مقدمة تعبير عن العمل

مقدمة تعبير عن العمل
admin hala تعليم
ويكي حياتي :

مقدمة تعبير عن العمل

 

العمل عبادة واجبة على كل شخص قادر خلقه الله في هذه الدنيا، وذلك لأن العمل هو الذي يجعلنا نثبت أنفسنا ونقوي ذاتنا، ونقدم دليل على أننا ها هنا نوجد ونتنفس ونعيش ونترك أثر ونشارك في بناء الكون، العمل أساس من أساسيات الحياة حتى تستمر في دورتها، وحتى نقوم ببناء مجتمعاتنا، وحتى نقوم بإعالة أسرنا، ونكفي احتياجاتنا الشخصية، العمل أساس ضروري حتى نستطيع تلقي العلم بشتى وسائله ونساهم في بناء أمتنا بكل ما في وسعنا، ونستطيع أن نخرج أجيالًا تقدر قيمة الحياة وقيمة العمل فيها.

دور العمل في حياتنا كأشخاص

 

  • العمل يجعل لنا كيان كبير، فالشخص العامل هو شخص صاحب دور وقضية في هذه الحياة، ويفرد احترامه بين أمته ومجتمعه ويقدره الناس، كما أنه لا يأتي الحياة ويذهب منها فارغًا وإنما يترك أثرًا لا ينساه الكون.
  • بالعمل يستطيع الفرد أن يعيش ويكفي احتياجاته ويصل إلى أعلى المراكز، كما أن كل عمل حلال يثاب عليه المرء من الله عزل وجعل في الدنيا والآخرة فيعطيه الله متسع الرزق في الدنيا وجنات النعيم في الآخرة.
  • العمل يجعلنا نكتشف داخلنا ونعرف ذاتنا، يجعلنا نكتشف مواهبنا وقدرتنا على فعل الجهد وقدرتنا على تحقيق المستحيل، العمل يجعلنا نتحدى الصعب ونتحدى أنفسنا ونترك بصمتنا.
  • العمل يجعلنا فخورين بأنفسنا، يجعلنا نشعر أن لنا هدف، أن هناك سبب ما نستيقظ من أجله، أن هناك شيء ينتظرنا لفعله، العمل يجعلنا نشعر أننا مرغوب بنا أننا لنا معنى وقيمة داخل مجتمعنا.
  • العمل يجعلنا نستطيع تلقي العلم بكافة وسائله ويجعلنا نحصل على كافة الشهادات التي نريد، يجعلنا نقدر على مساعدة غيرنا سواء المساعدة المادية أو المعنوية، يجعلنا نكفي حاجات أطفالنا ونرى السعادة في عيونهم.
  • العمل يعني الالتزام، أن نصبح أشخاص مسئولين، أن ندرك أهمية ذلك جيدًا أن تكون شخص مسئول صاحي الضمير، أن تدرك أن هناك أشياء متوقفة على وجودك على عملك، على اجتهادك.
  • العمل يضف لك النجاحات، يجعلك تفخر بذاتك، يجعلك تسعى دائمًا لتكون أفضل مما أنت عليه، العمل يجعلك تملك عصا سحري يغير الكون من حولك، كلما تجتهد كلما تلقى المزيد.
  • العمل هدف خلقنا الله من أجله لتعمير الكون من حولنا، فجميع الأعمال الحلال الشرعية، تصب في مصلحة الكون، فبتأدية عملك على أكمل وجه تكون حين ذلك قد أديت دور كبير ومهم في المجتمع وركن مهم في العبادة.
  • العمل حياة تقدر على التنفس فيها، تشعر بقيمة الوقت، وتشعر بقيمة أنك لابد أن تفعل شيء ما في هذا الكون، لابد أن يكون هناك أثر، لابد أن تجعل العالم من حولك يصرخ ويقولك كان فلان يمر من هنا يومًا ما.

تأثيرنا كأشخاص عاملين في المجتمع

 

