يصاب الشخص بمرض الاكتئاب فيتسائل هل يمكن له أن يقوم بالتمارين الرياضية لتقليل حدة الاكتئاب؟ وهل عندما يمارس الشخص التمارين الرياضية يخف من الاكتئاب؟ في الحقيقة تعد ممارسة الرياضة من الحوافز الهامة التي تحدث فارقًا قويًا وكبيرًا في حياة الشخص، وذلك لأن الشخص الذي يقوم بأداء التمارين الرياضية هذه التمارين تقيه من الكثير من المشاكل الصحية، ونجد أن ممارسة الرياضة تفيد بشكل كبير في علاج الشخص، وتعود عليه بالفوائد النفسية، والفوائد البدنية، وتساعد في تقليل القلق والاضطراب الذي يعاني منه، كما أن الرياضة تساعد في تحسين مزاج الشخص.

ما هي التمارين الرياضية التي تساعد في علاج الاكتئاب؟

  • تعتبر التمارين الرياضية من الأمور التي تساعد في التخلص من الاكتئاب بشكل كبير، وهذه التمارين هي عبارة عن حركات منسقة يقوم بها الشخص، وتساعد في تحسين لياقته البدنية أيضًا، ومن هذه التمارين نجد الآتي:
  • الجري: وذلك من خلال اللف في ساحات الألعاب الرياضية، وبذلك نجد أن الجري يفيد بشكل كبير في علاج الشخص.
  • كما أن هناك رفع الأثقال.
  • بالإضافة إلى لعب كرة السلة، وهناك أيضًا أنشطة أخرى يتم القيام بها ففي هذه التمارين الرياضية.
  • بالإضافة إلى أنه من الضروري على الشخص أن يقوم بالأنشطة البدنية بديلًا عن التكاسل، وذلك مثل: صعود السلالم بدلًا من ركوب الأسانسير.
  • ونجد أن هذه التمارين الرياضية والأنشطة البدنية تساعد في ضخ الدم في القلب.

ما المقدار الكافي لممارسة التمارين الرياضية للمكتئبين؟

  • يمكن أن نمارس التمارين الرياضية بشكل يومي لمدة تصل لنصف ساعة أو أكثر.
  • ونجد أن هذه الفترة كافية للتحسين من أعراض الاكتئاب.
  • كما أن هذه الممارسة الرياضية من الممكن أن نقوم بتقسيم وقتها لأوقات قصيرة على مدار اليوم.
  • ونجد أن ذلك يعود بالنفع الكثير للشخص.

كيف تعمل التمارين الرياضية على علاج حالات الاكتئاب؟

  • نجد أن التمارين الرياضية تعمل على علاج حالات الاكتئاب، وذلك من خلال الآتي:
  • تعمل على تحرير المواد الكيميائية التي توجد في الدماغ، وبذلك تجعل الشخص يشعر بالتحسن، وتخفف من الاكتئاب.
  • كما أنها تعمل على تقليل المواد الكيميائية للجهاز المناعي، والتي تعمل على زيادة حالات الاكتئاب.
  • كما نجد أن درجة حرارة جسم الشخص إذا ارتفعت فإن هذا يساعد في شعوره بالهدوء، والبعد عن الاكتئاب.

كيف يقوم الشخص بممارسة الرياضة؟

  • يبدأ أولًا في القيام بممارسة التمارين الرياضية دون الابتعاد عنها بل عليه أن يلتزم بها.
  • ولذلك يجب أن نستمتع بممارسة الرياضة، وأن نقوم بممارسة الرياضة المفضلة لدينا، وذلك لأنها تساعد في قيام الشخص بممارستها بشكل أفضل.
  • كما يجب أن يتحدث المريض مع الطبيب أو مع شخص يشجعه على الاهتمام بالرياضة، والقيام بها.
  • التفكير بواقعية في كيفية ممارسة التمارين الرياضية، وذلك من خلال أن يحدد الشخص التمارين الرياضية التي يجب عليه أن يقوم بها بشكل يتناسب معه.
  • كما أن عليه أن يفكر في التمارين الرياضية والأنشطة البدنية بأنها شيء مفضل، ولا يفكر فيها على أنها عمل ممل، وذلك حتى لا تؤدي التمارين الرياضية لفشله، بل عليه أن يهتم بها باعتبارها من الأمور المفضلة لديه.
  • عندما تشعر بالكسل من أداء التمارين الرياضية لا تيأس، ولكن عليك أن تقوم بالتمارين مرة أخرى، وأن تجرب مرة ومرة أخرى، وذلك حتى يكون لديك القوة لكي تقوم بأداء هذه التمارين.
  • أن تعطي نفسك الفرصة لتواجه العقبات التي قد تقابلك، كما يجب عليك أن تمارس التمارين الرياضية الغير مكلفة، وذلك مثل: الاستمرار على المشي.