هناك العديد من القصة التي توضح لنا صفة الذكاء، وأن الشخص عليه أن يفكر مليًا قبل أن يتخذ قرارات خاطئة، ولا يستطيع أن يتصرف فيها، وذلك يجب أن نعلمه للأطفال، ومن أمثلة القصص التي تدعو إلى الاهتمام بصفة الذكاء، وأن الشخص عليه أن يفكر قبل أن يتخذ أي قرار، وذلك مثل: قصة ذكاء البلبل مع القط الشرير والتي توضح أن الذكاء هو ما قام بإنقاذ هذا البلبل الجميل، وسوف نتعرف على هذه القصة بشئ من التفصيل.

أهم أحداث قصة ذكاء البلبل والقط الشرير

  • تدور أحداث هذه القصة بشكل مشوق ولذيذ، وذلك لجذب انتباه الطفل، وترغيبه في سماع مثل هذه القصص.
  • وتبدأ الأحداث بأن القط الشرير كان يبحث عن غذاء له فوجد الفأر أمامه فأصبح يجري خلفه لكي يلتهمه، ولكن سرعان ما لاحظ الفأر أن القط يحاول التهامه فاختفى بين الأشجار وظل يهرب منه حتى ذهب لجحره.
  • وفي هذا الوقت كان البلبل الجميل صاحب الصوت العذب يغني فوق الشجرة، فقام القط برؤيته، وكان القط في هذا الوقت جائعًا ففكّر في الحصول على البلبل كغذاء له.
  • ولكن فكّر القط في طريقة تساعده على الحصول على البلبل فطلب منه أن يذهب معه لكي يلعبا سويًا.
  • في هذا الوقت خرج الفأر من جحره وحذر البلبل بصوت قوي مما أزعج القط الشرير.
  • فذهب القط ناحية البلبل وقال له إذا فلتعرف أنني سأحصل عليك وأأكلك، وإذا لم تنزل فسأصعد لك.
  • رحب البلبل بهذه الفكرة، وقال له إذا فلتصعد أنت أيها القط الشرير.
  • وبالفعل صعد القط الشجرة نظرًا لأن طولها كان قصيرًا، وعندما وصل عند البلبل قفز البلبل لشجرة أخرى فقفز خلفه القط، ولكن لأن القط شرير فهو لم يلاحظ أن الغصن الذي قفز عليه لن يتحمله لثقل جسمه وبالفعل انكسر الغصن، ووقع القط في الأرض.
  • وقف البلبل على الشجرة يضحك على القط، ويقول له هذا جزاؤك.

أهم ما نتعلمه من هذه القصة

  • نتعلم من هذه القصة أن نأخذ حذرنا من الأعداء.
  • كما نتعلم أن نحترم تفكير الكبير والصغير ولا نهزئ بأحد.
  • ونتعلم أيضًا أن الذكي هو من يستطيع الحصول على ما يريد، وليس الأمر بالقوة أو بالجسم فنجد أن البلبل فاز على القط.
  • يجب على الشخص أن يتحلى بالذكاء، والصبر، وأن يكون حكيمًا في قرارته.
  • كما نجد أن البلبل كان قويًا، ولم يخاف أو يهرب بل استطاع أن يأخذ حقه، وهذا ما يجب علينا فعله أن نقوم ونأخذ حقنا ولا نخاف ونهرب.

أهمية قصص الأطفال

  • لا بد أن قصص الأطفال تسليهم بدرجة كبيرة.
  • ولكننا نجد أن أهمية وهدف قصص الأطفال ليس في التسلية فقط بل هدفها الأساسي هو التعليم.
  • عندما يستمع الطفل لقصة من قصص الأطفال عليه أن يتعلم منها كثير من العبر والعظات.
  • كما أن الطفل عليه أن يستنتج معنى هذه القصة فمثلًا قصة البلبل الذكي والقط الشرير يجب على الطفل عند سماعها أن يفرق بين شخصية كل منهم في داخل القصة.
  • كما نجد أن القصص تساعد على زرع القيم والأخلاق والمبادئ في نفس الطفل بشكل مبسط وسهل، وذلك من خلال الآتي:
  • يبدأ الطفل عند سماع القصص في تخيل الأشياء أمامه، وبذلك يرغب في أن يكون مثالًا للشخص الطيب الذي يفوز بالنهاية.
  • كما أنه ينفر من الشخص الذي يخسر، وبذلك يبتعد عن هذه الأمور السلبية التي قد تجعله يخسر.
  • وبذلك نجد أن قصص الأطفال مهمة بدرجة كبيرة.