هندسة البترول أو كما تسمى باسم هندسة النفط هي فرع من الفروع التي ترتبط بالهندسة، وتسعى هذه الهندسة إلى اكتشاف النفط، والتنقيب عنه، كما تعمل على إنتاجه من خلال استخدام أفضل وأحدث الطرق المخصصة لاستخراجه، ويتم استخراج النفط من أعماق الأرض، ويتم العمل على إنتاجه من خلال استخدام طرق حديثة تساعدنا في استخراجه، وسوف نتعرف في هذه المقالة على كل ما يخص هندسة البترول بكل تفصيل.

تخصصات هندسة البترول

  • تصل مدة الدراسة في هندسة البترول إلى خمس سنوات، ويقوم الطالب في هذه المدة بدراسة هندسة البترول من خلال عدد كبير من الدراسات والمقررات، ومن هذه التخصصات التي يقوم بدراستها نجد الآتي:
  • يتم دراسة حساب التكامل، والمعادلات التفاضلية، والمتجهات والمصفوفات، والاحتمالات والاحصاء الهندسي، وفيزياء عامة.
  • كما يتم دراسة مقررات الكيمياء العامة، والرسم الهندسي، والتحرير الفني، ومقدمة لهندسة البترول والغاز الطبيعي.
  • ويتم التعمق في دراسة هندسة البترول فيتم دراسة صخور المكامن، وهندسة المكامن، وسريان الموائع.
  • كما يقوم الطالب بالتخصص في تخصص من تخصصات هندسة البترول، وهم كالآتي:
  • هندسة الحفر: والتي تعمل على تعليم الشخص أساسيات الحفر، وكيفية القيام بوضع خطة كاملة تساعدنا في فهم طبيعة الصخور، وكيفية اختراقها، وكيفية السيطرة على الخزانات التي توجد في باطن الأرض، وذلك بعد أن نتأكد من أن هذه المنطقة يوجد بها بترول.
  • كما يتم التعرف على هندسة إنتاج النفط، وذلك بأن يقوم المهندس بنقل المواد المنتجة للشركات الخاصة بخطوط الأنابيب أو لوكلاء نقل آخرين، كما أن مهندس الإنتاج مسئول عن إنتاج النفط بكمية كبيرة.
  • وهناك هندسة المخازن: وهي الفرع الذي يهتم بتحليل النظام الصخري، وإنشاء أنماط لتصريف البئر بكفاءة كبيرة.
  • كما أن هناك هندسة المحاكاة وهذا القسم يهتم بتعليم المهندس كيفية وضع برنامج كومبيوتري كامل لوصف الخزان النفطي من حيث المساحة، والعمق، والإنتاج المستقبلي، والماكينات التي يتم استخدامها في هذا الخزان.

لماذا نقوم بالتخصص في هندسة البترول؟

  • قد يتسائل البعض عن سبب وجود هذا التخصص، وسبب اهتمامنا به، ونجد أن لهذا التخصص أسباب عديدة من أهمها نجد الآتي:
  • إن خريج هذا التخصص يستطيع أن يعمل في جميع الدول النفطية، وفي الشركات الكبيرة.
  • كما أن خريج هذا التخصص يستطيع أن يقوم باستخدام أحدث الخطط التكنولوجيا لكي يستوعب القضايا والتحديات الموجودة.
  • وبسبب أن هذا التخصص من التخصصات الصعبة في دراستها فإن إمكانية العمل بعد التخرج كبيرة، كما أنه يعمل في وظائف لها مرتبات عالية، ومميزة.
  • وتساعد هذه الهندسة في توفير مواد مثل: البنزين، والوقود الذي يتم استخدامه في محطات الكهرباء.
  • كما أن الطالب الذي يدرس هندسة البترول يستطيع أن يقوم باكتشاف طرق جديدة ومميزة لاستخراج البترول والغاز الطبيعي من الأرض.

مجالات العمل بعد هندسة البترول

  • لا بد أن هذا الفرع من فروع الهندسة له مجالات للعمل، ونجد أن مجالات عمله كثيرة، ومتميزة فيمكن للشخص الحاصل على شهادة هندسة بترول أن يعمل في الآتي:
  • يمكن له العمل في حقل من حقول البترول.
  • كما يمكن له أن يقوم بالعمل في البحث والتنقيب عن البترول.
  • ويمكن له أن يعمل في مجال إشراف على عمليات حفر واستخراج البترول من باطن الأرض.
  • أو يتعاون مع الجيولوجيين لكي يتم دراسة طبيعة الصخور.
  • أو يقوم المهندس بتصميم أو بتطوير آلات يتم استخدامها في عملية التنقيب عن البترول.

مجالات الدراسة العليا لهندسة البترول

  • يمكن للشخص بعد حصوله على شهادة هندسة البترول أن يقوم بالإكمال في مجال الدراسات العليا.
  • تساعد الدراسات العليا في التعمق في دراسة مواد هندسة البترول.
  • كما أن الدراسات العليا تركز بصورة أكبر على الجانب العملي أكثر من الجانب النظري، وبذلك يوجد مقررات في الموضوعات التي تستدعي أن ينزل الطالب عمليًا، ويتعرف على الطبيعة من حوله بشكل أعمق.