  • لا يوجد مجتمع دون عمل، بالأشخاص العاملة هم الذين يشكلون المجتمع، فدونهم لا يوجد مجتمع ولا يوجد ترابط ولا يوجد أي كيان للمتجمع بلا يظل مجموعة من الناس ليس لهم قيمة يتواجدون في بقعة ما من الأرض.
  • العمل يعلي من قدر المجتمع الشخص العالم، يترك أثرًا كبيرًا في ذلك، يساهم في تكوين الكيان الكبير للمجتمع الذي يحيط به، ويترك بصمة إيجابية كبيرة حتى ولو كانت لا ترى فلا غنى عن وجودها.
  • فلنتخيل المجتمع دون عامل النظافة سنجده مليء بالإتساخات والفوضى، سنجد الإصابة بالأمراض فاقت أي معدلات، سنجد حشرات لا حصر لها، سنجد انهيار للبشر داخل المجتمع وبالتالي انهيار للمجتمع.
  • اذا اختفى المعلم سيعم الجهل والخراب على المجتمع، ستختفي القواعد وسنجهل الطرق، سنعيش كالحيوانات ليس هناك ما يربطنا، ليس هناك ما يجعلنا نتحدث، ليس هناك ما يميزنا سيسقط المجتمع على الفور.
  • اذا اختفى الطبيب سيكثر تعداد الموتى ستنتشر الأمراض في كل مكان، لم نتكمن من السيطرة على العدوى، سنرى أحبابنا يموتون أمام أعيننا، لن نقدر على التفكير في أشياء تطور مجتمعنا سنسقط وننهار.
  • اذا اختفى ضابط الشرطة أو رئيس الجمهورية سنجد الفوضى وانتشار الجرائم، سنتعرض للسرقة بشكل يومي، سينتشر الظلم، ولن نستطيع أن نسيطر على المجرمين سنعيش في قهر القوي على الضعيف.
  • سيضيع كل حق ولن نجد من ينقذنا أو يساعدنا، مجتمع بلا قوانين هو مجتمع الفوضى والفساد والغوغاء، مجتمع بلا قوانين يعني تعداد جرائم لا حصر له، وموت للأبرياء، وظلم للضعفاء وانهيار للمجتمع.
  • وهناك الكثير والكثير من الأدوار، كل شخص قادر على فعل شيء، دور الأم عمل، دور الأب عمل، دور الأخوة اتجاه بعضهم عمل، مساعدة شخص عمل، إطعام فقير عمل.
  • المذاكرة عمل العبادة عمل، الاجتهاد عمل، ليس العمل فقط هو أن نقوم بالذهاب إلى شركة أو مؤسسة والعمل بداخلها، بل العمل يحمل المعنى المعنوي والمعنى المادي وتتعدد أشكاله وتختلف.
  • العمل هو خطواتنا الإيجابية في هذه الحياة، هو إقبالنا على فعل أي شيء حسن وصحيح، هو كل خطوة نخطوها باتجاه الخير والحب والحياة.
  • الشخص العامل شخص قوي، شخص قادر، شخص مساهم في بناء مجتمعه، شخص يستحق القيمة الكبيرة.
  • المجتمعات لا ترتفع وتتقدم إلا بالأشخاص العاملين فيها، فدونهم تنهار وتختفي وتصبح ليس لها أي قيمة أو كيان.

 

كيف نحقق واجبنا اتجاه مجتمعاتنا بالعمل

 

  • معرفة قيمة العمل شيء مهم وضروري ، وندرك أن قيمة العمل تنعكس على قيمتنا، وأننا كلما اجتهدنا كلما رفع مجتمعنا وعلا شأنه فالعمل تعلو الحياة وتستمر وتعمر الأرض الذي نعيش عليها.
  • يجب علينا الإقبال على العمل بالحب والالتزام والحماس، وأخذ القرار على بذل كل ما في جهدنا لإخراج العمل في أفضل صورة لهم، لإنجاز أكبر قدر من الأعمال في وقت قياسي.
  • يجب علينا أن ندرك أن بصمتنا داخل مجتمعنا لن نستطيع أن نتركها إلا بالعمل، أن العمل هو الذي سيساعدنا على ترك الأثر الإيجابي في المجتمع، وأن هذا الأثر هو الذي يعلي من أثر مجتمعنا كله في الحياة بأكملها.
  • يجب علينا أن لا نتكبر على أي عمل فمادام العمل حلله الله فهو كذلك، عمل مهم له دور كبير، ولا غنى عنه داخل أي مجتمع لينهض ويتطور، فعلينا أن نقبل عليه بكل حماس وشجاعة.
  • أن نقسم أننا سنعلو في عملنا ونصبح الأفضل، وأننا قادرون على التقدم بمجتمعنا إلى الأمام، أننا سننافس بعملنا الدول وليس فقط الأشخاص المحيطين بنا، أن نبث الأمل والتشجيع في نفوسنا، أن نعرف أننا نقدر.
  • دورنا في المجتمع مقتصر فقط على العمل وتأديته، فإذا أدينا دورنا بالشكل الصحيح نصبح حينها نستحق العيش في مجتمعنا، نستطيع أن نعلو من شأنه ونرفعه ونرتفع معه بالعمل نسمو ونعلو ونرتقي.
  • بالعمل ينهض المجتمع يصبح قادرًا على المناسفة، يصبح قادرًا على الاطلاع، يصبح قادرًا على المواجهة، يستطيع أن يتلقى ويطلع على الثقافات الأخرى، ويكون وجهة نظر.
  • يستطيع المجتمع أن يصبح صاحب رأي وقضية، ولكي يصل لهذا ليس علينا سوى أن نجتهد في أعمالنا ولا نتكبر عليها، وأن نعلم أن العمل هو قيمتنا ودورنا، أن العمل هو سبب وجودنا في هذه الحياة.
  • فحياة بلا عمل هي حياة بلا أشخاص ومجتمع بلا أشخاص يعنى أنه لا وجود للمجتمع وأنه مجرد هباء، يجب علينا أن نعي ذلك جيدًا ونتحمل مسئوليته ونعلم أنه متوقف علينا وأننا سنحاسب على التقصير فيه.