تعيش الحيوانات في المملكة الحيوانية، ويحدث بين الحيوانات وبعضها البعض الكثير من العلاقات والعمليات التي تعمل على استمرار الحياة بين هذه الحيوانات، ومن هذه العلاقات علاقة الافتراس، وهذه العلاقة تتكون من مفترس، وفريسة، وتؤدي لاستمرار الحياة على سطح الأرض، كما أنها تعد نتيجة لقانون البقاء للأقوى، وسوف نتعرف في هذه المقالة على كل ما يخص علاقة الافتراس التي تقوم بين الحيوانات.

ما الأسباب التي تؤدي لحدوث الافتراس؟

  • لكل شيء سبب، وبالتالي فإن علاقة الافتراس لكي تحدث لا بد أن يكون هناك أسباب لحدوثها، ونجد أن هذه الأسباب هي كالآتي:
  • تقوم الحيوانات بالافتراس لكي تحصل على غذائها، ويعد هذا السبب الأقوى للقيام بعملية الافتراس.
  • كما أن السبب قد يكون لحماية نفسها والدفاع عن نفسها.

ونجد أن أنواع الافتراس كثيرة ومتعددة، وتقوم كلها على العلاقة بين الفريسة والمفترس، ومن هذه الأنواع نجد الآتي:

حيوانات آكلة لحوم

  • حيوانات آكلة اللحوم أي حيوانات تقوم بافتراس الحيوانات لكي تتغذى عليها.
  • وهذه الحيوانات تأكل بعضها من أجل أن تبقى على قيد الحياة.
  • ومن أمثلة الحيوانات المفترسة آكلة اللحوم نجد الآتي: النمور، والأسود، والفهود.

حيوانات مفترسة آكلات عشب

  • هذه الحيوانات نوع ثاني من الأنواع المفترسة ولكنها تقوم بافتراس النباتات.
  • وتفتس البكتيريا الضوئية، والطحالب.
  • ونجد أن هذه الحيوانات تعد مفترسة لأنها تتغذى على كائن حي آخر.

الطفيليات

  • وهي عبارة عن علاقة افتراس يستفيد فيها كائن حي واحد.
  • حيث أن الطفيل يقوم بالدخول لجسم المتطفل ويقوم بالتغذي عليه.
  • ولكن الفرق هنا بين الطفيل وعلاقات الافتراس الأخرى أن الطفيل لا يؤدي لموت فريسته.
  • ولكنه يصيبها بالضرر.
  • حيث نجد أن موت فريسة الطفيل تعد ضررًا له لأنه يتغذى عليها فبموتها يضطر أن يبحث عن فريسة أخرى يتغذى عليها.
  • ونجد أن الطفيليات قد تكون داخلية، وقد تكون خارجية.
  • ومن أمثلتها: قمل الرأس والذي يعمل على الحصول على غذائه من خلال فروة الرأس، حيث يتغذى على الدم الموجود بها.

كيفية تحمي الحيوانات المفترسة من عملية الافتراس؟

  • تستطيع الحيوانات المفترسة أن تحمي نفسها من عملية الافتراس، وذلك من خلال عدة أمور وهم كالآتي:
  • أن تقوم باستخدام التمويه، حيث نجد أن التمويه يعمل على السماح لحيوان بأن يندمج مع البيئة الموجودة، وبالتالي يستطيع أن يقوم بإخفاء نفسه عن نظر الحيوان المفترس، وفي هذه الحالة تتظاهر هذه الحيوانات بأنها ميتة، وذلك حتى تقوم بحماية نفسها من خطر الافتراس، وبعض أنواع الحيوانات قد تقوم بإرسال روائح كريهة مما يدل على أنها ميتة بالفعل، وبذلك نجد أن عملية التمويه هي العملية التي يقوم بها الحيوان بغرض الدفاع عن نفسه، والهروب من الحيوان المفترس.
  • ومن أمثلة الحيوانات التي تقوم بالتمويه أيضًا: نجد أن بعض الحيوانات تقوم بإصدار مادة لونها ضبابي من جسمها، وبالتالي تحجب الرؤية عن الحيوان المفترس من أن يراها، وتستطيع أن تهرب منه.
  • وقد يقوم الحيوان بالتغير بحسب ولون البيئة الموجود فيها، وبالتالي لا يستطيع الحيوان المفترس أن يحصل عليه.
  • سرعة الحركة: بعض الحيوانات تعتمد على سرعتها في الحركة فتقوم بالهروب من المكان الذي يوجد به الحيوان المفترس بسرعة كبيرة، حيث أن هذه السرعة التي تتميز بها هي العامل الذي يساعدها في النجاة.
  • الخصائص الفيزيائية التي توجد لدى الفريسة، وبذلك تجعلها غير مرغوب بها بالنسبة للحيوان المفترس، حيث أن هناك بعض الحيوانات تشتمل على هياكل تشريحية تجعل المفترس لا يرغب في تناولها، وتعد هذه السمات الفيزيائية هي المساعدة للفريسة في الهروب من المفترس.