نبذة عن السرطان 

يعد مرض السرطان أو كما يسميه البعض الوحش الخبيث من أكثر الأمراض ضررا، ومن أخطرها حيث أنه القاتل المدمر، ويتسبب هذا المرض الخبيث في وفاة الكثير من البشر حيث أنه تسبب في وفاة أكثر من ثمانية ملايين شخص على مستوى العالم ككل، ونرى أن هناك كثير من الأدوية المضادة للأورام التي انتشرت بشكل كبير، ولكن أفضل علاج ما زال موجود ومستمر هو العلاج الكيماوي ويتم استخدامه لملايين المرضى وعلى الرغم من الآثار الجانبية التي يتسبب بها العلاج الكيماوي إلا أنه ما زال أشهر أنواع العلاجات التي يتم الاعتماد عليها بشكل كبير، وفي فترة العلاج الكيماوي هناك بعض أنواع الأطعمة التي يجب تناولها في هذه الفترة من العلاج الكيماوي وهذا ما سنعرضه في هذه المقالة كما أن هناك بعض أنواع الأطعمة يجب الابتعاد عنها.

الأطعمة التي يجب تناولها في فترة العلاج الكيماوي خصوصا

  • هناك بعض الأطعمة التي يجب على مريض السرطان أن يتناولها، وخصوصا في فترة العلاج الكيماوي، ومن هذه الأطعمة:
  • الجزر باعتباره أفضل نوع من أنواع الأطعمة التي على مريض السرطان أن يتناولها في فترة خضوعه للعلاج الكيماوي وذلك لأن الجزر من المواد النباتية الرائعة التي تساعد في أن تجعل الكيماوي يقلل من وجود إصابة السرطان كما أن الجزر يخفف من قوة تأثير السرطان على الجسم.
  • البقدونس يعد من المواد العلاجية المفيدة
  • تناول صوص الطماطم، أو تناول الحساء وذلك باعتباره من أفضل الوسائل الطبيعي التي يتم استخدامها في علاج جفاف الفم، وذلك لأن جفاف الفم من أشهر الآثار الجانبية التي تنتج عن العلاج الكيماوي والتي تجعل المريض يشعر بصعوبة في تناول العلاج الكيماوي، بينما نجد أن هذا الصوص يساعد في حل هذه المشكلة أو التخفيف منها.
  • التفاح، والموز والأرز باعتبارهم من أفضل أنواع الأطعمة التي تساعد في علاج الإسهال الذي يحدث نتيجة للعلاج الكيماوي، كما أن هذه الأطعمة تساعد في تعزيز قوام البراز.
  • الحبوب الكاملة وذلك مثل: الشعير، والشوفان، حيث أن مثل هذه الحبوب تساعد في علاج الإمساك وذلك لأنها تشتمل على وجود قدر كبير من الألياف والتي تساعد على عمل الجهاز الهضمي.
  • الزنجبيل: يساعد الزنجبيل بشكل كبير في علاج الإحساس بالغثيان والذي ينتج عن العلاج الكيماوي، ويعزز الزنجبيل قوة التأثير العلاجي وينصح بتناوله مضافا له بعض قطرات من الليمون.
  • الثوم والبصل: يعد من أفضل الأطعمة التي يجب تناولها في فترة الخضوع للعلاج الكيماوي وذلك لأن هذه الأطعمة تساعد في تقوية الجهاز المناعي بشكل كبير.
  • كما أن تناول عصير البرتقال بشكل منتظم يساعد في حماية الإصابة بجفاف الفم.

 

بعض أنواع الأطعمة التي يجب الابتعاد عنها لمرضى السرطان

  • الخضروات النيئة: نرى أن الخضروات النيئة مفيدة بشكل كبير للبشر عموما، ولكن يجب على مريض السرطان أن يتناول الخضروات مطبوخة ولا يتناولها بشكل نيئ والسبب في ذلك يرجع إلى أن مريض السرطان يتناول علاج كيماوي يقلل من وجود خلايا الدم البيضاء، وبالتالي يقلل من جهاز المناعة
  • الأطعمة الحارة: تزيد هذه الأطعمة من الإحساس بوجود ألم في الحلق والفم، والشعور بالغثيان.
  • الموز والحمضيات: يجب أن نتجنب هذه الخضروات الحمضية والفواكه وذلك مثل: الليمون، والجريب فروت، والبرتقال، وذلك لأن مثل هذه الحمضيات تتسبب في حدوث تقرحات للفم.
  • الأطعمة المقلية وذلك لأن هذه الأطعمة تؤدي لحدوث تقيؤ، وغثيان، كما أنها تؤدي لحدوث فقدان في الشهية.

 

نصائح تساعد في التخلص من الآثار الجانبية أثناء العلاج الكيماوي

  • أن يتم تناول وجبات صغيرة من الطعام طوال اليوم حيث يتم تناول كل ساعتين وجبة بدلا من تناول ثلاث وجبات فقط.
  • التركيز على تناول الأغذية الطرية واللينة، والأغذية سهلة الهضم.
  • أن نركز على شرب السوائل مثل: عصير الرمان، والشاي وذلك لكي نمنع حدوث الجفاف.