مرض الدرن هو عبارة عن مرض يصيب الشخص بسبب عدوى بكتيرية، حيث نرى أن مرض الدرن قد ينتقل من خلال العطس أو من خلال السعال، وعند الإصابة بهذا المرض تظهر عدة أعراض على المريض منها خروج دم مع المخاط، أو الإصابة بالتعرق، والسعال بشكل مستمر، ونجد أن مرض الدرن له طرق علاج ربما فمن الممكن علاجه باستخدام المضادات الحيوية كما يمكن علاجه باستخدام الأعشاب المختلفة، وسوف نتعرف في هذه المقالة على الطرق التي تساعدنا في علاج مرض الدرن، وذلك حتى نتخلص من هذا المرض المزعج أو كما يطلق عليه البعض مرض السل الرئوي.

علاج مرض الدرن في حالة الإصابة الكاملة

  • يتم علاج المرض في هذه الحالة من خلال تناول عدة مضادات حيوية، ومن أمثلة ذلك نجد الآتي:
  • يمكن إعطاء المريض دواء أيزونزايد، وهو عبارة عن دواء يتم إعطائه للمريض على هيئة أقراص، ويتم تناولها لمدة تصل لشهر، وهذا المرض يعد من أكثر الأمراض شيوعًا.
  • كما يمكن إعطائه دواء ريفامبين وهو عبارة عن مضاد حيوي يتم تناوله يوميًا، وذلك لمدة تصل لأربعة أشهر.
  • كما أن هناك أيزونزايد وريفابنتين: وهما عبارة عن جرعة مركبة، ويتم إعطائها للمريض تحت إشراف الطبيب المتخصص لذلك، ويتم أخذ جرعة واحدة من هذا الدواء لمدة تصل إلى ثلاثة أشهر بشكل أسبوعي.

كيفية علاج مرض الدرن بالإصابة النشطة

  • في هذه الحالة يطلب الطبيب من المريض أن يتم إجراء تحليل له مخصص لكي يتم تحديد المضاد الحيوي المناسب لحالته.
  • حيث أن المضاد الحيوي الفعال والقوي هو الذي يعمل على القضاء على البكتيريا التي تسبب الدرن,
  • وبعد ذلك يقوم الطبيب بوصف ثلاثة أو أربعة أنواع من المضادات الحيوية ويتم إعطائها للمريض لمدة تصل لشهرين، وبعد ذلك يتم وصف نوعين آخرين من الدواء لمدة تتراوح من أربعة إلى سبعة أشهر.
  • ومفعول هذا العلاج يبدأ في الظهور في خلال عدة أسابيع من بداية تناول العلاج.
  • ومن المضادات الحيوية التي يتم استخدامها في علاج مرض الدرن نجد الآتي:
  • بيرازيناميد.
  • وإيثامبوتول.
  • ورفامبين.
  • وأيزونزايد.

كيفية علاج الدرن في حالة مقاومة الأدوية

  • قد يكون مرض الدرن مقاومًا للأدوية، وفي هذه الحالة يتم علاجه في فترة تتراوح من 20 إلى 30 شهرًا.
  • ويتم في هذه المدة إعطاء المريض مجموعة من المضادات الحيوية، وتسمى هذه المجموعة باسم الفلوروكينولون.
  • كما يتم حقن المريض بعدة مضادات حيوية، ومن أمثلتها: الأميكاسين، والكاناميسين.

الحليب والعسل

  • يعمل الحليب والعسل على القضاء على مرض الدرن.
  • حيث يتم إعطاء المريض كأس من خليط الحليب والعسل معًا.
  • فيتم إحضار كأس من الحليب، ونضع فيها ملعقة من العسل، ويتم إعطائها للمريض في كل صباح.

كيفية الوقاية من الإصابة بمرض الدرن

  • هناك عدة خطوات تساعدنا في الوقاية من الإصابة بهذا المرض، ومن هذه الخطوات نجد الآتي:
  • أن نهتم بالنظافة الشخصية للمريض، وللشخص السليم، وأن نقوم بغسل الأيدي بالمياه والصابون دائمًا، وأن نهتم بالأدوات التي نقوم باستخدامها، وأن تكون نظيفة.
  • كما يجب أن نهتم بإعطاء الطفل التطعيمات فور ولادته، وذلك حتى لا يصاب بهذا المرض.
  • أن يتم الابتعاد عن تناول الكحوليات تمامًا.
  • كما يجب أن نهتم بالتغذية السليمة والجيدة، وخصوصًا الكالسيوم.
  • كما يجب أن نهتم بممارسة الرياضيات، وخصوصًا رياضة المشي.
  • أن نهتم بتنظيف الفن والأسنان.
  • كما يجب أن نعمل على تغطية الفم والأنف في حالة العطس أو السعال,
  • كما يجب أن يتم توفير الراحة اللازمة للمريض.
  • وأن يتم الاهتمام بتناول الأدوية التي يصفها الطبيب، والتي تعمل على التخلص من مرض الدرن.