الهندسة الصناعية تعد من مجالات الهندسة التي لها الكثير من المميزات، حيث نجد أنها تدخل في مجالات كالمؤسسات، والمصانع، والشركات وغيرها الكثير، ونجد أن هذا الفرع من الهندسة يهتم بتطوير وتحسين النظم المتكاملة من الأدوات والبشر، والطاقة، ويجب أن يكون الشخص على علم بالرياضيات والعلوم الاجتماعية لكي يتعرف على الهندسة الصناعية، وسوف نقوم بعرض كل ما يخص الهندسة الصناعية بشيء من التفصيل في هذه المقالة.

تاريخ الهندسة الصناعية

  • ظهرت عدة أعمال مرتبطة بشكل كبير بالهندسة الصناعية، وقد ظهرت هذه الأعمال في الآتي:
  • صناعة الرماح، والسهام وذلك منذ القدم.
  • كما ظهرت الكثير من الأعمال التي تتعلق بالهندسة الصناعية.
  • بالإضافة إلى صناعة السفن، والعجلات الحربية، وبناء الأهرامات، وصناعة الورق، والنسيج.
  • وبذلك نجد أن الكثير من المؤسسات والمنظمات كانت مرتبطة بدرجة كبيرة بالهندسة الصناعية.
  • بذلك نجد أن عمل الهندسة الصناعية كان مركزًا بدرجة كبيرة في البداية على زيادة كفاءة العمليات المختلفة، والعمل على زيادة الأرباح، وبعد ذلك انتقلت لتطوير المعدات والآلات.

مراحل تطور الهندسة الصناعية

  • لقد مرت الهندسة الصناعية بعدة مراحل للتطور، وهذه المراحل هي كالآتي:
  • مرحلة تخصيص العمل: وهذه المرحلة أساليب الإنتاج مقسمة إلى عدة وحدات، ولكل وحدة منهم عمالة تتخصص في هذه الوحدة، وذلك يؤدي لرفع الإنتاجية.
  • وبعد ذلك تأتي مرحلة تبسيط العمل: وفي هذه المرحلة يصبح هناك عدة خطوات لكل وحدة، حيث تكون هذه الخطوات متسلسلة بشكل منطقي، وينتج عن هذه المرحلة تصاميم جديدة للأنظمة.
  • مرحلة توحيد المعايير: وفي هذه المرحلة يتم توحيد معايير المنتجات، ومواصفاتها، وذلك يؤدي لتوحيد المعدات، والأدوات التي يتم استخدامها في عملية الإنتاج.
  • وبعد ذلك تأتي مرحلة الإنتاج، وفي هذه المرحلة يتم استخدام معدات وأساليب إنتاجية مطورة وذلك لكي يتم الإنتاج بكميات كبيرة.

مجالات العمل للمهندس الصناعي

  • إن المهندس الصناعي مجالات عمله غير محدودة فنجد أنه يمكن له العمل في الصناعة أو الاقتصاد أو الدخل، أو في الإنتاج.
  • كما يمكن للمهندس الصناعي أن يعمل في كافة القطاعات الحكومية، ويعد مجال الهندسة الصناعية من المجالات الهامة في الإدارة، وذلك لأن مهام المهندس الصناعي تعد مهامًا إدارية.
  • يمكن له أن يعمل في مجال التخطيط حيث أنه يقوم باختيار المواقع التي يتم فيها عمل المشروعات، كما أنه يعمل على تخطيط الإنتاج، وتخطيط الموقع الاستراتيجي.
  • كما يمكن له أن يعمل في مجال الإنتاج: وذلك من خلال العمل على تصميم وتطوير خطوط الإنتاج، وتصميم المنتجات في المواقع الإنتاجية.
  • وفي مجال التطوير حيث يقوم بتحليل النظم، وحل المشكلات الإدارية والصناعية.
  • كما يمكن له أن يعمل في مجال المشروعات وذلك من خلال عمل دراسة جدوى فنية واقتصادية، ووضع جداول زمنية لتنفيذ وتخطيط المشروعات.
  • أو يعمل في مجال الإدارة وذلك من خلال تحليل صفوف الانتظار، وتحسين الإنتاجية وتصميم نظم العمل وأساليبه.
  • أو العمل في تقنية المعلومات، وذلك للقيام بتصميم المصانع، والتحكم في العمليات والأنظمة من خلال استخدام الحاسوب، أو في تصميم آلية لعمليات المراكز في التوزيع.
  • أو العمل في توزيع البريد بأشكاله المختلفة.
  • أو في قطاع المواصلات لتشغيل المطارات والرحلات الجوية.

تخصصات الهندسة الصناعية

  • يقوم المهندس الصناعي في فترة دراسته بدراسة عدة تخصصات، وهم كالآتي:
  • نظم التصنيع.
  • وإدارة المشاريع.
  • والعوامل البشرية.
  • والإدارة والتحكم بالجودة.
  • وبحوث العمليات.
  • كما يتم معرفة نظم المحاكاة، والنظم العشوائية.
  • والروبوتات الصناعية.
  • والتصميم والتصنيع المتكامل على الحاسب.

رواد الهندسة الصناعية

  • يوجد عدة رواد للهندسة الصناعية، وهم كالآتي:
  • صمويل كولت: وهو أول من قام بإظهار فكرة خط التجميع.
  • وفريدريك تايلور وهو أول من قام بتقديم فكرة الإدارة العملية.
  • وهارينغتون إيمرسون وهو أول من قام بوصف الأساليب الأساسية التي تساعد في تحسين كفاءة الإنتاج.
  • وهنري لورنس جانت، وإلياهو جولدرات.