يقوم الشخص طوال حياته بالعديد من التمارين لكي تقوي من جسمه، وتساعد في تقوية عقله أيضًا، ولكن هناك تمارين طاقة داخلية قد لا يعرفها الشخص، ولذلك سوف نتعرف في هذه المقالة على تمارين الطاقة الداخلية، وأن هذه التمارين عبارة عن تمارين تعمل على استغلال كل ما هو موجود لفائدة الجسم، وهذه الطاقة يطلق عليها طاقة الروح أو طاقة الجوهر، وهذه الطاقة لا تساعد المرء في الجري بشكل كبير أو رفع الأوزان الثقيلة بل تساعده على التقدم في العمل وتقديم الإنجازات، وتجعله يستطيع الاستمتاع بالحياة، وسوف نتعرف في هذه المقالة على هذه التمارين للطاقة الداخلية.

ممارسات neigong

  • يتم تنسيق حركات الجسم مع التنفس بشكل معين مما يزيد من قوة الطاقة الداخلية لدى الشخص.
  • وتعمل هذه الممارسات على تخفيف آثار الأنشطة الجسدية التي تنتج عن الجهد المبذول.
  • كما أن هذه الممارسات تساعد في تمدد عضلات الجسم وتساعد في توسيعها.
  • وهذه التمارين تعد أساسية لعلاج الوت رالذي يحدث لأسباب نفسية أو لأسباب خارجية.
  • كما أنها تساعد في الشعور بالانسجام بين جميع الأعضاء في وقت واحد.

تمرين التركيز

  • هذا التمرين من التمارين التي تساعد في الطاقة الداخلية بشكل كبير.
  • ويتم من خلال التركيز على التنفس، فيتم الجلوس في مكان مريح، ويتم التنفس من خلال الشهيق والزفير.
  • ويقوم بالشهيق والزفير من خلال الآتي:
  • يقوم بإطلاق كلمة شهيق فيعمل على إدخال الهواء للجسم، ثم يقوم بكلمة زفير فيعمل على إخراج الهواء من الجسم.
  • ويقوم بتكرار هذا التمرين أكثر من مرة، وذلك لكي يستطيع أن يعمل على تقوية طاقته الداخلية.

كيفية زيادة الشعور بالطاقة الداخلية

  • يمكن أن نقوم بزيادة الشعور بالطاقة الداخلية من خلال الآتي:
  • أن نقوم بالاستماع للآخرين، ولمشاعرهم بشكل جيد.
  • ويجب أن ندعم هذه المشاعر ونفهم ما يحتاجه منا الآخرين.
  • كما يجب أن نساعد من يحتاج المساعدة.
  • وأن نحدد في حياتنا هدفًا لكي نصل له.
  • كما يجب أن نتأنى في كل شئ.

أن نرتقي بالمعنويات

  • نجد أن الارتقاء بالمعنويات من الأمور التي تساعدنا في التخلص من الروتين، ومن الظروف الصعبة التي تعتبر من الأشكال التي تؤدي لهدم الطاقة الداخلية.
  • ولذلك يجب أن نفكر في الأمور حولنا بشكل جيد.
  • وأن نقوم بالجلوس لمدة تصل لعشر دقائق مع القيام بالتزام الصمت التام، وأن نقوم بالتفكير في حياتنا بشكل أفضل، وأن نغير نظرتنا للأمور من حولنا.

غذاء الروح

  • ليس من الضروري أن يكون الغذاء طعام.
  • ولكن قد يكون غذاءً للروح من خلال الإلهام.
  • وذلك من خلال قراءة الأعمال الأدبية المميزة، والنظر في الرسوم والصور.
  • أو حتى العمل على الاستمتاع بالطبيعة.
  • أو استنشاق الهواء النقي.

تعزيز الإرادة

  • أن نقوم بتعزيز الإرادة من خلال القيام بالآتي:
  • أن نتخلص من العادات السيئة، ومن أمثلة ذلك: التدخين، أو تناول الأطعمة الجاهزة، أو متابعة التلفاز.
  • أن نستبدل المشاعر السلبية بمشاعر أخرى إيجابية.
  • أن نعمل على نشر الحب والمشاعر الإيجابية بين الجميع.
  • أن نتقبل الواقع بطريقة لطيفة.
  • وأن نقوم بمشاركة من حولنا في الحياة بشكل لطيف.

وبذلك نجد أن الطاقة الداخلية تعبر عن الموجات الكهرومغناطيسية التي توجد في نفس الكائن الحي، وأن هذه الطاقة تعد مصدر قوة له، كما أنها تساعد في إعادة ضبط الجسم، وشحن الخلايا التي يشعر بها الشخص بالإرهاق، وأيضًا تساعد في ماقومة الأمراض، والتخلص من المشاعر السيئة، وهذه الطاقة يتم اسختراجها من خلال وضع الجسم في حالة من حالات الراحة والاسترخاء.