مع مرحلة رياض الأطفال، وهذه الأهداف هي كالآتي:
  • أن يتم تعزيز نمو الطفل الجسماني.
  • أن يتم تعزيز نمو الطفل الاجتماعي.
  • كما يتم الاهتمام بتعزيز النمو العاطفي.
  • والعمل على تنمية الانتماء الإسلامي وزيادة حب الطفل لربه، وللرسول.
  • والعمل على تشجيع الطفل على أن ينمي لغته، ويحبها بشكل كبير.
  • وأن يتم تنمية قدرات الطفل على أن يتنقل من مكان لمكان آخر بسهولة.

أهداف رياض الأطفال في الدول المتقدمة

  • كما أن هناك أهداف لمرحلة رياض الأطفال في بعض الدول فإن هناك أهداف أيضًا لها في الدول المتقدمة، وهذه الأهداف هي كالآتي:
  • أن يتم التعلم المبكر في هذه المرحلة المخصصة لتعليم الطفل.
  • أن يتم تنمية الإدراك والمعرفة بشكل كبير.
  • أن يتم الاهتمام بالعلم الذي يقوم على المعرفة مع مراعاة قدرة الطفل على أن يكتب ويقرأ اللغات المتعددة.

الفلسفة التربوية التي تستند عليها وظيفة رياض الأطفال

  • تهدف إلى تعليم الأطفال كيفية التعلم الذاتي، والاعتماد على أنفسهم.
  • والعمل على تنمية التفكير الخاص بالطفل، وأن يتم إكسابه المباديء المعرفية والتنظيمية.
  • أن يتم أيضًا العمل على إعداد ذهن الطفل بشكل يساعده في تقبل المرحلة التالية للتعليم.
  • كما أنها تهدف إلى تلبية الحاجات الخاصة بالطفل ومتطلباته
  • أن يتم العمل على تنمية مهارات الطفل.
  • أن يتم الاهتمام بالتنمية الكاملة للطفل.
  • كما يتم الاهتمام بتنمية المهارات اللغوية، وتنمية المهارات الفنية العديدة للطفل.
  • وأيضًا تهيئة الطفل للتعلم.