مبادئ علم الاقتصاد

 

يعتبر علم الإقتصاد هو احد العلوم الإجتماعية وعلوم المعرفة الإنسانية حيث انه يهتم بدراسة سلوك الإنسان في حياته، كما يعرف علم الإقتصاد بأنه اداة يستعملها ويستخدمها الفرد من اجل العمل على  تحسين وتطوير  كافة أنشطة الحياة والموارد الإقتصادية. حيث سوف نعرض في هذا المقال مجموعة من اهم المعلومات حول مبادئ الإقتصاد واهم مجالاته.

 

 علم الإقتصاد

يمكن تصنيف علم الإقتصاد إلى أقسام وأنواع مختلفة ولعل من أهمها:-

  • الإقتصاد الإيجابي.
  • الإقتصاد الجزئي.
  • الإقتصاد الُكليّ.

 

مدارس الفكر الإقتصادي

يستخدم الفرد الإقتصاد وكل نظمه في مجالات حياته المختلفه وتنظيمها بشكل كبير إلى تطبيق الأنماط  التحليلية بقضايا الدولة مثل:-

  • الصحة والسياسة
  • التعليم والحياة الأسرية
  • المجالات القانونية
  • كما ان الاقتصاد يستخدم في الحرب وعالم الجريمة.

 

حيث ظهر عِلم الإقتصاد على مستوي العالم بشكل واسع ومستقل ،عند قيام آدم سميث الكاتب الاقتصادي بتأليف كتاب (The Wealth Of Nations) ثروة الأمم، وهو من اهم الكتب الاقتصادية والذي يوضح اهمية عِلم الإقتصاد السياسي  في مختلف التشريعات والعلوم السياسية، ولقد ظهر أيضاً الكاتب الفرنسي و رجل الدين انطوان ديمونكريتيان، وهو الشخص الذي إستغل مجالات الإقتصاد السياسي بطريقة جادة.

 

مجالات علم الإقتصاد

يمكن تقسيم مجالات علم الإقتصاد إلى قسمين اساسين:-

  • الإقتصاد الكلي

وهو الذي يدرس الاقتصاد بشكل كلى وهذا نظراّ لأهميتة واثره الكبير في مجرى حياة الدول، والدور الرئيسي في الدخل القومي وسوق العمل ومعدلات التوظيف ومعدلات الأنفاق الحكومي والإستهلاك الكلي.

ويقوم بعمل دراسة تحليلية إقتصادية بصورة كليةّ واثرهل على السياسة المالية والنقدية في المجتمع.

  • الإقتصاد الجزئي

يهدف هذا العلم إلى تحليل ودراسة سلوك العناصر الإقتصادية بشكل فردي من أفراد او شركات ومدي تفاعلهم في السوق الفردي، وقلة الموارد والأنظمة الداعمة لها كالحكومة، ويقوم بتحليل الكميات، من حيث الطلب والشراء والأسعار من اجل تثبيت وضع التوازن إقتصادياً من ناحية السعر والكمية، من اجل مواكبة كل متغيرات السوق الإقتصادي.

 

تحليل علم الإقتصاد

ولعل من اهم الأنماط والأساليب المستخدمة في تحليل علم الإقتصاد هو ما يلي:

  •  المحاسبة القومية

تحتوى علوم المحاسبة على توفير امكانية فهم حسابات الدخل القومي للتقديرات النقدية سواء كانت مدخلات او مخرجات إقتصادية خلال سنة.

  •  الإقتصاد الرياضي

هو علم يقوم بتطبيق النظرية الإقتصادية من خلال مناهج رياضية مُفهومة عن طريق اسلوب علمي متكامل.

  • الإقتصاد القياسي

يهتم هذا العلم بضرورة تحليل نماذج الإقتصاد من خلال قياس الإستنتاج بطرح الكميات، والعمل على التنبؤ بالتوقعات الإقتصادية المستقبلية.

  • الإقتصاد الكلاسيكي

هو ما عرضه الكاتب أدم سميث في كتابة الإقتصادي الشهير ثروة أمم وهو ما مثل بداية علم الإقتصاد بشكل عام وخاص، حيث انه بين عوامل القوة،الأرض، ورأس المال في سوق الإنتاج، وهي تلك التي تكون أساس الثروة وممتلكات الدولة.

  • الإقتصاد البدائي

هناك الكثير من الحضارات القديمة مثل الحضارة الرومانية والهندية والإغريقية ولا ننسى الحضارات العربية المتعاقبة والتي قدمت علم الاقتصاد واستخدمته في مجالات كثيرة

كما ان التنمية الاقتصادية بشكل عام هي من الإجراءات المنسقة والمستدامة التي يتم اتخاذها من قبل صناع القرار ومجموعة من الجماعات المشتركة من اجل العمل على تحسين اقتصاد الدولة عن طريق النهوض بجميع قطاعات الاقتصاد، والعمل على زيادة الانتاج في العمل من أجل النهوض الذي يتطلب سلسلة تغييرات من اجل ضمان استمراريته وبدون هذه السلسة يتوقف النمو والنهوض بالاقتصاد، حيث تهدف التنمية الاقتصادية الى العمل على ضمان الرفاهية الاجتماعية والاقتصادية للناس.

حيث ان الاقتصاد يقدم حلول هامة من اجل حل الأزمات الاقتصادية والتي قد تشكل تحول أو تغير في النظام مما يهدد مسار النظام بالاتجاه الصحيح أو يعمل على وقف استخدامه، أو خلل يؤدي إلى وقوع خسائر مالية واقتصادية كبيرة بشكل يهدد وجود النظام الاقتصادي ويؤدي إلى انتهائه وهو يعتبر اضطراب شديد قد يُصيب النظام الاقتصادي في اي بلد أو دولة مما يفقده التوازن أو يُمكن تعريف الازمة بأنه نقص شديد يُصيب أصول النظام الاقتصادي بأنواعه المختلفة.