نشرة حقنة فولتارين voltaren لتسكين الألم

 

هناك بعض الحالات يعاني الأشخاص فيها من بعض الألم الذي يجب تسكينها علي الفور ولذلك تستخدم حقنة فولتارين كنوع من أنواع المضادات لتسكين الألم زأيضا خفض درجات الحرارة وذلك بسبب المواد الفعالة التي تتكون منها مكونات الحقنة، وهي مادة يكلوفيناك الصوديوم حيث يتم تصنيفها من ضمن مجموعة مضادات الألتهابات الغير السيترويدية والتي تعمل بكفاءه علي تقليل عمل أنزيم سيكلو أوكسيجينار وهو من المسببات الأساسية في حدوث الألتهابات واللألم التي تحدث في الجسم.

 

دواعي استعمال حقنة فولتارين 

  • يتم أستخدام هذه الحقنة عند وجود أرتفاع في درجة الحرارة، أوعند حدوث بعض الألم التي تنتج عن العمليات أو الكدمات الشديدة التي لا يمكن التعامل معها عن طريق الأقراص.
  • مع تقدم العمر أو في بعض الأحيان قد يحدث التهابات في العمود الفقري أو الألم المفاصل والعظام ولذلك يتم أستخدام هذه الحقنة لتسكينها ويكون عن طريق جرعة محددة يتم تحديدها عن طريق الطبيب المختص.
  • يتم أستخدامها في تسكين اللألام الشديدة التي تنتج عن الدورة الشهرية وأيضا في وقف النزيف أو تقليله في بعض الحالات.
  • كذلك عند حدوث كسور في العظام أو نتيجة الألتوائات الشديدة يتم أخذها بجرعات معينة ومتساوية طبقا لاستشارة الطبيب المعالج.
  • تستخدم في تسكين بعض اللألم الخاصة ببعض الأمراض مثل مرض النقرس وأيضا في تخفيف الأم المغص المراري وأيضا المغص الكلوي.

 

الجرعة المناسبة لاستخدام حقنة فولتارين

  • عادة تكون المناسبة امبول واحد حيث يكون حجمه حوالي 75 مجم في اليوم، ولكن يتم أستشارة الطبيب أولا لمعرفة الجرعة المناسبة للحالة الخاصة بك، والتي يمكن أن تختلف من شخص لأخر.
  • في بعض الحالات قد يضطر الطبيب الي تكثيف الجرعة الي حقنتين في اليوم، وذلك يرجع الي شدة الألم، ولكن يجب أن يكون هناك وقت كافي بين الحقنتين.
  • يجب عدم أستخدام هذه الحقنة أكثر من يومين، واذا لم يتعافي المريض خلال هاذين اليومين بالدرجة الكافية يمكنه أستخدام الأقراص لتكملة الجرعة العلاجية.

 

الآثار الجانبية لحقنة فولتارين

  • يمكن أن تسبب الحقنة بعض الأضطرابات في الجهاز الهضمي مثل اللألم التي قد تحدث في البطن أو عسر الهضم و الإمساك.
  • ونتيجة هذه الأضرابات قد يترتب عليها حدوث بعض الألتهابات في المعدة أو حدوث الحموضة، ولذلك يجب التوجه فورا إلي الطبيب.
  • في بعض الأحيان قد يصاب المريض بالحساسية مما يترتب عليها ظهور الحكة الشديدة والطفح الجلدي، وفي هذه الحالة يجب التوقف عن أستخدام هذه الحقن والرجوع إلي الطبيب.
  • كما أنها في بعض الحالات يمكن أن تخفض من فرص الحمل لدي النساء لذلك لا يجب أستخدامها كثيرا، بالأضافة الي أنها قد تقوم بأحتباس الدم أثناء الدورة الشهرية، مما ينتج عنه عدة مشاكل.

 

موانع الأستخدام والاحتياطات اللازمة لحقنة فولتارين

  • لا يمكن ل أي مريض يعاني من بعض الألم أستخدام هذه الحنقة ألا تحت أشراف الطبيب المتخصص وذلك حتي لا تظهر عليه أي أعراض جانبية.
  • كما أنه ينبغي علي المريض أخبار الطبيب اذا كان يأخذ أي أنواع أخري من الأدوية أم لا، لأنه يوجد بعض الأدوية قد يتعارض مفعول كل منها مع الأخر.
  • يجب علي المريض معرفة المواد المكونة منها الحقنة، والتأكد من عدم وجود حساسية ضد هذه المواد حتي لا تزيد الحساسية ويظهر الطفح الجلدي.
  • عند أصابة المريض بأي أمراض في الكبد او الكلي لا يمكنه أستخدام هذه الحقنة وذلك حتي لا يصاب بالمغص الكلوي وتزداد الحالة سوء.